التربية تمنع دخول مصوري «عُمان » إلى مدارس مسقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏6 سبتمبر 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬


    التربية تمنع دخول مصوري «عُمان » إلى مدارس مسقط
    الثلثاء, 06 سبتمبر 2011


    مدارس السلطنة تستقبل 600 ألف طالب وطالبة في مختلف الحلقات الدراسية وتوزيع بعض الكتب المدرسية في أول يوم
    انتظم أمس في مختلف مدارس ولايات السلطنة ما يقارب من 600 ألف طالب وطالبة، وبلغ عدد المعلمين الجدد الذين باشروا عملهم أمس 6000 معلم ومعلمة، وقد وضعت مختلف المدارس نصب أعينها خططا وبرامج تدريبية لهم من بينها برنامج تعريفي حول مباشرة العمل والكيفية التي يعملون بها في الحقل التدريسي على أرض الواقع، بالإضافة إلى دورات أخرى لهم و للقدامى من الهيئة التدريسية، تتوزع بين التفريغ الكامل للمتدرب وبين المزاوجة مع العمل.
    من جهة أخرى تم أمس توزيع بعض الكتب المدرسية للطلبة في مختلف المراحل الدراسية لكن لم تنتظم معظم الفصول الدراسية في اليوم الاول.
    وقد منعت ادارات بعض مدارس محافظة مسقط مصوري جريدة عُمان من التصوير في المدارس التي زاروها.
    أربعة وثمانين مدرسة بشمال الشرقية تستقبل41847 طالبا وطالبة
    ابراء ـ حمود الريامي
    أنهت المديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة شمال الشرقية كافة استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2011/2012م وفي إطار هذه الاستعدادات قامت المديرية بوضع خطة متكاملة تضم مختلف البرامج والمشاريع التربوية حيث تسعى المديرية من خلال الخطة الموضوعة إلى تحقيق جملة من الأهداف تتمثل في الارتقاء بمختلف جوانب العمل التربوي بالإضافة إلى رفع كفاءة العاملين بالميدان التربوي والاهتمام برفع المستوى التحصيلي لدى الطلبة والتفاعل مع المجتمع الخارجي وتطوير وتجويد العمل الإداري والفني وتتضمن الخطة في جوانبها عددا من المحاور كالإنماء المهني والبرامج الحاسوبية والمعارض والرحلات والمسابقات التربوية والمجتمع المحلي والملتقيات والمناسبات التربوية والمستوى التحصيلي والتقارير الإحصائية والإصدارات التربوية والجوانب التطويرية والمشاريع واللجان الفنية والإدارية،وفي ذات الإطار أكملت جميع أقسام المديرية وضع الخطط التنفيذية الخاصة بها للعام الدراسي الجديد.
    وحول استعدادات المنطقة للعام الحالي يقول حمد بن سالم النعماني مساعد المدير العام بالمنطقة للشؤون الإدارية والمالية: أن المديرية سعت إلى وضع الاستعدادات الكاملة للعام الدراسي الجديد تمثلت تلك الاستعدادات في مجالات عدة هدفت جميعها إلى جعل العام الدراسي الجديد عاما حافلا بالعطاء والعمل التربوي وتناولت هذه الاستعدادات عدة مجالات.
    وأشار النعماني : إلى أن دائرة الشؤون الإدارية والمالية بالمديرية تقوم بجهود كبيرة من أجل توفير كافة الخدمات الإنشائية التربوية على مستوى المنطقة حيث يتم العمل حاليا على إنشاء خمس مدارس جديدة الأولى بقرية قفيفة بولاية إبراء والثانية بقرية الأفلاج بولاية المضيبي والثالثة بقرية الظاهر بولاية بدية والرابعة والخامسة بقريتي خبة وغبرة الطام بولاية دماء والطائيين، والعمل جار أيضا على إضافات الإحلال الجزئي لكل من مدرسة أبو بلال للتعليم الأساسي بسناو بولاية المضيبي وكذلك بمدرسة مزون للتعليم الأساسي بولاية القابل، وتقوم الدائرة كذلك بالإشراف على أعمال إضافة فصول ومرافق أخرى في تسع مدارس بالمنطقة وهي مدرسة الجزع للتعليم الأساسي ومدرسة جابر بن سمرة للتعليم العام ومدرسة الجرداء للتعليم الأساسي بولاية المضيبي ومدرسة حمد بن عبيد السليمي ومدرسة أبو العاص بن الربيع للتعليم العام ومدرسة الحاجر للتعليم العام ومدرسة الغمصة للتعليم العام ومدرسة الشيخ هلال بني عرابة للتعليم العام بولاية دماء والطائيين ومدرسة الصلاح للتعليم الأساسي بولاية القابل، وأضاف النعماني قائلا : ومن ضمن الأعمال التي تشرف عليها الدائرة كذلك ترميم مدرسة سناو للتعليم الأساسي بولاية المضيبي وصيانة جميع المكيفات بمدارس المنطقة بصفة دورية كما تعمل على صيانة أجهزة تنقية المياه بالمدارس لضمان صلاحية مياه الشرب لسلامة أبنائنا الطلبة، أيضا تم مؤخرا إسناد خمس مناقصات لصيانة وترميم مدرستي الشارق للتعليم الأساسي و سيح النماء للتعليم الأساسي بولاية المضيبي ومدرستي القابل للتعليم الأساسي والمعترض للتعليم الأساسي بولاية القابل ومدرسة أبو مالك للتعليم الأساسي بولاية وادي بني خالد.
