مناطق وولايات السلطنة تواصل احتفالاتها بعيد الفطر المبارك

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط ـ الوطن :
    قريات ـ من عبدالله الجرداني:
    العوابي - من حمود د الخروصي :
    عبري ـ من سعيد الغافري ومحمود زمزم:
    واصلت ولايات ومناطق السلطنة الاحتفال بعيد الفطر المبارك أمس الجمعة أدى خلالها المواطنون والمقيمون صلاة الجمعة وسط الأجواء الاحتفالية الاستثنائية بهذا العيد المبارك أعاده الله على السلطنة وهي ترفل في النعيم أعواما عديدة. وسنين مديدة.
    دارسيت
    ففي ولاية مطرح بدارسيت أقام أهالي منطقة دارسيت الساحل التابعة لولاية مطرح رزحة عيد الفطر المبارك بمشاركة عدد من مواطني الولايات والمناطق المجاورة لمنطقة دارسيت فرحة الأهالي بهذه المناسبة وقد تضمن الاحتفال كذلك إقامة عيود الأطفال حيث استمتع الأطفال بمشاهدة الاحتفالات وشراء الألعاب والحلوى ويعتبر فن الرزحة من الفنون الشعبية التقليدية القديمة والتي تكتسب شهرة كبيرة على نطاق واسع من الرقعة الجغرافية للسلطنة ويكون فن الرزحة حاضرا بقوة في احتفلات الأهالي بمناسبة عيدي الفطر والأضحى.
    قريات
    وفي بلدة صياء العلوية بولاية قريات تواصلت أمس احتفالات الأهالي بعيد الفطر المبارك وسط العادات والتقاليد العمانية المتبعة في الأعياد والتي لها نكهة خاصة يحتفظ بها الأهالي منذ القدم.
    يقول سلطان بن حمد بن محمد الناعبي: يقوم الأهالي بإعداد وتجهيز العرسية في صبيحة يوم العيد وبعد صلاة الفجر يبدأ أفراد الأسرة التجمع في منزل كبير العائلة وما أن يكتمل العدد بحضور الجميع يتم تقديم العرسية ومن ثم التوجه إلى مصلى العيد "المخرج" وذلك في مجموعات وهم يرددون بعض الأدعية والتهاليل الدينية وسابقا كان الناس يذهبون الى المصلى مشيا أما الآن فيستقلون السيارات وما أن يصلوا إلى المصلى حتى يأخذوا أماكنهم في صفوف مستوية ومنتظمة ويسلم بعضهم على الآخر حيث يتبادلون التهاني والتبريكات بالعيد السعيد وباكتمال الجميع في الوقت المحدد للصلاة يتقدم الإمام ليؤم الناس بصلاة العيد ومن ثم القاء الخطبة وعند الإنتهاء من الخطبة يقوم الأهالي بذبح المواشي والأبقار وعادة ما يتجمعون في أماكن مختلفة يتعاونون فيما بينهم وترى الابتسامة والبشاشة على وجوههم.
    ويضيف سلطان الناعبي : بعد الانتهاء من عملية الذبح يقومون بتقطيع اللحم ويتم تقسيم العمل على مجموعات حيث مجموعة تقطع للمحمس " المقلي" ومجموعة للمشاكيك وثالثة للشواء وبعد الانتهاء من التقطيع تقوم النسوة بطبخ المحمس والرجال بشك المشاكيك ثم يوزع المحمس على الجيران حتى سابع جار أو أكثر وبعد الانتهاء من أداء صلاة الظهر يتجمع أفراد الأسرة مرة ثانية في منزل كبير العائلة وذلك لتناول وجبة المحمس مع الخبز العماني المدهون بالسمن المحلي مع السلطة والتمر وبعد صلاة العصر يقوم الأهالي بعملية ضبي المشاكيك وتجهيز حفرة الشوى "التنور" وبعد صلاة المغرب أو العشاء يتم إلقاء الشواء في حفرة التنور وتغطيتها بإحكام ثم يعودون إلى منازلهم لأخذ قسط من الراحة بعد يوم عمل مضن .
    ويكمل الناعبي حديثه : في صباح ثاني أيام العيد وبعد تناول وجبة الفطور يقوم الأهالي بتبادل الزيارات والسلام على بعضهم البعض لتقديم التهاني والتبريكات وتناول الحلوى والقهوة العمانية وبعد صلاة الظهر يتم استخراج الشواء من التنور ثم يتناولون وجبة الشواء الدسمة "الشواء مع الكبسة العمانية الممزوجة بالمكسرات والزعفران" كما تقوم الأسر بتوزيع وتبادل الشواء فيما بينهم وهي عادة حسنة من السنة النبوية وما زلنا نحافظ عليها ولله الحمد وبعد صلاة العصر يذهب الأهالي للتجمع في مكان مرتفع متعارف عليه منذ القدم يسمى "الربوة" بهدف أداء طقوس الفنون الشعبية حيث يؤدون فن الرزحة والعازي والعايوس وتستمر هذه الأفراح طيلة أيام العيد .
    العوابي
    كما تواصلت بولاية العوابي ولليوم الثالث مظاهر الاحتفال بعيد الفطر المبارك فبعد أن قام الأهالي بذبح ذبائح العيد من الأغنام والأبقار وتقسيم اللحم إلى التقلية التي تم تجهيزها في أول أيام العيد وتعتبر الوجبة الرئيسية فيه والمشاكيك التي تم اعدادها في ثاني ايام العيد وتعتبر الوجبة الرئيسية فيه فقد تم في اليوم الثالث من أيام العيد استخراج الشواء من التنور حيث يعتبر الشواء الوجبة الرئيسية لهذا اليوم فيما تواصلت في الفترة المسائية الزيارات بين الأسر والجيران والأصدقاء وكذلك زيارة الأماكن السياحية والتراثية داخل الولاية وخارجها بالإضافة إلى إقامة الرزحات والأهازيج الشعبية في عدد من قرى الولاية تعبيرا عن الفرحة بالعيد السعيد.
    عبري

    أقيم مهرجان نادي عبري بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وذلك بهدف إضفاء البهجة والبسمة على نفوس الأهالي والأسر وتأكيد دور النادي تجاه أفراد المجتمع المحلي وإحياء الفنون الشعبية والتراث الفلكلوري الذي تمتاز به الولاية.
    اشتمل المهرجان على العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية وتتمثل في عمل عيود بالطريقة التقليدية بساحة الملعب الترابي بالنادي ومشاركة فرق الفنون الشعبية التقليدية كفرقة الجبيل والهيال والعراقي والسليف وفرق الفنون الشعبية للفرق الأهلية التابعة للنادي وعمل حفلا فني وعمل أمسية شعرية سيشارك فيها نخبة من الشعراء من داخل السلطنة وخارجها وعمل سباق لعرضة الخيل العربية الأصلية بالإضافة إلى عمل سباق للجري لمسافة 5 كيلو مترات وسباق للدراجات الهوائية لمسافة 37 كيلو مترا .
    وقدم شباب فرقة الجبيل للفنون الشعبية التقليدية فن شعبي تقليدي تمثل في فن العيالة وفن الرزحة ، كما قدم شباب فريق الاتحاد مسرحية اجتماعية تربوية رائعة نالت إعجاب واستحسان الحضور أوضحوا من خلالها دور الأسرة في تربية الأبناء التربية السليمة.
    الرستاق
    كما تواصلت أفراح عيد الفطر المبارك في ولاية الرستاق يقول مسعود بن حميد السالمي:نستعد للاحتفال بالعيد من خلال توفير وشراء المستلزمات كالذبائح والبهارات والمكسرات والخضروات والفواكه والحلوى العمانية ، وكذلك تجهيز الملابس للكبار والصغار ويقوم رب الأسرة بارتياد هبطات العيد حتى يشتري الأضحية المناسبة وعادة ما تكون الأضاحي من الأغنام أو الأبقار ، وذلك حسب عدد أفراد الأسرة ، وتجد بعض الأسر تشترك في ذبيحة واحدة من الأبقار وكذلك نقوم بشراء متطلبات العيد كالمشاكيك وخصفة الشواء.
    وحول مظاهر اليوم الأول من العيد حدثنا راشد بن سعيد المقبالي قائلا : يعمل الأهالي ليلة العيد بكل حيوية ونشاط في إعداد وجبة (العرسية) وهي وجبة عمانية تصنع عادة من الأرز واللحم أو الدجاج ، وكذلك تجهيز الترشة والتي تصنع من الزبيب والصبار مع إضافة قطع صغيرة من اللحم ويستمر إعداد هذه الوجبة حتى ساعات الفجر الأولى ، وفي الصباح الباكر يستعد الجميع لأداء شعائر صلاة العيد والتي تؤدى في مصلى العيد ، وبعد الصلاة مباشرة يجتمع الأهالي والجيران كبارا وصغار في سبلة القرية لتبادل تهاني العيد وتناول وجبة العرسية في جو أسرى تسوده فرحة العيد والمحبة والتعاون ، وتعتبر هذه العادة من العادات القديمة والتي يحرص الجميع على إحيائها وقت الأعياد.
    أما محمود بن سعيد الغافري فقال: العيدية هي ما يوزع على الأطفال من مبالغ مالية حيث نقوم بتجهيز مجموعة كبيرة من العملات الورقية من فئة المائة ومائتا بيسة والريال حيث نقوم بتوزيع العيدية على الأطفال بعد أداء صلاة العيد لينطلقون بعدها الأطفال إلى (المخرج) مكان العيود بكل فرح وسرور بعدما ارتدوا ملابسهم الزاهية والمميزة فيشترون من الباعة ما يحبون من ألعاب وحلويات ومكسرات ، كما تقام هناك الأهازيج والرزحات العمانية ابتهاجا العيد.
    وأضاف كما نحرص على تبادل الزيارات مع الأهل والأقارب والأرحام في جو من المحبة والمودة حيث تعد هذه المناسبة فرصة كبيرة للأسر للتقارب والزيارات العائلية ، كما تخرج بعض الأسر في رحلات ترفيهية إلى الحدائق العامة والأماكن السياحية المنتشرة بمختلف مناطق السلطنة.
    من جانبه قال علي بن جمعة القويطعي: يقوم الأهالي بذبح الأضاحي بعد أداء صلاة العيد وفي بعض المناطق تكون الأضاحي في اليوم الثاني ، ويشارك جميع أفراد الأسرة والجيران في عملية الذبح وتقطيع اللحم وتقوم النساء بإعداد وجبة (التقلية) وهي عبارة عن قطع صغيرة من اللحم والكبد مقلية بالبهارات العمانية ويتم تناولها مع الحلوى والخبز العماني أثناء تقطيع اللحم،وكذلك إعداد وجبة (القبولي) لتناولها وقت الغداء.
    وأضاف كما يتم تجهيز لحم الشواء بإضافة البهارات والخل ووضعه داخل خصف الشواء ، وقبل صلاة الظهر يتم إشعال النار في حفرة التنور باستخدام جذوع النخيل أو حطب السمر ، وبعد صلاة العصر يجتمع الأهالي عند التنور منتظرين لحظة تحول الحطب إلى جمر ليقوموا بإلقاء خصفات الشواء في التنور ودفنه ليتم استخراجه بعد يومين لنتناوله وقت الغداء في اليوم الثالث من العيد.
    وحول إعداد وتجهيز المشاكيك يقول رستم بن محمود الغافري: يبدأ إعداد وتجهيز المشاكيك منذ الصباح الباكر ، والمشاكيك هي عبارة عن قطع من اللحم مع البهارات مشكوكة في أعواد من الحطب ويلتقي أهالي كل قرية عند مكان الشوي وهو ما يعرف (بالصار) ويقوم كل شخص بشوي المشاكيك الخاصة به ، وبعد أن الانتهاء من عملية الشوي يجتمع الأهالي والجيران كبارا وصغار في السبلة لتناول وجبة الغداء المكونة من المشاكيك والخبز العماني والعسل والحلوى.
    وقال عيسى بن سعيد القويطعي: ومن مظاهر العيد العزوة وهي احتفالية رائعة تقدم فيها العديد من الفنون الشعبية مثل الرزحة والعازي ابتهاجا بالعيد وهي تقليد متوارث تستمر لمدة ثلاثة أيام حيث تقام العزوة بعد صلاة العصر وتستمر حتى غروب الشمس ، وتشهد العزوة حضورا كبيرا من الأطفال والكبار ويعرض فيها الباعة مختلف الألعاب والحلويات والمكسرات والمشروبات.

    صحيفة الوطن
    2011.09.03
     
  2. دمي شعر

    دمي شعر ¬°•|مطور سابق|•°¬

  3. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    تسلمين أختي على نقل الخبر .

    وعسى دايم هالافراح ..
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا لج خيتوو ع الخبر :00100:
     

مشاركة هذه الصفحة