إعلان نتائج المسابقة السابعة للمعلمين والعاملين في الحقل التربوي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الاثنين, 29 أغسطس 2011
    أكثر من 130 مشاركة في مختلف المحاور -
    اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم نتائج مسابقة المعلمين والعاملين العمانيين في الحقل التربوي السابعة، وذلك عن مشاركات العام الدراسي 2009/2010، التي قام المكتب الفني للدراسات والتطوير باستلامها من المشاركين ومن المناطق التعليمية، وتصنيفها وفق محاور المسابقة الخمسة : محور البحوث والدراسات التربوية والعلمية، ومحور تأليف الكتب التربوية والعلمية، ومحور الترجمة (كتب، دراسات، مقالات)، ومحور المشاريع العلمية والبرامج الإلكترونية المحوسبة، إضافة إلى محور أدب الطفل (القصة، والمسرحية، والنشيد).
    وكانت هناك مساهمات ومشاركات إيجابية ومتنوعة من قبل المعلمين في مختلف المناطق التعليمية حيث بلغت المشاركات في جميع محاور المسابقة أكثر من 130 مشاركة متنوعة بين البحوث والدراسات والترجمة والمشاريع وتأليف الكتب التربوية وأدب الطفل مما يدل على الوعي الذي وصل إليه المجتمع التربوي في السلطنة، وإدراكه أهمية تطوير الدراسات والبحوث وتقديم البرامج والمشاريع التربوية الناجحة التي تخدم تطوير التعليم في البلاد.
    نتائج المسابقة
    وفور انتهاء موعد استقبال المشاركات، تم تشكيل فريق لفرز تلك المشاركات من أجل تصنيفها حسب المحاور المحددة، وتحديد مدى تطابقها مع شروط المسابقة، وبعد ذلك تشكلت خمس فرق للتقييم مكونة من أكاديميين ومختصين من وزارة التربية والتعليم، ومؤسسات التعليم العالي بالسلطنة لتقييم المشاركات، وقد قامت تلك الفرق بجهود حثيثة من أجل مراعاة الدقة والموضوعية في تقييم المشاركات وفق استمارات التقييم المعتمدة في ذلك، وفي نهاية عملية التقييم قدمت فرق التقييم تقارير حول نتائج الأعمال المشاركة حيث جاءت النتائج كالآتي:
    في محور البحوث والدراسات التربوية والعلمية: حصل سعود بن سعيد بن حمود الحنيني من شمال الشرقية على المركز الأول من خلال مشاركته بدراسة تحت عنوان (معتقدات معلمي مدارس التعليم الأساسي حول مهنة التدريس ومدى تأثرها بمعتقداتهم حول كفاءتهم الذاتية التدريسية)، وحصلت فاطمة بنت يوسف بن خميس المقبالية من محافظة مسقط على المركز الثالث من خلال المشاركة بدراسة بعنوان (مستوى أداء طلبة الصف التاسع للأسئلة الصورية المتعلقة بعمليات القياس والاستدلال والتنبؤ في العلوم)، بينما حجبت جائزة المركز الثاني؛ وذلك لكون المشاركات التي قدمت في هذا المحور هي عبارة عن محاولات جيدة من المشاركين إلا أنها لم تلتزم بالمعايير التي تؤهلها للحصول على هذا المركز.
    وفي محور تأليف الكتب العلمية والتربوية حصلت آمنة بنت أحمد ابن محمد البلوشية من شمال الباطنة على المركز الثاني من خلال مشاركتها بكتاب تربوي بعنوان (أخلاقيات مهنة المعلم وأثرها في التربية الأخلاقية للفرد والمجتمع)، وحصلت كل من جميلة بنت سالم السنانية، وهدى بنت عبيد العلوية من شمال الباطنة على المركز الثالث من خلال مشاركتهما بكتاب بعنوان (الرياضيات وH1N1)، بينما حجبت جائزة المركز الأول؛ وذلك لكون المشاركات التي قدمت في هذا المحور هي عبارة عن محاولات جيدة من المشاركين إلا أنها لم تلتزم بالمعايير التي تؤهلها للحصول على هذا المركز.
