بلدية صحم تنهي استعداداتها لاستقبال عيد الفطر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الثلاثاء, 30 أغسطس 2011

    حملة مكثفة لمراقبة الأسواق -
    صحم–يوسف البرامي -
    أكملت بلدية صحم استعداداتها لاستقبال عيد الفطر السعيد في إطار حرصها على تقديم افضل الخدمات الصحية والبيئية لخدمة المواطنين والإرتقاء بالصحة والنظافة العامة، حيث تم الانتهاء من تهيئة مقصب البلدية ومصليات العيد وضع خطة عمل مكثفة لمراقبة أسواق الولاية طيلة إجازة العيد، كما تقوم الأجهزة المعنية حاليا بتنظيف الحدائق العامة والشواطئ والدوارات والشوارع الرئيسية والأحياء السكنية لإبراز الجوانب الجمالية للولاية وتهيئة كافة سبل الراحة والهدوء للمواطنين.
    وقال حميد بن سيف البارحي مدير بلدية صحم: إن جميع أقسام البلدية على أهبة الاستعداد لاستقبال عيد الفطر المبارك، والاحتفاء بهذه المناسبة السعيدة على النحو المرجو والذي يضمن راحة وسعادة المواطنين والمقيمين بالولاية وأشار إلى أن الأجهزة المختصة في البلدية ستقوم بتكثيف الحملات التفتيشية خلال أيام العيد لمراقبة الأسواق والمحال التجارية والمؤسسات الغذائية، ورصد أية مخالفات صحية، واتخاذ ما يلزم حيالها من إجراءات فورية ورادعة.
    وأوضح البارحي أنه وجه بتشكيل فرق عمل من المراقبين الصحيين لمتابعة المطاعم ومحلات بيع اللحوم والدواجن والباعة المتجولين وذلك لضمان جودة المواد الغذائية والتأكد من صلاحيتها. كما أولت البلدية أعمال النظافة قدرا من الأهمية حيث يقوم عمال النظافة حاليا بتجميع وتفريغ معظم الحاويات من المخلفات المتراكمة في المناطق السكنية ونقلها لمردم البلدية مع القيام بحملة تنظيف للحديقة العامة والطريق الساحلي وذلك لتهيئة الأجواء الملائمة أمام مرتادي هذه الأماكن خلال إجازة العيد ناهيك عن تهيئة مصليات العيد من خلال تنظيف الأرضيات تمهيدا لاستقبال جموع المصلين، مشيرا إلى أن البلدية أعطت الجانب التجميلي وزيادة الأسطح الخضراء في الولاية قدرًا كبيرًا من الأهمية حيث قامت بزراعة وتجميل دوار الولاية وعلى جوانب الطرقات بالزهور الموسمية والأشجار مما أعطت الولاية رونقا وجمالا، مناشدا المواطنين بضرورة الالتزام بالتعليمات التي وضعتها البلدية بشأن التخلص من النفايات الغذائية وبقايا الحيوانات المذبوحة وعدم إلقائها في الأماكن غير المخصصة لها.
    وحول استعدادات البلدية لاستقبال الذبائح قال البارحي : إن مسلخ البلدية القديم جاهز تماما لاستقبال ذبائح الأهالي، حيث سيتم تقسيم العمل في المسلخ إلى فترتين صباحية ومسائية علاوة إلى تكليف طبيب بيطري للإشراف على عملية الذبح والكشف عن اللحوم للتأكد من سلامتها مع زيادة عدد القصابين لتوفير أقصى درجات الراحة والسهولة للأهالي وسرعة الإنجاز في إتمام عملية الذبح وفقا للاشتراطات الصحية السليمة.
     
  2. دمي شعر

    دمي شعر ¬°•|مطور سابق|•°¬

مشاركة هذه الصفحة