    وعن ذلك تقول علياء بنت سعيد الحبسية مساعد المدير العام للشؤون التربوية بتعليمية شمال الشرقية: إن دائرة تخطيط الاحتياجات التعليمية وضبط الجودة أنهت توزيع المعلمين والمعلمات والهيئة الإدارية المرتبطة بمدارس المنطقة والبالغ عددها (84) مدرسة منها (21) مدرسة للتعليم العام و(58) للتعليم الأساسي بحلقتين الأولى والثانية و(5) مدارس مستقلة - الصفوف 11-12، ومن المتوقع أن يبلغ عدد طلاب المنطقة في العام الدراسي 2011/2012م حوالي (41847) طالبا وطالبة منهم (21453) طالبا و (20394) طالبة موزعين على مدارس التعليم العام والأساسي وفق ما هو متوقع للمنطقة علما بأن عدد الطلبة المستجدين في هذا العام بلغ (3486) طالبا وطالبة ضمن مدارس التعليم العام والأساسي حتى الآن كما يتوقع أن يبلغ عدد أعضاء الهيئة الإدارية في مدارس المنطقة خلال هذا العام حوالي (694) إداريا موزعين على الوظائف الإدارية بالمدارس هذا من ناحية ومن ناحية أخرى بلغ عدد الهيئة التدريسية بمدارس المنطقة حوالي (3729) معلما ومعلمة منهم (1323) معلما و (2406) معلمات بمعدل زيادة(89) معلما ومعلمة، كما تم رفد جميع الدوائر والأقسام بكتيب التشكيلات المدرسية للعام الدراسي 2011/2012م والمتضمن بيانات عامة عن مسميات المدارس وإجمالي كل ولاية ونوع التعليم بها.
    وتضيف مساعدة المدير العام بالمنطقة: أما في مجال الخطط التدريبية فقد شملت خطة مركز التدريب التربوي بالمنطقة خطته لتشمل عدة برامج ودورات وحلقات تدريبية تهدف إلى رفع مستوى كفاءة العاملين بالمديرية بناء على الخطة التدريبية الوزارية لعام 2011م، وقد تنوعت هذه البرامج ليصل عددها إلى أكثر من (100) برنامج تدريبي أهمها في المناهج والتقويم واللغة الإنجليزية والبرامج الإدارية والتخصصية للعام المالي 2011م حيث تستهدف هذه البرامج شرائح مختلفة من الحقل التربوي من معلمين ومشرفين وفنيين وإداريين، كما شمل الاستعداد في مجال التدريب لعقد حلقات ولقاءات حول إعداد خطة الإنماء المهني لعام 2012م كذلك متابعة الملتحقين بالدراسة وفق الأنظمة المختلفة للعام الدراسي 2011- 2012م، أيضا تم تحديث قاعدة بيانات حملة الدكتوراة والماجستير بالمنطقة، في حين قام مركز التدريب بالاستعداد لاستقبال المعلمين الجدد والاستعداد لتدريبهم وفق الخطة الموضوعة من الوزارة، كما أن المركز لديه خطة لاستضافة عدد من بيوت الخبرة من داخل السلطنة وخارجها لتنفيذ بعض البرامج التدريبية التي يحتاجها العاملون بالقطاع التربوي.
