ناشطة كويتية: سعيدة لوصفي بالمجنونة.. وزرت سفارة إسرائيل بالقاهرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    عبرت الناشطة الكويتية سلوى المطيري، صاحبة الآراء المثيرة للجدل، عن سعادتها لوصف بعض الأشخاص لها بالجنون، مشيرة إلى أنه الوصف نفسه الذي نعت به الكفار النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    وفي الوقت الذي كشفت عن زيارتها للسفارة الإسرائيلية بالقاهرة أيدت التطبيع مع تل أبيب.
    وقالت الناشطة الكويتية “يشرفني ويسعدني لوصف بعض الأشخاص لي بأني مختلة عقليًا أو مجنونةً، لأنهم يضعونني بمرتبة العظماء والفلاسفة مثل أفلاطون وغيره كثيرين، كما يصفوني بهذه الصفات التي نعت بها رسولنا الكريم عند بوابة دعوته للإسلام من الكفار”. بحسب ما ذكرت مجلة “لنا”.
    وأشارت المطيري إلى أنه من الخطأ الفادح عمل قطيعة بيننا وبين إسرائيل، قائلة “بل على العكس يجب أن نتبادل الزيارات، ونتعرف على تلك العقلية التي تشكل لنا هاجسًا مخفيًا من لا شيء سوى أننا وضعنا حاجزًا كبيرًا بيننا وبينهم، ثم لا ننسى أن هناك مصالح مشتركة فيما بيننا، فما الضير في أن تكون بيننا علاقات متبادلة”.
    وقالت “خلال زيارتي الأخيرة إلى مصر سألت واستفسرت عن كيفية استخراج “فيزا” لزيارة القدس، فنصحوني بالتوجه إلى سفارة إسرائيل، وبالفعل ذهبت ووجدت من الموظفين والعاملين فيها كل الترحاب على عكس ما كنا متصورين ومتخيلين بأنهم معقدون جدًا ويكرهوننا بشكل غير طبيعي، بل على العكس رحبوا بي أجمل ترحيب”.
    وأضافت “أنا مع التطبيع وضد المقاطعة التي لا تجلب لنا الفائدة، وكذلك أنا من أشد المؤيدين للرئيس الراحل أنور السادات عندما اتخذ خطوته الشجاعة وزار القدس. نحن بحاجة إلى رجال أفعال وليس رجال أقوال، فاليهود بشر مثلنا مثلهم، فما المانع من التطبيع ما دامت هناك مصالح مشتركة”.
    وأشارت الناشطة الكويتية إلى أن هناك ردود فعل إيجابية على فكرتها بشراء عرسان من الخارج للزواج من فتيات كويتيات على اعتبارها أحد الحلول المطروحة لأزمة العنوسة، قائلة “أغلب ردود الفعل المؤيدة للفكرة جاءت من فتيات جامعيات، وأجمعن على أن يكون شراء العرسان من تركيا والدول العربية فقط كونهم مسلمين ماعدا فتاة واحدة طلبت عريسًا من إيطاليا شريطة أن يكون مسلمًا”.
    وقالت “أنا أيضًا أعاني العنوسة، فهي مشكلة جيل بأكمله، خصوصًا وأنا أفضل الرجل ذا الشخصية القوية، وقد تقدم لخطبتي وزير سابق ورفضته كونه يكبرني بـ30 عامًا والمسألة قسمة ونصيب”.

    بوابة مياشر الاخبارية Monday, September 05, 2011
     
  2. رحآيل

    رحآيل ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    تسلمين أختي دهن عود
    عالخبرية ..^^
    ويعيطيج العافية ..
     
  3. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،



    شكري وامتناني لمرورج رحايل :imuae83:
     
  4. ASO0OMA

    ASO0OMA ¬°•| عضو مميز |•°¬

    كلامها صح وأوافقها الرأي وما أعتقد إلي سوته يستاهل نقول عنه جنون لأنه هذا شجاعة وعزم
    يسلموا ع الخبر
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏5 سبتمبر 2011
  5. حكاية حرف

    حكاية حرف ¬°•| تَرْجَـِoـِةُ إحْـِωـِآسُ |•°¬

    يسلمو ع الخبر
    وبالفعل الإسلام دعانا إلى الحوار مع الآخر وهم غير المسلمين
    تقبلي مروري:47:
     
  6. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مرحبًا عزيزتي وأختي ASO0OMA ، نورتي الصفحة ، أتفق معك بأن ما قامت به ليس جنوناً لأنها تعي ما تفعل ،
    ولكن لا أتفق معها نهائيًا إلا في حالة واحدة لو كان الغرض من زيارتها للقدس هو زيارة المسجد الأقصى ، لأنه حق علينا زيارته والصلاة فيه وخاصة أنه ثالث الحرمين الشريفين ولقدسيته في ديننا .
    أما مسألة التطبيع مرفوضة، لأنها تعني الاعتراف بالعدو وإقامة علاقات معه ، وهذا شيء لا نريده ..

    تقبلي شكري وتقديري
     
  7. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    فعلا الحوار مع الآخر مطلب أساسي ..

    سرني تواجدك هنا حكاية حرف
     
  8. مـريم

    مـريم ¬°•| حظ عينيـے لو تشوفگ گل يوم |•°¬

    ماعندها اسلوب في الإقناع لكن بعض من آرائها أوافقه وبعضه لا أستطيع البته !
    ولا ألوم الناس لوصفها مجنونة !
     

مشاركة هذه الصفحة