معارضون يجتمعون في إسطنبول لإطلاق المجلس الوطني السوري

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏21 أوت 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    معارضون يجتمعون في إسطنبول لإطلاق المجلس الوطني السوري
    مدرّعات وتعزيزات أمنية في حمص.. وبعثـة إنسانية إلى دمشق


    المصدر: دمشق، عواصم ــ وكالات التاريخ: 21 أغسطس 2011


    التظاهرات تعم المدن السورية غداة مطالبة الغرب الأسد بالتنحي. أ.ف.ب
    دخل رتل من المدرعات وتعزيزات أمنية الى أحياء في حمص (وسط) أمس، وشنت الأجهزة الامنية حملة اعتقالات في اللاذقية غداة مقتل 34 شخصاً في سورية التي من المنتظر ان تزورها بعثة إنسانية للوقوف على نتائج عملية قمع الاحتجاجات، وتزامن ذلك مع بدء معارضين سوريين اجتماعات تستمر يومين في اسطنبول تهدف إلى إطلاق عمل المجلس الوطني السوري.

    وتفصيلاً، ذكر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبدالرحمن، في اتصال هاتفي مع وكالة «فرانس برس» ان رتلاً من المدرعات دخل فجر أمس الى حي الخالدية في حمص. واضاف مدير المرصد ان اطلاق الرصاص لم ينقطع واستمر في احياء الخالدية وبابا عمرو والانشاءات. واشار عبدالرحمن الى انقطاع الاتصالات الارضية عن حي الانشاءات وبابا عمرو والاتصالات الخليوية والارضية عن حي الخالدية. وأضاف «كما وصلت تعزيزات أمنية الى حيي بابا عمرو والانشاءات تضم تسع آليات بين شاحنة وسيارة محملة بعناصر مدججة بالسلاح»، مشيراً الى ان اطلاق الرصاص المستمر في حيي الانشاءات وبابا عمرو أسفر عن سقوط ثمانية جرحى على الاقل. من جهته، أشار اتحاد تنسيقيات الثورة السورية الى مرور 10 دبابات من طريق حماة بجانب القصور الى داخل حمص، لافتة الى ان وجهة هذه الدبابات غير معروفة. وأضاف المرصد ان قوات من الامن والشبيحة اقتحمت صباح أمس حي قنينص في اللاذقية وروعت الأهالي واعتقلت من تصادف وجوده في الشوارع.

    وقتل متظاهران، أمس، عندما اطلق رجال الأمن النار على متظاهرين، خرجوا بعد صلاة الظهر في مدينة الرستن.

    ونقل المرصد عن أهالي الحي ان من بين المعتقلين اشخاصاً دون سن الـ،18 مشيراً الى ان قوات الامن والشبيحة فرضت حصارا على الحي ومنعت الدخول والخروج منه. كما أكد ناشط من الحراك التي قتل فيها أول من أمس خمسة أشخاص برصاص الامن، أن مواطنا جرح اثر اطلاق قوات الامن الرصاص عليه عند مدخل الحراك الغربي قرب المشفى المحاصر من قبل قوات الامن. وأوضح ان الاهالي رفضوا استلام جثامين أبنائهم الذين استشهدوا لأن الاجهزة الامنية طلبت منهم تعهداً بعدم خروج تشييع كبير للشهداء فرفض الاهالي وتحول تجمعهم قرب المشفى الى تظاهرة اطلقت قوات الأمن الرصاص عليها لتفريقها.

    وأشار المرصد الى انتشار أمني كثيف وتعزيزات من قوات مكافحة الارهاب في الحراك التي فرض فيها حظر للتجول، لافتاً الى أن فضائية مقربة من السلطات السورية تقوم بتصوير ما حصل من قمع وقتل في المدينة على أنه من فعل العصابات المسلحة.

    ويأتي هذا التحرك فيما اعتبرت صحيفة الثورة الرسمية ان «الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية اليوم تحاول الانتقال لمرحلة جديدة بعد مسلسل الخيبات».

    ومن المفترض وصول بعثة إنسانية الى سورية للوقوف على نتائج عملية قمع الاحتجاجات غير المسبوقة التي تشهدها البلاد منذ منتصف مارس وأسفرت عن مقتل 2000 شخص بحسب الامم المتحدة. وكانت مديرة مكتب تنسيق الشؤون الانسانية لدى الامم المتحدة فاليري اموس أعلنت الخميس الماضي ان بعثة انسانية ستزور سورية للوقوف على نتائج عملية قمع الاحتجاجات التي ينفذها الرئيس السوري بشار الاسد. وقالت اموس «لقد حصلنا على ضمانات بالذهاب حيث نريد (..)، سنركز على الاماكن التي وصلت منها تقارير بحصول مواجهات».

    يأتي هذا غداة مقتل 34 مدنياً برصاص قوات الامن السورية، حيث قتل 16 شخصاً في احياء متفرقة من حمص وريفها وقتل 15 شخصاً في ريف درعا وثلاثة اشخاص في ريف دمشق عندما أطلقت قوات الامن الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.

    وأكد المرصد اكتشاف جثامين خمسة اشخاص أول من أمس في أحد حقول الحولة (ريف حمص) تبين أنها أاشخاص اختطفهم الامن والشبيحة قبل يومين».

    من جهة أخرى، أعلنت مصادر متطابقة ان معارضين سوريين عقدوا أمس اجتماعات تستمر يومين في اسطنبول لتدشين المجلس الوطني السوري الذي شكل في يونيو لتنسيق العمل ضد نظام دمشق. وقال منظمون ان عدداً كبيراً من الناشطين شاركوا في هذه الدورة الاولى للمجلس التي عقدت في فندق على الضفة الأوروبية من اسطنبول. ويفترض ان يشكل المشاركون من داخل سورية وخارجها لجان عمل ويضعوا خارطة طريق يتم اتباعها لإسقاط نظام الرئيس بشار الاسد الذي يواجه عزلة متزايدة على الساحة الدولية، ويخضع لعقوبات بسبب قمع الحركة الاحتجاجية منذ خمسة اشهر. وأكد مصدر تركي الاجتماع، موضحاً ان اجراءات أمنية اتخذت لضمان امن المشاركين وحسن سير اللقاء.

    وفي واشنطن، صرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر لشبكة «سي ان ان» التلفزيونية «نلاحظ ان المعارضة السورية بدأت تتخذ شكلا وتصبح اكثر تجانسا واكثر تمثيلاً للمجتمع السوري». واذ رفض الرد على سؤال عما اذا كانت المعارضة مستعدة لتولي الحكم، برر قرار إبقاء السفير الاميركي روبرت فورد في دمشق. ومن بروكسل أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون ان 20 اسما جديدا أضيفت الى لائحة الاشخاص والكيانات التي جمدت أرصدتها ومنعت من السفر الى دول الاتحاد الأوروبي.
     
  2. Hydrangea

    Hydrangea ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمو ع نقل الخبر
     
  3. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    شكرا على المرور الجميل
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الله يستر ّ!!!

    شكرا ع الخبر
     
  5. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]




    شكرا على المرور
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة