اختتام برنامج تعليم القرآن الكريم الصيفي بالحمراء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]

    موقع جريدة عمان 05/09/11

    الحمراء–عبدالله العبري : رعى سعادة الشيخ زاهر بن عبدالله العبري وكيل وزارة العدل الحفل الختامي لمدارس تعليم القرآن الكريم الصيفية التي أقيمت خلال الفترة الصيفية بمركز الولاية ومختلف المناطق والقرى حيث أقيم الحفل بقاعة الاحتفالات بنادي الحمراء بحضور عدد من المشايخ والمهتمين والمساهمين والمشاركين في تنفيذ هذه المدارس وقد بدأ الحفل بتلاوة عطرة من سورة الكهف قرأها ستة من طلبة المدارس قراءةً وترتيلاً بعد ذلك ألقى الشيخ أحمد بن هلال العبري المشرف العام على المدارس التطوعية لتعليم القرآن الكريم بالولاية كلمة رحب من خلالها بسعادة راعي الحفل والحضور كما تطرق من خلالها إلى أهمية إقامة مدارس لتعليم القرآن الكريم خلال الفترة الصيفية مشيرًا إلى أن تلك المدارس قامت بالجهود الذاتية وبتعاون الأهالي والمؤسسات الأهلية وذلك من خلال سعي الجميع للرقي بأبناء هذه الولاية إلى أعلى المستويات وفي كل المجالات وقد قام مجموعة من المعلمين بالتعاون مع المنظمين لهذه المدارس بالتدريس فيها خلال الفترة الصيفية تطوعا منهم لتعليم أجيال المستقبل القرآن الكريم حيث قاموا ببذل قصارى جهدهم واستثمار طاقاتهم المادية والمعنوية والتضحية بأوقاتهم خلال الفترة الصيفية حيث كان اهتمامهم منصبا لنشر علم كتاب الله تعالى وتطرق في كلمته إلى دور القائمين بالإشراف على تلك المدارس والذين عمدوا إلى تنظيم زيارات ميدانية لتلك المدارس وتشجيع وتحفيز وحث الطلبة على تعلم القرآن الكريم وأشار إلى أن المواصلة على تعلمه وتعليمه ليس فقط خلال الفترة الصيفية فحسب وإنما على مدار أيام السنة ونوه إلى أن المشرفين على هذه المدارس قاموا بالتعاون مع إدارة نادي الحمراء بتنظيم رحلات جماعية للطلبة المجيدين بهذه المدارس ليكون ذلك حافزا لهم لبذل المزيد من الجهد ولبقية الطلبة ليكون مشجعا لهم لمواصلة تعليم القرآن الكريم كما شكر في كلمته المؤسسات والأفراد الداعمين لهذه المدارس كما قدم طلبة مدرسة جامع الصديق بالحمراء نشيدًا دينيًا عن أهمية تعليم القرآن الكريم كما قدم زهران بن زاهر العبري تعريفًا بالمصحف الناطق والذي تم منه توفير أكثر من عشرين نسخة لمدارس تعليم وتحفيظ القرآن الكريم وذلك تمشيًا مع تطور العلم الحديث ولخدمة طالب العلم والحرص على تلاوة كتاب الله وحفظه إلى جانب سعي المشرفين على هذه المدارس نحو تطويرها كما اشتمل الحفل على وقفة وحوار مع احد الطلاب المتميزين من حفظة القرآن الكريم حيث تلا الطالب زياد العبري صورا من آيات الذكر الحكيم الذي حفظ عدة أجزاء من القرآن الكريم، ثم قدمت فرقة الإنشاد الديني نشيدًا دينيًا حول دور القرآن الكريم في رقي الأمة الإسلامية وتلاحم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بعد ذلك ألقى سعادة راعي الحفل كلمة تطرق من خلالها إلى الدور الذي قام به المشرفون على مدارس تعليم القرآن الكريم ونوه بأن تعليم وتعلم القرآن الكريم وصى به نبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم والقرآن الكريم أنزله الله سبحانه وتعالى لإصلاح الأمم وتفوقها وجعل الله فيه هداية لكل حي وجاء تفسيره عبر مراحل طويلة كما جاء بالحق سبحانه وتعالى وليبين كثيرا مما كان الناس تختلف فيه أمم كثيرة وهو رحمة للمؤمنين وجاء هدى ورحمة للمؤمنين وهذا الكتاب جاء لتنفرد به الأمة الإسلامية ومعجزة لها وهو يتحدث عن الأمم السابقة ومعجزة الله سبحانه وتعالى في خلقه وتحدث في كلمته عن عما شرعه الله سبحانه وتعالى لأمته من فرائض الدين والصور الإيمانية بعد ذلك قام سعادة راعي الحفل بتسليم الجوائز والهدايا التشجيعية للطلبة المتفوقين في هذه المدارس والمكافآت التشجيعية للمعلمين القائمين على تعليم الطلبة تعاليم القرآن الكريم كما تم تكريم المؤسسات الراعية لهذه المدارس التي من أهمها نادي الحمراء الرياضي ومكتبة وقف الحمراء والأفراد الداعمين لها.
     

مشاركة هذه الصفحة