بعد أمريكا .. الصين الثانية عالمياً بعدد الأثرياء بـ271 مليارديراً

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    أدت الزيادة السريعة في النمو الاقتصادي الصيني إلى انتشار أصحاب المليارات فيها، حيث بلغ عددهم 271 مليارديراً بعد أن كان عددهم 130 مليارديراً عام 2009، لتصبح بذلك الصين ثاني دولة في العالم بعدد المليارديرات بعد الولايات المتحدة.

    وذكر موقع سي إن إن أن الصيني ليانغ وينغن، رئيس شركة "ساني" اعتلى القائمة لهذا العام بثروة تصل إلى 11 مليار دولار، وأن القطاع الأسرع نمواً هو القطاع العقاري، فإن أكثر أصحاب المليارات في الصين هم من العاملين في هذا القطاع الضخم.

    بعد ليانغ، جاء روبن لي يانهونغ، بثروته البالغة 9 مليارات دولار، ويرأس شركة البحث على الإنترنت "باديو"، ويليه يان بن، وتقترب ثروته من 8 مليارات دولار، وهو صاحب مجموعة "ريو تشاي إنترناشيونال"، والمالك الحصري لحق توزيع منتجات "ريد بول" في الصين.

    ووفقاً لقائمة العام الحالي، فإن أربعة من العشرة الأوائل صنعوا ثرواتهم من العقارات، أما الخامس فجاءت من العقارات والاستثمارات.

    يذكر أن أصغر ملياردير صيني هو خريج جامعة أوهايو الحكومية، يانغ هويان، وهو مالك أغلبية أسهم شركة "كانتري غاردن" القابضة، وهو في الثلاثين من عمره.

    وتأتي هذه الزيادة في أعداد أصحاب المليارات في الصين رغم الكساد العظيم الذي بخّر 15.5 تريليون دولار من الوجود في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها خلال العامين الماضيين.

    على أن هذه الأموال المتبخرة لم تعمل على تقليص أعداد المليونيرات، بل ازداد، ولكن في دول أخرى من العالم، كما أنهم سيزدادون أكثر في العقد المقبل، وفقاً لما ذكره تقرير سابق لمركز ديلويت للخدمات المالية.
     

مشاركة هذه الصفحة