شركة تجبر موظفيها على الإفطار في رمضان بالسعودية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    ذكرت صحيفة سعودية أن شركة تعمل في مجال التنقيب عن الزيت في الربع الخالي -جنوب المملكة- أجبرت عمالها على العمل لأكثر من 10 ساعات بمخالفة صريحة لنظام وزارة العمل الذي حدد 6 ساعات للعمل، شرط ألا تتعدى درجة الحرارة أكثر من 45 درجة مئوية.
    وقالت صحيفة “الرياض” السعودية الأربعاء 24 أغسطس/آب 2011م إن الشركة عملت على توفير وجبات إفطار صباحي وغداء للعمال المسلمين من بداية شهر رمضان، ما اضطرهم إلى الإفطار بسبب عملهم ساعات طويلة بظروف مناخية وحرارة شديدة.
    وأوضح الناطق الإعلامي لوزارة العمل حطاب العنزي للصحيفة أن عدد ساعات الدوام خلال شهر رمضان بالنسبة لمؤسسات القطاع الخاص 6 ساعات في اليوم إذا اعتمد صاحب العمل المعيار اليومي، أو 36 ساعة في الأسبوع إذا اعتمد المعيار الأسبوعي، حسب ما ورد في المادة الثامنة والتسعين من الفصل الثاني لنظام العمل.
    وقال العنزي “إن نظام العمل خفّض ساعات الدوام خلال شهر رمضان بالنسبة للمسلمين إلى 6 ساعات بدلا من 8 في الأيام العادية حتى يتمكنوا من أداء الفريضة بسهولة ويسر”.
    ونقلت الصحيفة عن مطلق الأكلبي -أحد العمال السعوديين قوله- إن “الشركة تعمل على توفير الأكل والشرب في نهار رمضان وسط إجبارٍ من المديرين الأجانب على العمل لساعات طويلة أثناء النهار، مما سبب لنا جهدا كبيرا، كما كانوا يأمرون بإحضار وجبات الغداء لإغرائنا بالأكل”.
    فيما أشار عامل آخر إلى عدم تمكنهم من الصوم منذ بداية رمضان لعملهم ساعات طويلة في درجة حرارة مرتفعة.
    ويؤكد الأكلبي توجههم إلى أحد المسؤولين السعوديين في الشركة الذي تنصّل من المسؤولية، مما دعاه للخروج في الصحراء للعودة إلى المنطقة الشرقية، فاضطرت الشركة إلى توصيله بإحدى سياراتها بعد أن رفضت في البداية.
    وأشار الأكلبي إلى توجهه على الفور إلى جمعية حقوق الإنسان التي طلبت منه تقديم شكوى إلى مكتب العمل والانتظار إلى حين انتهاء القضية للنظر في نتائج الشكوى، حيث ينتظر زملاؤه نتيجة الشكوى.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    استغفر الله العظيم

    بدل مايعطوهم اجازة يخلونهم يفطرون :bal:

    شـــكـــرا ع الــخـــبر
     

مشاركة هذه الصفحة