مناظرة ديمقراطية بين المترشحين والناخبين بقريات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏21 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    نظمها فريق 23 يوليو التابع لنادي قريات، واستمرت ليومين متواصلين تجسدت خلالهما حرية التعبير وشفافية الطرح واحترام الرأي والرأي الآخر
    مناظرة ديمقراطية بين المترشحين والناخبين بقريات

    [​IMG]

    جانب من المترشحين

    8/20/2011
    قريات ـ محمد الدرمكي

    اختتمت ندوة انتخابات مجلس الشورى بقريات للفترة السابعة فعالياتها وسط أجواء من الديمقراطية وتفاعل كبير من قبل المترشحين وجماهير الناخبين بالولاية.

    واستمرت الندوة، التي نظمها فريق 23 يوليو التابع لنادي قريات، ليومين متواصلين تجسدت خلالهما حرية التعبير وشفافية الطرح واحترام الرأي والرأي الآخر.

    وقدم الناخبون برامجهم الانتخابية، التي تضمنت العديد من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والصحية والثقافية والسياحية التي تهم الولاية على وجه الخصوص، والوطن على وجه العموم، ففي اليوم الأول قدم كل من المترشحين خالد بن سالم بن محمد بن حبيب الفارسي وراشد بن أحمد بن عبدالله بن محمد البلوشي وسعود بن علي بن حبيب الجرداني ومحفوظ بن علي بن جمعه بن علي آل جمعة، برامجهم الانتخابية التي تضمنت الجوانب التعليمية والتجارية ومشكلات الإسكان وقطاعات الطرق والإنارة والسدود وغيرها من أمور الولاية.

    بعدها فتح المجال للناخبين والحضور لإبداء الرأي فيما سمعوه والتحدث عن تطلعاتهم المستقبلية للمجلس ومن يمثلهم، حيث أكد سعيد بن خلفان البلوشي على ضرورة تحمل العضو كامل مسؤولياته اتجاه الولاية والوطن وأن تكون أبواب المترشح مفتوحة طوال فترة ولايته لأبناء الولاية، لا أن يغلقها في وجه من أوصله إلى قبة المجلس. وانتقد سعيد بن سالم السيابي غياب دور عضو ممثل الولاية في أثناء الأنواء المناخية، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة وجود مقر إقامة ممثل الولاية داخلها ليتسنى له معايشة الواقع أولا بأول، فيما أشار سيف البطاشي إلى الممارسات غير القانونية والضغوطات المادية والمعنوية التي تستخدم ضد الناخبين، مؤكدا على ضرورة إعطاء الناخب المساحة الكافية لاختيار من يمثله.

    وشهدت الندوة، كذلك، مداخلات عدة عبرت عن وعي وإحساس بالمسؤولية المشتركة بين الطرفين، بعدها رد المترشحون على كل تلك التساؤلات والملاحظات سواء المتعلقة ببرامجهم أو ممارساتهم، من خلال نقاش أداره في اليوم الأول د.سالم بن محمد الدرمكي المحاضر بكلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس. وشهد اليوم الثاني إقبالاً أكثر كثافة من الناخبين وشمل كل من المترشحين محمد بن راشد بن جمعه السناني ومحمد بن ناصر بن عبيد الوهيبي وناصر بن مالك بن محمد البطاشي الممثل الحالي للولاية وسالم بن علي بن محمد الناعبي. وقد تضمنت برامجهم قطاع التعليم وما يحتاجه ومشكلات الأودية بالولاية وما تحتاجه والقضايا الصحية والمعيشية وغيرها من الجوانب، كما كان للعضو الحالي سعادة ناصر البطاشي بيان عن أدواره طوال فترة ولايته، مؤكدا أنه حمل الأمانة بإخلاص ونقل الكثير من قضايا الولاية والوطن لجهات الاختصاص عقب ذلك فتح المجال للناخبين الحضور للتعبير عن آرائهم بما سمعوه وآمالهم فيما يرجوه من المترشحين الفائزين.

    وبدأ النقاش عيسى بن خلفان الناعبي، منتقدا غياب مشكلات القرى الغربية من بعض البرامج الانتخابية، مشيرا إلى أن القرى الغربية تملك من الطاقات البشرية التي ترجح كفة مترشح على آخر في انتخابات الشورى. ومن جهته، أكد مبارك سعيد الدرمكي على ضرورة التواصل والتفاعل بين ممثلي الولاية والمثقفين بها، مشيرا إلى التهميش الواضح لهذه الفئة وعدم الاستفادة من إمكانياتها الفكرية بما يدعم دور الممثل بالولاية. في حين طالب بدر عبدالله المالكي من ممثل الولاية حاليا والعضو السابق في الفترة المنصرمة والمترشح حاليا عن إبراز دورهما في قضايا الولاية ومشكلاته.

