طلبة السلطنة يبدأون العام الدراسي الجديد بارتياح واطمئنان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏6 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط ـ من عبدالله الجرداني:
    الرستاق ـ من سيف الغافري:
    صور ـ من عبدالله باعلوي:
    بدأت مدارس السلطنة أمس أول أيام العام الدراسي الجديد (2011 - 2012) واستقبلت أكثر من نصف مليون طالب وطالبة انتظموا جميعا في صفوفهم منذ اليوم الأول وتم تسليمهم الكتب المدرسية وسط أجواء من السرور والابتهاج بالعودة إلى المدارس.
    * تعليمية مسقط
    ففي محافظة مسقط استقبلت المديرية العامة للتربية والتعليم صباح أمس 88019 طالبا وطالبة حيث بلغ عدد الطلبة الذكور 44180 طالبا وبلغ عدد الإناث 43839 طالبة في جميع مراحلهم الدراسية في مدارسها البالغ عددها 141 مدرسة بولاياتها الست.
    ففي مدارس الحلقة الأولى (1-4) بلغ عدد الطلاب 25326،وفي مدارس الحلقة الثانية (5-10) بلغ عددهم 45985،أما في مدارس التعليم ما بعد الأساسي (11-12) فقد وصل عددهم 16708 طلاب وطالبات.
    وحرصت المديرية على توفير البيئة التربوية والتعليمية وتهيئة المناخ المناسب للمعلمين والطلبة للبدء في مشوارهم التعليم للعام الدراسي الجديد وتعزيز مختلف الإيجابيات والاستمرار على نهجها بالتطوير والتجديد،حيث استعدت مبكرا لاستقبال أبنائها الطلبة والطالبات لبدء عامهم الدراسي بالشكل المطلوب فقد هيأت الوسائل اللازمة لضمان البيئة التعليمية المناسبة والتي بدورها تساعد في تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية المرسومة،كما أكملت تعليمية المنطقة استعداداتها في الجوانب المتعلقة بصيانة المباني المدرسية وتأثيثها وتسليم الكتب الدراسية لمراحلها المختلفة وتهيئة الحافلات لنقل الطلبة والطالبات كما باشر صباح اليوم المعلمين والمعلمات الجدد عملهم بالمدارس وكذلك المنقولين من المناطق التعليمية الأخرى حيث تم تسليمهم قرارات العمل وتوزيعهم على مختلف مدارس ولايات المحافظة.
    وفي مدرسة سيح الظبي للتعليم الأساسي (1-4) قالت خديجة بنت محمد الوهيبية مديرة المدرسة:لقد قمنا مبكرا بإعداد جدول لاستقبال الطلاب حيث تم تنظيم طلاب الصف الثاني والثالث والرابع بما أنهم طلاب قدامى بالمدرسة يعرفون معلماتهم ومرافق المدرسة وتم عمل طابور صباحي لهم ثم وزعوا على صفوفهم الدراسية وبالنسبة للطلبة المستجدين تم إعداد قوائم الطلاب وتعليقها على جميع الفصول الدراسية وتم مناداة جميع الطلاب مع معلماتهم وتوجيهم إلى الفصول الدراسية وبالنسبة لأولياء الأمور تم توضيح وقت الدوام المدرسي بحيث يكونوا متواجدين في نهاية اليوم الدراسي لأخذ أبنائهم والتعرف على سائقي الحافلات حسب المناطق السكنية كما تم توزيع الكتب الدراسية لجميع الطلاب وقامت المعلمات بعمل جولة لطلاب الصف الأول تعرفوا من خلالها على مرفقات المدرسة كالغرف الإدارية والجمعية التعاونية وكيفية الشراء منها وسار العمل في اليوم الأول بكل يسر وسهوله وسط أجواء تربوية اتسمت بالنشاط والجد.
    * جنوب الباطنة
    كما استقبلت صباح أمس مدارس تعليمية جنوب الباطنة طلابها مع بداية العام الدراسي الجديد (2011/2012م) والبالغ عددهم (68960) طالبا وطالبة موزعين على (116) مدرسة بمختلف ولايات المنطقة،وقد توجه الطلبة والطالبات إلى مدارسهم وكلهم أمل بأن يكون العام الدراسي الجديد عاما دراسيا موفقا ومميزا لتحقيق الأماني والرقي في السلم التعليمي لهم.
