حكم ذكر الله في الحمام (اكرمكم الله )المخصص لقضاء الحاجه

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏16 جويليه 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    (( بسم الله الرحمن الرحيم ))
    الســـــؤال:
    إذا أراد الإنسان الوضوء في حمام وهو مخصص لقضاء الحاجة، فهل يذكر اسم الله في هذا المكان؟
    الجـــــــــــــــــــواب:
    إذا دعت الحاجة إلى الوضوء في الحمامات فلا بأس؛ لأن التسمية واجبة عند جمع من أهل العلم، فلا يترك الواجب لشيء مكروه، فإذا فعل الواجب زالت الكراهية، فإذا لم يتيسر له الوضوء خارج الحمام سمَّى باسم الله وبدأ الوضوء فلا حرج، وإن تيسر له الوضوء خارج الحمام خرج وتوضأ خارجه، أما الشهادة فالأولى أن يؤخرها عن الوضوء حتى يخرج ويتشهد خارج الحمام وهي: ((أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين)) فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ أو فيسبغ الوضوء، ثم يقول: أشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء))[2] أخرجه مسلم في صحيحه وهذا لفظه، وزاد الترمذي بإسناد حسن: ((اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين))
    من فتاوى\\\ابن باز
     
  2. جهد مميز
    وطرح رائعـ،،
    في ميزان حسناتكـ يارب
    .
    .
    لاحرمناكـ
     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    جزااااك الله خير اخوي ع نقل الفتوى


    باااااارك الله فيك
     
  4. دلع بني كعب

    دلع بني كعب ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    يزام الله خير اخوي الظاهري على المعلومه

    ف ميزان حسناتك ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة