البرزة عادة متوارثة ضمن مظاهر العيد بالحمراء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    تقام صبيحة ثالث أيام العيد
    الحمراء – عبدالله بن محمد العبري
    البرزة عادة تميزت بها ولاية الحمراء وهي تقام صبيحة اليوم الثالث من أيام العيد وهي احد مظاهر الاحتفال بالعيد حيث جرت العادة منذ القدم أن يكون هذا اليوم يوم لقاء بين المشايخ والمواطنين بمركز الولاية من ناحية والمواطنين من مختلف القرى والمناطق التابعة لها.
    حيث يأتي أولئك المواطنون إلى موقع البرزة وهو المكان المخصص للاحتفالات بالأعياد الدينية والمعروف بسبلة السحمة التي تقع على منحدر التل لمصلى العيد وقد تم تطوير وتوسعة موقع إقامة البرزة ليستوعب كافة المواطنين الذين يأتون من مختلف أرجاء الولاية حيث يتم اللقاء وتبادل التهاني بهذه المناسبة الجليلة وبما إن هذه الميزة عرفت بها ولاية الحمراء منذ القدم فقد بات الجميع يحرص عليها نظرا لأهميتها في جمع الشمل وتقوية أواصر المحبة والألفة والتلاحم بين الجميع مما جعل يأتي لهذا اللقاء العديد من المواطنين من خارج الولاية نظرا لأهميتها ودورها الايجابي.
    وتشهد البرزة هذا العام إقبالا كبيرا مما يدل على إن الحفاظ على الموروث التقليدي لهذه الولاية يبشر بالخير لدى الأجيال القادمة حيث تكون فرصة سانحة للالتقاء وتبادل التهاني بالعيد وأيضا تكون فرصة للتعارف ويتم خلال البرزة كما هو سائد منذ القدم السؤال عن الأخبار والعلوم وتبادل الآراء والأفكار ومناقشة ما يهم صالح الولاية والمواطنين.
    كما يتم خلال إقامة البرزة إلقاء بعض الكلمات الترحيبية بالضيوف ويلقي عدد من الشعراء قصائد شعرية معبرة عن جلال هذه المناسبة كما يتم خلال هذا اللقاء تناول الحلوى العمانية والقهوة العربية تكريما لضيوف الولاية كما يتم تقديم وجبة الغذاء بلحم الشوى الذي يحتفل به في هذا اليوم وقد ميزت برزة هذا العام الأحاديث المتبادلة ورفع التهاني الى المقام السامي من خلال القصائد الشعرية التي ألقيت في هذا الجمع من المواطنين والتي من بينها قصيدة للشاعر الشيخ أحمد بن هلال العبري التي ضمنها الترحيب بالضيوف والإشادة بالحفاظ على الموروث التقليدي والعادات التي سار عليها الآباء والأجداد منذ القدم خلال احتفالاتهم بالأعياد الدينية كما ضمن قصيدته أبيات شعرية تغنت بالمقدم السامي في ولاية منح إحدى ولايات المنطقة الداخلية ورفع التهاني لجلالته حفظه الله ورعاه وتتواصل أفراح المواطنين بالعيد طوال أيامه بإقامة العيود الذي يسمى بالعزوة حيث تقام الرقصات التقليدية لفرق الفنون التقليدية بالولاية مصحوبة بفرق السيف والعازي والبرغام التقليدي وفرقة الطبل التي يحرص على المشاركة فيها عدد كبير من المواطنين من داخل الولاية وخارجها حيث يستمتع الجميع بما تقدمه تلك الفرقة من الأناشيد التي تتغنى بها كما تؤدي فرقة الخيالة عروض الخيل.

    صحيفة عمان
    Sat, 03 سبتمبر 2011
     
  2. دمي شعر

    دمي شعر ¬°•|مطور سابق|•°¬

  3. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    تسلمين أختي ع الخبر .

    وربي يعطيج العافيه
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    تشكرات خيتوو ع الخبر :6:
     

مشاركة هذه الصفحة