    أما بدر بن ناصر العادي فطالب بدور أكبر لممثل الولاية في معالجة الظواهر الاجتماعية السلبية التي تهدر الطاقات الشبابية، بعده تطرق علي البلوشي إلى علاقة ممثل الولاية بالمواطنين مؤكدا على ضرورة استمرار اللقاء الدوري بين الممثل والمواطن لضمان العمل المشترك الهادف والبناء لما فيه الخير للجميع. كما أكد فيصل بن سالم البطاشي على ضرورة الاهتمام بقضايا الشباب والتفاعل معهم لأنهم مستقبل البلد وعمادها.

    وبعد الانتهاء من الاجابة على أسئلة الناخبين قام مدير الجلسة أ.محمد بن صالح الحميدي، المستشار القانوني بوزارة التجارة والصناعة، بفتح المجال للمترشحين للرد على تلك الاستفسارات حيث بادر الممثل الحالي للولاية بالإجابة على السؤال عن دوره الحالي، والذي أكد فيه مجددا أنها قام بالعديد من الأعمال على الصعيد المحلي والخارجي في حين اكتفى بقية المترشحين بتسجيل مقترحات الناخبين الواردة في حديثهم بعدها قام راعي الندوة سليمان بن سالم العادي المدير العام بوزارة المالية بتكريم المشاركين الندوة التي نظمها فريق 23 يوليو التابع لنادي قريات.

    وحول هذا التنظيم والتفاعل تحدث رئيس الفريق صالح بن ربيع السلماني فقال: إنا فخورون بهذا النجاح الذي حققته هذه الندوة على مدار يومين من خلال التفاعل بين المترشحين والناخبين الذين كانوا بحق هم الداعم الحقيقي لهذا النجاح وقد سعينا في أن يسهم الفريق في وضع لبنة أساسية لعمل الشوروي بالولاية ونتطلع إلى المشاركة في تنمية المجتمع من خلال إقامة مثل هذه الندوات في قضايا أخرى تمس المجتمع وأشكر كل من ساهم في إنجاح هذه الندوة سواء بالفكرة أو الجهد أو المادة. وعن فكرة الندوة تحدث صاحبها نائب رئيس الفريق أحمد بن مبارك الدرمكي: إن هذه الفكرة جاءت نتيجة لحاجة الولاية الماسة لمثل هذا اللقاء فعملي الإعلامي جعلني أستشعر حاجة أبناء الولاية إلى من يستمع إليهم، في الوقت الذي تمثل فيه الصلاحيات التشريعية والتنفيذية للمجلس في الفترة القادمة عامل قوة لعضو المجلس هذا من جهة، ووجود ممارسات بعيدة كل البعد عن الديمقراطية والعمل الشوروي في الحملات الانتخابية لمجلس الشورى بالولاية من جهة أخرى، من هنا انبثقت الفكرة ليكون هناك لقاء حضاري بين المترشح والناخب يستمع كل منهما للآخر ولتكون فرصة للناخبين ليطلعوا على الصورة كاملة ليختاروا من خلالها الأنسب فيمن يمثلهم في الفترة المقبلة للمجلس وكذلك وجدتها سانحة للمّ شمل شباب الفريق وإبراز طاقاتهم الخلاقة التي كان لها الدور الأكبر في إنجاح الفكرة وإعطاء بُعد آخر لدور الفرق في تنمية مجتمعها. أما مبارك سالم السيابي عضو اللجنة الاستشارية بالفريق ورئيس لجنة الاستقبال والتنظيم فقد عبر عن سعادته الغامرة بنجاح هذه الندوة وما دار فيها وأضاف قائلا: كانت فرصة للمترشحين لإدراك ما غاب عن أذهانهم من أفكار وقضايا تهم الولاية أو السلطنة على وجه العموم وذلك في مختلف الجوانب ونتمنى من المترشحين أخذ هذه المقترحات محمل الجد والاهتمام.

    وتحدث رئيس اللجنة الفنية للندوة ورئيس اللجنة الثقافية بالفريق علي بن محمد الدرمكي عما قدمته له هذه المشاركة من استفادة فقال: استطاعت هذه الندوة أن تقدم أنموذجا يحتذى به على مستوى السلطنة في التواصل الحضاري بين المترشح والناخب، كما استفدنا من خلال الندوة التعرف على المترشحين وعرّفنا بهم المجتمع وبالتي أعطاني الرؤية الواضحة فيمن سأقوم بترشيحه يوم الانتخاب.

    الجدير بالذكر أن عدد المترشحين بولاية قريات للفترة السابعة بلغ ثلاثة عشر مترشحا في سابقة من نوعها سينتخب منهم اثنان لتمثيل الولاية بمجلس الشورى في الفترة السابعة.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    موفقين جميعا

    شـكـرا ع الـخـبـر
     
  3. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]




    الله يوفقهم يا رب

    [​IMG]
     
  4. Hydrangea

    Hydrangea ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    بـ آلتوفيق

    يسلمو ع آلخبر
     

مشاركة هذه الصفحة