    وأكدت علياء الحبسية: الى أن دائرة تقنية المعلومات وضعت خطة متكاملة في مجال تقنية المعلومات بالمنطقة حيث استعد قسم الدعم الفني استعدادا جيدا لمتابعة أجهزة الحاسب الآلي وملحقاتها بمدارس المنطقة كما بدأ قسم الشبكات استعداداته لتنفيذ والإشراف على عدد من المشاريع من ضمنها تطوير متكامل لشبكة الحاسب الآلي بالمنطقة وكذلك ترقية شبكة الانترنت بمدارس المنطقة بالإضافة إلى وضع تصور لتنفيذ مشروع لتطوير شبكات الحاسب الآلي وتطبيقاتها في مدارس المنطقة من خلال تنفيذ إجراءات عمل العديد من التطبيقات التي تعمل عبر الشبكات بالتعاون مع المدارس، بالإضافة إلى استعدادات متكاملة يقوم بها قسم تقنيات التعليم في مجال الوسائل التعليمية وكذلك الخطة المتعلقة بإعداد وتهيئة مراكز مصادر التعلم الجديدة بالمنطقة كما يسعى القسم خلال العام الدراسي الجديد لتنفيذ العديد من المشاريع من ضمنها إصدار حقيبة المعلم للتعليم الإليكتروني وحقيبة مكتبة الفيديو لكافة المدارس بالإضافة إلى استكمال متطلبات تطويرالأستوديو الرقمي بالمنطقة والمشاركة في الإشراف على استكمال قاعة التعلم الإليكتروني بمركز الاستكشاف العلمي بالمنطقة.
    واستطرت الحبسية قائلة: تسعى دائرة تقنية المعلومات بالمنطقة خلال العام الدراسي الحالي إلى توظيف دور تقنية المعلومات في مجال العمل التربوي من خلال وضع خطة تطويرية في مجال توظيف تقنية المعلومات بالمنطقة، والمشاركة في الإشراف على تطوير مشروع مركز الاستكشاف العلمي بالمنطقة بالتعاون مع الدوائر الأخرى بالمديرية، وكذلك الخطة المتعلقة بتفعيل دور شبكات الحاسب الآلي في دعم الكثير من التوجهات وجوانب العمل التربوية، بالإضافة إلى دعم عدد من مشاريع التقنية المتميزة بمدارس المنطقة، وكذلك تطوير استخدام نظم المعلومات وتفعيل الأنظمة المرتبطة ببوابة السلطنة التعليمية.
    أجواء تربوية هادئة بمدارس تعليمية جنوب الباطنة
    عُمان - الرستاق
    مع أول يوم دراسي من العام الدراسي الحالي 2011/2012م وانتظم صباح أمس (68960) طالبا وطالبة في مقاعد الدراسة بمختلف مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بجنوب الباطنة موزعين على (116 ) مدرسة بولايات المنطقة الست حيث قام عدد من المسؤولين بزيارات ميدانية لمدارس المنطقة للتعرف عن قرب لسير بدء العام الدراسي وانتظام الطلاب في مقاعد الدراسة وأوضح المديرالعام لتعليمية جنوب الباطنة د. ناصر بن عبد الله بن سالم العبري قائلا: إن اليوم الأول من العام الدراسي الجديد قد سار سيرا طبيعيا ووفق ما هو مخطط له بفضل الاستعدادات الجيدة التي تمت و ذلك من خلال تهيئة الأجواء المدرسية الملائمة لاستقبال الطلبة والطالبات إضافة إلى الاستعدادات الإدارية المتعددة كتوفير المستلزمات المدرسية وتهيئة كافة الأقسام والمكاتب الإدارية لتسهيل تقديم أفضل الخدمات للمدارس.
    هذا وقد ارتسمت البسمة على وجوه الكبار والصغار في أول يوم دراسي تعبيرا عن الفرحة بالعودة لمقاعد الدراسة «عمان» قامت صباح أمس بزيارة إلى عدد من مدارس تعليمية جنوب الباطنة لرصد استعدادات إدارات المدارس لبدء العام الدراسي الجديد وفرحة الطلاب بهذا العام الدراسي حيث التقينا مديرة مدرسة العهد للتعليم الأساسي (1-4) بولاية الرستاق زوينة السالمية حيث قالت: لقد بدأنا الاستعداد لهذا العام منذ نهاية العام الدراسي الفائت من حيث ترتيب قوائم الطلاب لهذا العام وعن أول يوم دراسي قالت: لقد استقبلت المدرسة الطلاب في أول يوم دراسي بالترحيب بهم وبأولياء أمورهم ، كما تم العمل على توضيح الصورة لأولياء الأمور في عملية تقسيم الطلاب على المدارس بحسب مناطقهم على أساس أن يكون هناك تساوي في الأعداد والمستويات.
