جمعية الصحفيين العمانية والصحفيون العرب يدينون اعتقال سامر علاوي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏22 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    8/22/2011
    مسقط - ش

    أدانت جمعية الصحفيين العمانية اعتقال السلطات الإسرائيلية الزميل الصحفي سامر علاوي الذي يعمل مديراً لمكتب قناة الجزيرة في العاصمة الأفغانية كابول، منذ أسبوعين، والذي ألقي القبض عليه عند خروجه من الضفة الغربية عند جسر اللنبي المؤدي إلى المملكة الأردنية الهاشمية، وتعد الجمعية أن ذلك يشكل خرقاً للمواثيق والاتفاقيات الدولية التي تحمي حقوق الصحفيين أينما وجدوا وتسهل من عملهم وتنقلهم في أي مكان في العالم، لاسيما وأنه عائد من زيارة أهله في الضفة الغربية، كما أن الاعتقال للزميل الصحفي يشكل تهديداً وتصعيداً خطيراً من قبل قوات الاحتلال، وتعد ذلك تجاوزاً لأبسط حقوق الإنسان وتعدياً سافراً وفاضحاً.

    وتطالب جمعية الصحفيين العمانية الاتحاد الدولي للصحافة التدخل لدى سلطات الاحتلال للإفراج عن الصحفي سامر علاوي في أقرب وقت ممكن، وتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن اعتقاله وصحته، وترفض الاتهامات الموجهة إليه. كما أدان الاتحاد العام للصحفيين العرب بكل قوة العدوان الغاشم الذي ارتكبته القوات الإسرائيلية في منطقة الحدود الجنوبية مع مصر وسقط فيه خمسة جنود مصريين شهداء أبرار في عدوان أحمق غير مسوغ يتسم بالجبن والخسة، هدفه تغطية فشل القوات الإسرائيلية الذريع في ضبط ومنع قوة من المقاومة الفلسطينية تمكنت من اختراق حدود إسرائيل القريبة من ميناء ايلات والسيطرة على واحد من أهم طرقها الاستراتيجية والحيوية لزمن غير قصير، وتنفيذ عملية ناجحة لقي فيها سبعة إسرائيليين عسكريين ومدنيين مصرعهم.

    لقد أراد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بهذا الهجوم الإجرامي الذي استهدف الجنود المصريين الخمسة للتغطية على إخفاق قواته المنوط بها وحدها حماية أمن الأراضي الإسرائيلية وراء الخط الأخضر بعد أن وصلت قوة المقاومة الفلسطينية إلى هذا العمق الإسرائيلي الخطير.

    ويرى اتحاد الصحفيين العرب أن تقديم اعتذار إسرائيلي عاجل إلى السلطات المصرية وتحمل إسرائيل لمسؤولياتها تجاه الضحايا المصريين والتحقيق بشفافية كاملة وفي وجود طرف مصري في أبعاد هذا الحادث هو الحد الأدنى الذي يمكن لمصر قبوله بعد أن استفزت هذه الحماقة جموع الشعب المصري الذي يطالب بترحيل السفير الإسرائيلي من مصر. كما يساند اتحاد الصحفيين العرب المطلب المصري العادل في ضرورة إعادة النظر في عدد من بنود معاهدة السلام المصرية - الإسرائيلية بما يمكن مصر من تعزيز قدراتها على الدفاع عن أمنها القومي في سيناء ويطلب الاتحاد العام للصحفيين العرب من كل الصحفيين العرب الوقوف مع مصر في هذا المطلب العادل.

    وما ينبغي أن يعرفه رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو هو أن مثل هذه الحماقات لا تشكل مهربا من مسؤولياته تجاه غضب الشارع الإسرائيلي بسبب زيادة أعباء الحياة من ضغوط على الطبقة الوسطي في إسرائيل نتيجة سياساته التي تستنزف موارد إسرائيل في بناء المستوطنات.

    كما ينبغي أن يعرف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن مصر يساندها العالمين العربي والإسلامي وكل الشرفاء في العالم. إن مصر لا تقبل بهذه الحماقات مرة أخرى والتي يضاعف من خطورتها إصرار إسرائيل على استمرار احتلالها للأرض العربية وإصرار نتنياهو على وضع العراقيل أمام تفاوضه مع الفلسطينيين.
     
  2. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    شكرا على الخبر
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شــكرا ع الـخـبر
     
  4. Hydrangea

    Hydrangea ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمو ع نقل الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة