السيد فهد يؤدي صلاة العيد بمسجد الخور بمسقط ويستقبل المهنئين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Thu, 01 سبتمبر 2011

    العمانية: أدى صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء صباح أمس صلاة عيد الفطر المبارك بمسجد الخور بمسقط.
    وأدى الصلاة بمعية سموه عدد من أصحاب السمو واصحاب المعالي الوزراء والمستشارين والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وكبار رجال الدولة وعدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والاسلامية المعتمدين لدى السلطنة وجمع من شيوخ وأعيان محافظة مسقط والمواطنين.
    وأم المصلين سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة الذي استهل خطبته بالتكبير والتهليل والتسبيح والحمد لله عزَّ وجل على نعمه الكثيرة التي من بها على عباده. وأوضح سماحة المفتي العام للسلطنة فضل شهر رمضان الفضيل على المسلمين من حيث التقارب والترابط والتراحم بين الناس على مختلف فئاتهم.. مؤكدا على أهمية الزكاة في حياة المسلم الصائم باخراجها ليدفعها عن نفسه وعن كل من يخصه.
    وقال سماحته: "ان شهر رمضان المبارك انزل فيه القرآن هدى للناس حيث قال الله سبحانه وتعالى: "انا انزلناه في ليلة القدر وما ادراك ما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر سلام هي حتى مطلع الفجر" ضاربا عددا من الأمثلة في تلك الفضائل انه" من قام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وتوجه سماحته بالشكر لله عزَّ وجل على عظيم نعمه.
    وتطرق سماحته الى الاحداث والكوارث الاقتصادية الحالية في الكون.. مؤكدا ان ذلك اختبار من الله سبحانه وتعالى للانسان وتذكيره على قوته وعظمته في الكون. وقال سماحته: "ان ما ينزل من وباء وامراض ومحن على الانسان هو تذكير للعباد على قدرة الله سبحانه وتعالى مستذكرا بآيات في القرآن الكريم داعيا العباد الى الرجوع الى الله سبحانه وتعالى والتضرع والخشوع والتوبة اليه واعطاء الصدقات وحب العمل والرجوع الى الله عزوجل وشكره على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى.
    وعقب الصلاة استقبل سموه المهنئين بهذه المناسبة حيث أعرب الجميع عن صادق تمنياتهم الطيبة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- داعين المولى العلي القدير ان يمن على جلالته بدوام الصحة والسعادة والعمر المديد.
    وقد شكر صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد جميع المهنئين متمنيا لهم عيدا مباركا واياما سعيدة داعيا سموه الله سبحانه وتعالى ان يعيد هذه المناسبة الكريمة وامثالها على جلالة السلطان المعظم بالخير والمسرات وان يوفق جلالته -ابقاه الله- دائما لما فيه خير هذا البلد العزيز ورفعة شأنه وان يحقق سبحانه وتعالى لعمان الغالية وابنائها الاوفياء في هذا العهد الزاهر والميمون المزيد من التقدم والرخاء ونعمة الاستقرار.. وكل عام والجميع بخير.
     
  2. دمي شعر

    دمي شعر ¬°•|مطور سابق|•°¬

مشاركة هذه الصفحة