الخريف يدخل شهره الأخير: أجواء مثالية مصحوبة الرذاذ كثيف

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الأهالي يستعدون لاستقبال موسم الربيع

    صلالة ــ الزمن:
    تتواصل هذه الأيام الأجواء الخريفية على محافظة ظفار، وذلك قبل نحو شهر على بدء موسم الربيع.
    وعاشت المحافظة أمس أجواء الخريف مع برودة الجو وحضور الرذاذ والضباب على المساحات الجبلية في الولايات التابعة لها.
    وينتظر سكان ظفار بدء موسم الربيع أو "الصرب" كما يطلق عليه محليا والذي يستمر الى اواخر شهر ديسمبر بعد ان يودع فصل الخريف الماطر وانقشعت السحب من جبال محافظة ظفار لتفسح للشمس الشروق على السفوح والمروج الخضراء معلنة بداية هذا الفصل والذي لا يقل روعة وجمالا عن فصل الخريف ممتدا لثلاثة اشهر تتجلى فيها الطبيعة الخضراء مبهرة للانظار فهو موسم تفتح الأزهار ونسمات الهواء البارد الممزوجة بروائح الكاذي والريحان والأزهار الجبلية العطرية.
    وذكرت وكالة الأنباء العُمانية في تقرير سابق لها ان السياحة في محافظة ظفار بطبيعتها الخلابة وطقسها المتفرد لا تقتصر فيها على موسم الخريف ولعل الذين زاروا المحافظة خلال موسم الربيع الذي يعقب الخريف مباشرة قد شدهم جمال المنظر وروعة الطقس في هذا الموسم الذي لايقل اهمية عن موسم الخريف من حيث اعتدال المناخ والهواء العليل والنسمات المنعشة واخضرار الاشجار وعبق الازهار.
    لوحة جمالية
    يعتبر هذا الفصل لوحة جمالية تزاح فيه ستائر الضباب الابيض الخفيف عن الطبيعة الخلابة التى رسمتها الامطار فى السهل والجبل والهضاب الواسعة المستوية لتشكل حدائق طبيعية متعددة فهناك السفوح الواسعة الخضراء الخالية من الاشجار وهناك السفوح ذات الاشجار وهناك ايضا الغابات الكثيفة والسهول الواقعة على امتداد البصر.
    وتزداد اهمية فصل الربيع لدى الفلاحين والصيادين ومربي الماشية على السواء فهو موسم تكاثر الزراعات المختلفة وتوفر مختلف انواع الأسماك وانتشار المراعي الخضراء ففيه يكثر العشب وتمتلىء الاغصان بالاوراق ونظرا للتنوع في النباتات خلال هذا الفصل فان لحوم وحليب الماشية تحمل مذاقا لذيذا بالاضافة الى جودة منتجات الالبان في هذا الفصل.
    ان لكل موسم او فصل ميزة خاصة يتنوع فيها منتجاته وطقسه وفي هذا الموسم تنتشر في الجبال محاصيل زراعية متنوعة تعتمد على مياه الامطار من أهمها الذرة والفاصوليا المحلية والخيار كما ان هذا الموسم يشكل جانبا مهما للحصاد وهو المرحلة الاخيرة من الفصل الزراعي الموسمي في محافظة ظفار والذي يعتمد اعتمادا كليا على الأمطار بعكس المزارع الواقعة في السهل والتي تعتمد في مياهها على الابار وعيون المياه.
    كما تنتشر في هذا الموسم النباتات الطبيعية التي تؤكل وهي تنبت دون زراعة ومنها نبات "البيضح" وهو عبارة عن عشبة جبلية مزهرة يتكون في جذرها حبة ملفوفة تشبه جوز الهند في شكلها وحبة التين في حجمها بالاضافة الى نبات "الروب" محليا والذي يعتبر ايضا نباتا عشبيا ينبت في جذوع الاشجار ويحمل في جذره حبة تشبه البطاطا في شكلها وتوكل عادة بعد التنظيف بدون طبخ وهي حلوة الطعم كما تنتشر بعض النباتات الاخرى في هذا الموسم ومنها نبات "الكوم"الحامض الذي يستخدم في الطبخ ونبات "التنتلي" وهو نوع من انواع السبانخ ويستخدم ايضا في طهي الشوربة المحلية.
    مقومات سياحية
    يعد فصل الربيع احد اهم المقومات السياحية لمناطق الجبال والتي تجذب السياحة الداخلية وخاصة سكان المدن وذلك للاستمتاع بجمال الطبيعة في هذا الفصل بالاضافة الى التقاط الصور للمناظر الجميلة التي تشكلها الطبيعة كما ان الكثير من السكان يقضون لياليهم بالمبيت في احضان تلك الجبال للاستمتاع بالروائح العطرية التي تنبعث ليلا من الاشجار والنباتات خلال هذا الفصل الذي تتفتح فيه الازهار.
    وفي هذا الفصل الذي يعد موسم ازهار واخضرار النباتات تنتشر منازل النحل في سفوح وبطون الجبال ويمارس المواطنون او المتمرسون عملية جنى العسل في فصل الربيع نظرا لجودة العسل وكمياته الكبيرة كما يقوم البعض ايضا بالبحث عن نبات "الفقع" والذي يوجد بكثرة في الهضاب الجبلية.
    بين السهول والجبال والأودية
    يقوم الرعاة في هذا الموسم بالانتقال من السهول الى الجبال والاودية الواقعة بينها بحسب اختلاف الماشية وفي المناطق الساحلية يعد فصل الربيع الذي تعود فيه أمواج البحر الى طبيعتها الهادئة بداية دخول البحر وانتشار اعمال الصيد بكثرة حيث تتنوع الاسماك المستخرجة خلال هذا الفصل كما انها تعد اطيب مذاقا واشهى من اسماك المواسم الاخرى ولعل من اهمها الكنعد والصافي والشعري والسردين وغيرها من الاسماك السطحية والقاعية ذات القيمة الغذائية العالية.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    حلااته الخرييف

    شــكرا ع الـخـبر
     

مشاركة هذه الصفحة