    وقد قام عدد من المسئولين بالمنطقة صباح أمس بزيارات لعدد من المدارس للاطمئنان على سير العملية التعليمية في أول يوم دراسي.
    وقد أعرب مديرو ومديرات المدار عن سعادتهم ببداية العام الدراسي الجديد فقال خلفان بن حمود الغافري مدير مدرسة هشام بن حكيم للتعليم الأساسي:أتقدم بالتهنئة لجميع العاملين تحت مظلة وزارة التربية والتعليم لبداية العام الدراسي الجديد متمنين أن يكون عاما موفقاً،أما عن استعدادات مدرسة هشام بن حكيم للتعليم الأساسي،فقد بدأت منذ نهاية العام الدراسي السابق وذلك من خلال تشكيل اللجان المختلفة،حيث تم تشكيل لجنة لاستقبال الطلبة وتوزيعهم على الفصول الدراسية ولجنة أخرى لتوزيع الكتب الدراسية حسب برنامج معد لذلك بحيث يشمل توزيع الكتاب المدرسي على كل طالب منذ أول يوم دراسي.
    وأضاف:وقد باشرت الهيئات التدريسية والإدارية العمل منذ أواخر أغسطس الماضي لتهيئة المدرسة ومرافقها المختلفة لتكون جاهزة لخدمة الطلبة والرقى بالمستوى التحصيلي ورفع المعدل المعرفي من خلال المنهاج الدراسي المقرر بكل فصل ليتحقق بذلك المردود العلمي والذي من خلاله نتمنى لجميع الطلبة التوفيق والنجاح والتفوق وتحقيق الطموح لديهم،وسنقوم خلال العام الدراسي بالتركيز على الجانب العلمي للطلبة من خلال خطة تحقيق الأهداف المرغوبة، وسيتم التركيز كذلك على الأنشطة التربوية للطلبة لما لهذه الأنشطة من فوائد في الجانب العلمي والفكري،وقد اشتمل اليوم الأول على دروس ومحاضرات توعوية حول المحافظة على الكتب ومرافق المدرسة والانضباط المدرسي والدافعية نحو التعلم والتغذية السليمة وواجبات الطالب داخل الحافلات المدرسية وغيرها من الأمور المفيدة للطلاب.
    ويقول عادل بن مرهون المسقري مدير مدرسة ناصر بن مرشد للتعليم العام: بداية نهنئ الجميع بالعام الدراسي الجديد وعن استعداداتنا لهذا العام فقد بدأنا بالإعداد المبكر للعمل من خلال تهيئة المبنى الجديد للمدرسة وتوزيع قوائم الفصول وتوزيع مبدئي للمعلمين حسب التشكيلات للمدرسة لهذا العام،والحمد لله استعداداتنا جيدة لاستقبال العام الدراسي الجديد،أما بالنسبة للاستعدادات في الجانب المهني فقد تم إعداد برنامج متكامل للإنماء المهني بالمدرسة وذلك بهدف رفع كفاءة المعلمين في الجوانب التدريسية والمهنية من خلال البرامج المختلفة ،كما تم وضع خطة متكاملة خلال العام الدراسي (2011/2012) لرفع المستوى التحصيلي لدى الطلبة وذلك من خلال الأنشطة المدرسية والدروس حسب المناهج الدراسية،وقد تم في اليوم الأول توزيع الكتب الدراسية على الطلاب.
    وقد أعرب عدد من الطلبة عن سعادتهم بالعودة إلى مقاعد الدراسة فقال الطالب أمجد بن سالم المقبالي:سعيد جدا بالعودة إلى مقاعد الدراسة،وكنت مشتاقا كثيرا لأصحاب وزملاء بالمدرسة والحمد لله استلمت الكتب الدراسية مباشرة مع بداية الحصص الدراسية الأولى،واستعدادي للعام الجديد كان منذ فترة من خلال تجهيز ملابس المدرسة والمستلزمات من الدفاتر والأقلام وغيرها.
    ويقول الطالب أسامة بن سعيد الغافري:أهنئ كافة زملائي ببداية العام الدراسي الجديد متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح،وقد بدأنا اليوم الدراسي بكل جد ونشاط، وسعادة لا توصف ببداية العام الدراسي وتحقيق النجاح خلال العام الماضي وأتمنى أن أكون من الطلبة المجيدين هذا العام وأن تكون سنة دراسية مفعمة بالجد والاجتهاد.
    وقال يونس بن عبدالله الناصري:نحن سعداء بالعودة للمدرسة ففيها نتعلم القراءة والكتابة،وقد استلمت الكتب الدراسية من أول يوم،والتقيت بزملائي الذين اشتقت لهم كثيرا،وأتمنى أن يكون هذا العام عام خير وبركة على جميع زملائي الطلبة.
    أما الطالبتان جواهر بنت سعيد الغافرية وردينة بنت خلفان الغافرية فقالتا:لقد كان اليوم الدراسي الأول جميلا ورائعا وبدأنا طابور الصباح بكل فرح ونشاط، وقد استلمنا الكتب الدراسية من اليوم الأول،ونحن سعداء بهذه البداية الطيبة لعامنا الدراسي.
    وتقول ابتسام بنت سالم اليعربية:لقد كان أول يوم حافلا بالكثير من الأحداث السعيدة حيث كنت أول طالبة تصل إلى الصف الدراسي وفرحت بلقاء صديقاتي ومعلماتي بعد إجازة طويلة،وكان استعدادي للعام الجديد من خلال اقتناء المستلزمات المدرسية من ملابس ودفاتر واسترجاع بعض المعلومات التي درستها خلال العام السابق.
    وشاركتها الرأي رواسن بنت صالح الصخبورية:لقد سعدنا العودة إلى مقاعد الدراسة حيث التقيت بصديقاتي ثم توجهت لإلقاء التحية على معلماتي وزميلاتي ،وفرحت كثيرا باستلام الكتب الدراسية وأتمنى أن من الله أن يوفقني في دراستي.
    * جنوب الشرقية
    كما استقبلت مدارس تعليمية جنوب الشرقية طلابها في أول يوم دراسي وسط استعدادات كاملة من كافة النواحي الفنية والإدارية حيث بلغ عدد طلاب المنطقة لهذا العام الدراسي 44946 طالبا وطالبة من مختلف المراحل الدراسية موزعين في 87 مدرسة بولايات المنطقة حيث باشرت المدارس أعمالها منذ الوهلة الأولى باستقبال طلابها سواء كانوا المستجدين أو المنقولين للمراحل الدراسية المختلفة وقد تهيأت مدارس المنطقة لهذا اليوم بوضع برنامج متكامل لطلابها من خلال وضع اللجان المختلفة والتي قامت باستقبال الطلاب صباحا وتوزيعهم في الفصول الدراسية حسب الكشوف المعدة حيث بدأ اليوم الدراسي بطابور الصباح والذي قدم فيه مختلف البرامج وألقيت الكلمات المعبرة والتي تتحدث عن اليوم الدراسي وتوعية الطلبة والطالبات بأهمية العلم وتبصيرهم بمميزات المدرسة وغرس الحب والانتماء لها والعطاء لخدمة الوطن والمجتمع وتعزيز زيادة انتماء الطالب للمدرسة ومدى التزامهم بالقوانين والأنظمة المدرسية والتقيد بها والاهتمام بالمذاكرة والتحصيل الدراسي.
    بعدها تواصلت فعاليات اليوم الدراسي الأول حيث توجه الطلبة والطالبات للفصول الدراسية وقامت اللجان المدرسية المشكلة من المعلمين والمعلمات بتوزيع الكتب الدراسية وحث الطلاب على الجد والمثابرة والمحافظة على الكتاب المدرسي إضافة إلى تعريف الطلاب المستجدين بمرافق المدرسة والمحافظة عليها وتوعيتهم بأهمية التغذية السليمة والتطرق إلى الكثير من الجوانب والمتعلقة بالحقيبة المدرسية والأسلوب الأفضل للمذاكرة والانضباط المدرسي وتوزيع الطلاب على الحافلات المدرسية
    من جانب آخر قامت اللجان المشكلة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة جنوب الشرقية بزيارات للمدارس بهدف الاطمئنان على سير العمل في اليوم الأول حيث حرص المسئولين في دوائر المديرية ومكتب الأشراف التربوي بجعلان على متابعة كافة الأعمال المتعلقة كل في مجال اختصاصه وتوافـر كافـة المستلزمات وتزويدها بالاحتياجات المناسبـة مـن أجـل توفير بيئة مدرسية ملائمـة تحقـق الراحة النفسية للطلاب وللكوادر التدريسية وخلـق مناخ علمي وتربوي ناجح.
     
  2. مغروره بس معذوره

    مغروره بس معذوره ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    بالتوفيق للكل
    يسلمو على الخبر

     

مشاركة هذه الصفحة