    بعد ذلك التقينا مدير مدرسة وادي بني خروص للتعليم العام للبنين (5-12) بولاية العوابي فهد بن زاهر الفهدي حيث قال: لقد جاء استعداد المدرسة مبكرا للعام الدراسي الجديد حيث تم تهيئة الفصول الدراسية لاستقبال الطلاب وتوفير الأثاث المدرسي بالإضافة إلى إعداد القوائم وتوزيع الكتب المدرسية ويضيف الفهدي لقد تم في بداية العام الدراسي الجاري الاجتماع بالهيئة التدريسية وتمت مناقشة النظم والقوانين التعليمية المستجدة وتوزيع الأنشطة والريادة على المعلمين والاتفاق على مواطن الضعف والقوة في أداء المدرسة للعام الفائت بالإضافة إلى وضع استراتيجيات وبرامج المعالجة الفردية والحالات الخاصة مشيرا بأن عدد الطلاب بالمدرسة بلغوا (474) طالبا. وعن أول يوم دراسي قال المعلم: حارث بن ناصر البحري من مدرسة وادي بني خروص للتعليم العام للبنين (5-12) في أول يوم دراسي تم استقبال الطلاب المقيدين للعام الدراسي الجديد بعد ذلك ألقى مدير المدرسة كلمة تمنى فيها للطلاب عاما دراسيا موفقا وحافلا بالجد والاجتهاد في سبيل تحقيق مزيد من التميز في المجال العلمي والأخلاقي.
    وقد التقينا بعدد من الطلاب لنرصد انطباعاتهم عن أول يوم دراسي حيث يقول الطالب: البراء بن مالك العدوي المقيد بالصف الثاني بمدرسة العهد للتعليم الأساسي (1-4) بولاية الرستاق أنا سعيد جدا لأنني عدت إلى المدرسة بعد إجازة اعتبرها مفيدة قمنا باستغلالها في أشياء مفيدة وها قد عدنا إلى المدارس للجد والاجتهاد ويضيف الطالب زاهر بن محمد الهنائي المقيد بالصف التاسع بمدرسة سعد بن الربيع للتعليم الأساسي للبنين (5-10) بالرستاق لقد استعدت جيدا قبل بداية أول يوم دراسي لهذا العام حيث اشتريت كل أدوات المدرسة كما أنني قمت بقراءة عدد من الكتب المفيدة التي ستفيدني في دراستي خلال هذا العام. ويقول الطالب: ناصر بن سيف بن ناصر الشقصي المقيد بالصف الأول الأساسي بمدرسة العهد للتعليم الأساسي (1-4) بولاية الرستاق كل الطلاب استعدوا للعام الدراسي الجديد بشراء الملابس وأدوات المدرسة وأنا سعيد بدخولي المدرسة والالتقاء بأصدقاء جدد وسوف أجد وأجتهد لنيل النجاح والتقينا بالطالبة أسماء بنت خالد الحضرمية المقيدة بالصف الرابع بمدرسة الهدى للتعليم الأساسي بولاية نخل لقد استعديت للمدرسة بكل جد واجتهاد وقضيت الإجازة فيما يفيدني من خلال قراءة العديد من القصص والكتب المفيدة كما أنني قمت بزيارات علمية لعدد من المواقع العمانية التاريخية، لذا أعتقد أن هذا العام سيكون عاما متميزا حافلا بتحقيق طموحاتي وأحلامي وترى أن الاستعداد النفسي للدراسة هو أهم أنواع الاستعدادات حيث بدأت أصحو مبكرا في أواخر أيام الإجازة حتى لا أتعب والدتي خلال أيام المدرسة عندما تقوم بإيقاظي للذهاب للمدرسة.
    وعن أول يوم دراسي تقول أول يوم دراسي له ميزة خاصة حيث نلتقي مع زميلاتنا ومعلماتنا اللاتي أبعدتنا الإجازة عنهن واعتبر هذا العام بداية جيدة لمن يرغب في تحسين مستواه وتحقيق التميز .بينما تقول نور الهدى بنت صالح المعمرية المقيدة بالصف الأول بمدرسة العهد للتعليم الأساسي بالرستاق أنا مسرورة جداً هذا اليوم واعتبره بالنسبة لي مثل أيام الأعياد وأشارت بأنها قضت إجازتها في المركز الصيفي المقام بمنطقتها واستفادت منه وأنها اشترت كل المستلزمات المدرسية وتمنت النجاح لها وكل الطلاب والطالبات بمدرسة العهد للتعليم الأساسي. وحدثنا الطالب إبراهيم بن محمد السريري المقيد بالصف الثالث بمدرسة الهدى للتعليم الأساسي بولاية نخل بقوله: لقد بدأت بسؤال الطلاب الذين يكبرونني بسنة عن مستوى المواد في الصف الذي انتقلت إليه والصعوبات التي يمكن أن أواجهها لأضع الخطط للتغلب عليها وهكذا جاء استعدادي لهذا العام الدراسي وأتمنى التوفيق والنجاح.
     
  2. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    شكرا على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة