هل البسملة آية من الفاتحة ؟ اقرأ وستعرف‏

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة الجحجاح, بتاريخ ‏27 أوت 2011.

  1. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم





    في الآونة الأخيرة انتشر ايميل ذُكِرَ فيه بأن البسملة آية من آيات سورة الفاتحة

    فبحثت كثيرا عن صحة هذا الكلام فوجدت ما يلي وأتمنى من الكل ألا ينشر حديث أو شيء يخص ديننا الحنيف إلا بعد التأكد من صحته ، وليس كل ما يصلنا عبر البريد الإلكتروني صحيح




    هل البسملة آية من الفاتحة؛ أو لا؟


    في هذا خلاف بين العلماء؛ فمنهم من يقول: إنها آية من الفاتحة، ويقرأ بها جهراً في الصلاة الجهرية، ويرى أنها لا تصح إلا بقراءة البسملة؛ لأنها من الفاتحة؛ ومنهم من يقول: إنها ليست من الفاتحة؛ ولكنها آية مستقلة من كتاب الله؛ وهذا القول هو الحق؛ ودليل هذا: النص، وسياق السورة..


    أما النص:

    فقد جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين: إذا قال: { الحمد لله رب العالمين } قال الله تعالى: حمدني عبدي؛ وإذا قال: { الرحمن الرحيم } قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي؛ وإذا قال: { مالك يوم الدين } قال الله تعالى: مجّدني عبدي؛ وإذا قال: { إياك نعبد وإياك نستعين } قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي نصفين؛ وإذا قال: { اهدنا الصراط المستقيم }... إلخ، قال الله تعالى: هذا لعبدي؛ ولعبدي ما سأل"(51) ؛ وهذا كالنص على أن البسملة ليست من الفاتحة؛

    وفي الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "صلَّيت خلف النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر؛ فكانوا لا يذكرون { بسم الله الرحمن الرحيم } في أول قراءة، ولا في آخرها"(52) : والمراد لا يجهرون؛ والتمييز بينها وبين الفاتحة في الجهر وعدمه يدل على أنها ليست منها..


    أما من جهة السياق من حيث المعنى: فالفاتحة سبع آيات بالاتفاق؛ وإذا أردت أن توزع سبع الآيات على موضوع السورة وجدت أن نصفها هو قوله تعالى: { إياك نعبد وإياك نستعين } وهي الآية التي قال الله فيها: "قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين"؛ لأن { الحمد لله رب العالمين }: واحدة؛ { الرحمن الرحيم }: الثانية؛ { مالك يوم الدين }: الثالثة؛ وكلها حق لله عزّ وجلّ { إياك نعبد وإياك نستعين }: الرابعة . يعني الوسَط؛ وهي قسمان: قسم منها حق لله؛ وقسم حق للعبد؛ { اهدنا الصراط المستقيم } للعبد؛ { صراط الذين أنعمت عليهم } للعبد؛ { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } للعبد..
    فتكون ثلاث آيات لله عزّ وجل وهي الثلاث الأولى؛ وثلاث آيات للعبد . وهي الثلاث الأخيرة؛ وواحدة بين العبد وربِّه . وهي الرابعة الوسطى..
    ثم من جهة السياق من حيث اللفظ، فإذا قلنا: إن البسملة آية من الفاتحة لزم أن تكون الآية السابعة طويلة على قدر آيتين؛ ومن المعلوم أن تقارب الآية في الطول والقصر هو الأصل..


    فالصواب الذي لا شك فيه أن البسملة ليست من الفاتحة . كما أن البسملة ليست من بقية السور..

    الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله
     
  2. مس سارة

    مس سارة ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    جزاك الله الف خير
    لك منـــي أجمل تحية
    يسلموووو:2253446f49dd40fbf5e
     
  3. «|شمُوخْ|»

    «|شمُوخْ|» ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    مشكورين ع الموضوع الرائع

    يسلمو
     
  4. كبرياء دمعة

    كبرياء دمعة ¬°•| عضو مثالي |•°¬

  5. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]اقتباس[​IMG][​IMG]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مس سارة[​IMG][​IMG]
    جزاك الله الف خير

    لك منـــي أجمل تحية
    يسلموووو:2253446f49dd40fbf5e
    [​IMG][​IMG]

    واياكِ اختي ..

    شكرا جزيلا على المرور
     
  6. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]اقتباس[​IMG][​IMG]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بــنــوتــه[​IMG][​IMG]مشكورين ع الموضوع الرائع

    يسلمو

    [​IMG][​IMG]

    الله يسلمكِ

    شكرا على المرور .
     
  7. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]اقتباس[​IMG][​IMG]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كبرياء دمعة[​IMG][​IMG]تسلمووووووووووووووووووووووو [​IMG][​IMG]

    الله يسلمكِ
     
  8. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    يزاااك الله الف خير
    ع الطرح المفيد
    الله يحفظك
     
  9. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]اقتباس[​IMG][​IMG]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سوسو العبيدانى[​IMG][​IMG]يزاااك الله الف خير
    ع الطرح المفيد
    الله يحفظك

    [​IMG][​IMG]وإياكِ اختي

    شكرا جزيلا على المرور .
     
  10. المرتاح

    المرتاح موقوف

    [​IMG]اقتباس[​IMG][​IMG]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجحجاح[​IMG][​IMG]
    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم





    في الآونة الأخيرة انتشر ايميل ذُكِرَ فيه بأن البسملة آية من آيات سورة الفاتحة

    فبحثت كثيرا عن صحة هذا الكلام فوجدت ما يلي وأتمنى من الكل ألا ينشر حديث أو شيء يخص ديننا الحنيف إلا بعد التأكد من صحته ، وليس كل ما يصلنا عبر البريد الإلكتروني صحيح




    هل البسملة آية من الفاتحة؛ أو لا؟


    في هذا خلاف بين العلماء؛ فمنهم من يقول: إنها آية من الفاتحة، ويقرأ بها جهراً في الصلاة الجهرية، ويرى أنها لا تصح إلا بقراءة البسملة؛ لأنها من الفاتحة؛ ومنهم من يقول: إنها ليست من الفاتحة؛ ولكنها آية مستقلة من كتاب الله؛ وهذا القول هو الحق؛ ودليل هذا: النص، وسياق السورة..


    أما النص:

    فقد جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين: إذا قال: { الحمد لله رب العالمين } قال الله تعالى: حمدني عبدي؛ وإذا قال: { الرحمن الرحيم } قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي؛ وإذا قال: { مالك يوم الدين } قال الله تعالى: مجّدني عبدي؛ وإذا قال: { إياك نعبد وإياك نستعين } قال الله تعالى: هذا بيني وبين عبدي نصفين؛ وإذا قال: { اهدنا الصراط المستقيم }... إلخ، قال الله تعالى: هذا لعبدي؛ ولعبدي ما سأل"(51) ؛ وهذا كالنص على أن البسملة ليست من الفاتحة؛

    وفي الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "صلَّيت خلف النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر، وعمر؛ فكانوا لا يذكرون { بسم الله الرحمن الرحيم } في أول قراءة، ولا في آخرها"(52) : والمراد لا يجهرون؛ والتمييز بينها وبين الفاتحة في الجهر وعدمه يدل على أنها ليست منها..


    أما من جهة السياق من حيث المعنى: فالفاتحة سبع آيات بالاتفاق؛ وإذا أردت أن توزع سبع الآيات على موضوع السورة وجدت أن نصفها هو قوله تعالى: { إياك نعبد وإياك نستعين } وهي الآية التي قال الله فيها: "قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين"؛ لأن { الحمد لله رب العالمين }: واحدة؛ { الرحمن الرحيم }: الثانية؛ { مالك يوم الدين }: الثالثة؛ وكلها حق لله عزّ وجلّ { إياك نعبد وإياك نستعين }: الرابعة . يعني الوسَط؛ وهي قسمان: قسم منها حق لله؛ وقسم حق للعبد؛ { اهدنا الصراط المستقيم } للعبد؛ { صراط الذين أنعمت عليهم } للعبد؛ { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } للعبد..
    فتكون ثلاث آيات لله عزّ وجل وهي الثلاث الأولى؛ وثلاث آيات للعبد . وهي الثلاث الأخيرة؛ وواحدة بين العبد وربِّه . وهي الرابعة الوسطى..
    ثم من جهة السياق من حيث اللفظ، فإذا قلنا: إن البسملة آية من الفاتحة لزم أن تكون الآية السابعة طويلة على قدر آيتين؛ ومن المعلوم أن تقارب الآية في الطول والقصر هو الأصل..


    فالصواب الذي لا شك فيه أن البسملة ليست من الفاتحة . كما أن البسملة ليست من بقية السور..

    الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله
    [​IMG][​IMG]
    الحججاح . السموحة منك .. وأدعو ربي ان يُجلّيك إلى خير الفهْم وان يُؤتيك الفضل والاحسان ، والمعرفة .
    واقول ، حتى انت اخي الكريم ، لم تأتي إلا برأي واحد وهو رأي ( العثيمين ) رحمه الله . إذاً الحديث لا يزال ناقص لأن رأي محدث واثنين يقولون اهل العلم لا يكفي .. ثم ان العثيمين عند كثير من الفقهاء والمذاهب الاخرى مختلفين معه كثيراً ، فهل يمكن ان الجميع يأخذ به او يَعْتد به .إلا من وافقه ورغب في رأيه .!؟
    اما عن نفسي ، فانا ارى ان البعض يقرأها صمتاً والبعض يجهر بها وهو اكثر جمهور المسلمين . خلا المذهب المالكي ، الذي اسردت حديثه هاهنا . والله ولي التوفيق .
    لكن عليك ان تسأل كل العلماء والفقهاء وكبار اهل العلم وكل المذاهب والطوائف ، ماعدا الشيعة ، لا يقولون هذه الاية ، عند بداية قراءتهم للقرآن ، والحمد هي ام الكتاب اي الجزء الحقيقي من القرآن ، فلا يتم لها هذا القول (( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم )) بينما الله تعالى يأمرنا في قرآنه الذي نتلوه ان نستعيذ من الشيطان الرجي ، ليكون حجاباً بيننا وبين الشيطان ، كيْ نبتعد عن وسوسته .
    الامر الثاني ، بسم الله الرحمين الرحيم ، تأتي في الكتب والرسائل ,غيرها ، كما ورد في القرآن ، حين كتب النبي سليمان إلى ملكة سبا .. ( قالت يا أيها الملؤ إني أُلقيَ إلي كتاب كريم ، إن من سُليمن وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ) أي بدايته كانت بسم الله الرحمن الرحيم وقد عرفته بأنه كتاب من سليمان .
    إذاً كيف جاءت البسملة ، جزء من القرءان . ولم تكن الاستعاذة هي الجزء الحقيقي منه .. لأن الاية تقول ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ) أليس كذلك .؟!
    اتركك لكيْ تتفكّر أكثر وتعرف ، اننا نقرأ اليوم بغير الاستعاذة ، واقصد في الصلاة ، مثلما يقرؤون القرآن بالاستعذة من الشيطان بلا صلاة وففي الصلاة اوجب ..؟!!
    والله اعلم .. هذه فلسفة المرتاح فقط .. وشكراً .
     
    آخر تعديل: ‏28 أوت 2011
  11. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    أخي المرتاح

    ان كنت من كبار العلماء فأخبرني ..

    لأن امور الدين لا فلسفة فيها .

    قلت وذكرت قول الشيخ ابن العثيمين رحمه الله الاختلاف عند اهل العلم في البسملة ؟ هل اية من الفاتحة أم لا ؟

    وقد بين الشيخ ذلك بدليل واعتقد الحديث واضح .

    وأما الاستعاذة : فلم يختلف أهل العلم أنها ليست آية من سورة الفاتحة ، ولكن أشكل عندهم قوله تعالى : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله ) .
    فمن نظر إلى ظاهر الآية أخذ بمشروعية الاستعاذة في كل ركعة قبل أن يقرأ الفاتحة والبسملة ، وهذا مذهب الشافعية وهو الأصح عندهم . ( المجموع 3/323 ) وقد استحب التعوذ في كل ركعة الحسن البصري وعطاء وإبراهيم النخعي .
    واختار هذا القول ابن حزم رحمه الله ، وهذا القول رواية عن الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أنه ذكرها في " آداب المشي إلى الصلاة " واختار هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ( الإنصاف 2/74 ) ، وقال رحمه الله في ( الإختيارات ) : " ويستحب التعوذ أول كل قراءة " أ.هـ ص 50 وهذا اختيار العلامة الألباني .
    وذهب جمع من أهل العلم إلى أن المشروع قراءتها في الركعة الأولى فحسب دون تكرارها في بقية الركعات ، وهذا هو المذهب عن الحنابلة ( الإنصاف 2/73 ) ورجح الشوكاني قراءتها في الركعة الأولى فقط ( نيل الأوطار 3/39،139-140 )
    وكان صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله في الصلاة ، فيقول : ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ) رواه أبو داود ، وكان أحياناً يزيد فيه فيقول : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه ) رواه أبو داود والترمذي . والله أعلم .
     
  12. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    للفائدة :

    السؤال: علمنا من علمائنا -جزاهم الله خيرا- أن الصلاة تصح بغير ذكر البسملة، لأنها ليست آية من الفاتحة، ومع هذا فإننا نقرأ بقراءة عاصم بن أبي النجود، التي رواها عنه حفص، وقد أثبتت البسملة آية من الفاتحة، فكيف جاز لنا أن نقرأ بهذه القراءة وأن نصحح صلاة من صلى بغير البسملة؟

    الإجابة: الحمد لله؛ أجمع العلماء على أن البسملة في سورة النمل من كتاب سليمان أنها آية من القرآن، {وإنه بسم الله الرحمن الرحيم}، وأما البسملة التي في فواتح السور فقد اختلف العلماء فيها على مذاهب؛ فقيل إنها آية من القرآن، ثم هل هي آية من كل سورة؟ أو آية من الفاتحة دون غيرها من السور؟ أو هي آية مستقلة أنزلت للإيذان بنزول السورة وافتتاح السورة بها؟ أو ليست من القرآن وإنما هي من ألفاظ الذكر المستحب عند ابتداء القراءة بسورة من سور القرآن؟ ولا ريب أنها آية من القرآن، بدليل كتابة الصحابة لها في المصحف، فأظهر الأقوال أنها آية مستقلة، لا تدخل في عد آيات السورة ولا الفاتحة، فالفاتحة سبع آيات بدونها، ومن الدليل على أن البسملة ليست آية من الفاتحة حديث أنس في الصحيحين، أن النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر كانوا يفتتحون الصلاة بالحمد لله رب العالمين، وعند مسلم لا يذكرون بسم الله الرحمن الرحيم في أول القراءة ولا في آخرها، وهل ذلك لعدم قراءتها أو للإسرار بها؟ قولان للعلماء، والأظهر أنهم كانوا يسرون بها، كالاستفتاح والتعوذ، وأيضا ما ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قال الله تعالى: قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فإذا قال: الحمد لله رب العالمين، قال الله تعالى: حمدني عبدي " الحديث، ولم يذكر بسم الله الرحمن الرحيم، وقد نبه إلى ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وقراءتنا بقراءة حفص تقتضي أن نقرأ البسملة سرا أو جهرا، وأما الحكم بوجوب قراءتها، أو عدم وجوبها في الفاتحة أو غيرها، فهي مسألة فقهية اجتهادية، فمن يعدها آية من الفاتحة يلزمه أن يقرأها، وإن تركها فقد ترك آية من الفاتحة، ومن يصحح الصلاة بدون قراءة البسملة لا يرى أنها آية من الفاتحة، وهو ما عليه مشايخنا، وهو القول الصحيح كما تقدم.

    وعد البسملة آية في مصحف المدينة النبوية مبني على رأي، وعدد آيات كل سورة مما يختلف فيه أصحاب القراءات والرسم، ولا ريب أن سورة الفاتحة سبع آيات لقوله تعالى: {ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم }وجاء في التفسير أن السبع المثاني آياتُ الفاتحة، وأولها: {الحمد لله رب العالمين}لما تقدم من الحديث القدسي، والآية الرابعة: {إياك نعبد وإياك نستعين} وهي التي قال الله فيها في الحديث القدسي: "هذا بيني وبين عبدي، ولعبدي ما سأل"، والله أعلم.
    2-11-1431هـ 2010-10-10

    المصدر:
    موقع الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك
     
  13. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

  14. يمامة السلطنة

    يمامة السلطنة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك
     
  15. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    يمامة


    وفيك بارك ..


    شكرا على المرور اختي .
     

مشاركة هذه الصفحة