    وفي محور الترجمة (كتب – دراسات – مقالات): حصلت رقية بنت أحمد بن محمد البلوشية من شمال الباطنة على المركز الثاني من خلال مشاركتها بعنوان (كيف تعلمت اللغة الانجليزية: خمس وخمسون تجربة لاتينية في اللغة والحياة) بينما تم حجب الجائزتين الأولى والثالثة؛ وذلك لكون المشاركات التي قدمت في هذا المحور هي عبارة عن محاولات جيدة من المشاركين إلا أنها لم تلتزم بالمعايير التي تؤهلها للحصول على هذا المركز.
    وفي محور المشاريع العلمية والبرامج الالكترونية المحوسبة: حصلت بقية بنت علي بن خليفة المغيرية من شمال الشرقية على المركز الثاني من خلال مشاركتها بعنوان (القطع التعليمية)، وجاءت سامية بنت حمد ابن راشد المقبالية من شمال الباطنة في المركز الثالث من خلال مشاركتها بعنوان (مشروع الكتاب التفاعلي الإلكتروني للصف الأول لمادة العلوم)، بينما تم حجب الجائزة الأولى؛ وذلك لكون المشاركات التي قدمت في هذا المحور هي عبارة عن محاولات جيدة من المشاركين إلا أنها لم تلتزم بالمعايير التي تؤهلها للحصول على هذا المركز.
    وفي المحور الأخير الذي يعنى بأدب الطفل: في (مجال القصة): حصلت علياء بنت حمد بن خميس المكتومية من شمال الباطنة على المركز الأول من خلال المشاركة بقصة عنوانها (محمود المشاكس والقطة الصغيرة) وحصلت موزه بنت عبدالله الصغير البارحية من شمال الباطنة على المركز الثاني من خلال مشاركتها بقصه عنوانها (بنت السماك والسمكة)، وجاءت سميحة بنت علي بن سعيد الحوسنية من شمال الباطنة في المركز الثالث عن مشاركتها بقصة (هيا لنقرأ قصة: دع الكذب والكذاب).
    وفي نفس المحور (مجال المسرحية): حصلت بهية بنت محمد بن سيف الأغبرية من محافظة مسقط على المركز الأول من خلال مشاركتها بمسرحية عنوانها (كلنا مدرسة) وحصلت علياء بنت سعيد بن محمد المسكرية من شمال الشرقية على المركز الثاني من خلال مشاركتها بمسرحية عنوانها (أقطاب الذات بين السالب والموجب)، فيما جاءت لطيفة بنت محمد بن عبدالله الخصيبية من شمال الباطنة في المركز الثالث من خلال مشاركتها بمسرحية عنوانها (السلامة على الطريق).
    وفي مجال (النشيد):حصلت حليمة بنت ناصر بن حمدان الذهلية من شمال الباطنة على المركز الأول من خلال مشاركتها بنشيد عنوانه (وطني الغالي) وبشرى بنت صالح بن راشد المعمرية من شمال الباطنة على المركز الثاني من خلال مشاركتها بنشيد عنوانه (يحيا وطني)، فيما حصلت شميسة بنت عبدالله النعمانية من شمال الشرقية على المركز الثالث من خلال مشاركتها بنشيد عنوانه (أعشق بلادي).
    أهداف
    تأتي المسابقة استجابة لاهتمام الوزارة بتنمية الموارد البشرية وإكسابها المهارات المختلفة سعيا لتطوير التعليم والنهوض بالعملية التعليمية، حيث تسعى وزارة التربية والتعليم إلى النهوض بالعملية التربوية في جميع مجالاتها، حيث تعمل على التنويع في البرامج المقدمة والأنشطة المتعددة التي تهدف إلى الاهتمام بالمعلمين والعاملين العمانيين في الحقل التربوي، وتنمية إبداعاتهم ومهاراتهم العلمية والأدبية التي تنصب في خدمة الحقل التربوي وتطوير العملية التعليمية التعلمية، إيمانا منها بقدرات المعلمين والعاملين العمانيين في الحقل التربوي؛ وحرصا منها على تشجيعهم على المساهمة في تطوير العملية التعليمية في السلطنة من خلال إتاحة الفرصة لهم لعرض إبداعاتهم ومساهماتهم البحثية المختلفة وابتكار المشاريع والبرامج وتقديم المقترحات والحلول لبعض التحديات التي تواجه العملية التعليمية التعلمية والتي يؤمل أن يكون لها أثر كبير في تنمية فكر الطلبة، ورفع مستوياتهم التحصيلية العلمية منها والعملية.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الف مبرووك لهم

    شكرا ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة