المدعون بالحق المدني في قضية قتل المتظاهرين بمصر يقدمون طلباتهم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏15 أوت 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    المدعون بالحق المدني في قضية قتل المتظاهرين بمصر يقدمون طلباتهم

    تأجيل محاكمة العادلي إلى 5 سبتمبر ومحكمة مبارك تستأنف اليوم
    القاهرة - د ب أ: قرر المستشار أحمد رفعت قاضي المحكمة التي تنظر في محاكمة وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي ومعاونيه الستة المتهمين جميعا بقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير تأجيلها إلى جلسة الخامس من سبتمبر المقبل ، أي بعد انتهاء إجازة عيد الفطر.وشهدت جلسة أمس الكثير من الارتباك بسبب الضوضاء والإصرار على الكلام من جانب المحامين المدعين بالحق المدني ، وهو ما حمل رفعت إلى رفع الجلسة خمس مرات.وخلال الجلسة طالب محامو المدعين بالحق المدني بالتأجيل لما بعد شهر رمضان حتى يتسنى الاطلاع بصورة أوفى على الأحراز.ولم يتمكن رفعت من السماع لمحامي المتهمين خلال الجلسة التي استمرت قرابة الثلاث ساعات. وعاب رفعت على أحد محامي الحق المدني عدم التزامه بالزي الرسمي للمحامين.وطالب المحامون المدعون بالحق المدني بضم تسجيلات مرئية بعضها خاص بالتليفزيون المصري وعدد من دفاتر الداخلية وكذلك ضم القضية المعروفة إعلاميا باسم "موقعة الجمل" إلى ذات القضية لوحدة المتهمين والأدلة والضحايا.وسمح رفعت بدخول جميع المحامين إلى قاعة المحاكمة ببطاقة عضوية نقابة المحامين.تجدر الإشارة إلى أن المحكمة ذاتها ستنظر اليوم في ثاني جلسات محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك في نفس القضية إضافة إلى تهم أخرى تتعلق باستغلال المنصب وإهدار المال العام.
    وكان العادلي مسؤولا عن جهاز أمني يلقى باللوم عليه في انتهاكات مستمرة لحقوق الانسان وخنق كل أشكال المعارضة للرئيس السابق حسني مبارك.
    وجذبت محاكمات العادلي ومبارك وابنيه علاء وجمال الذين ظهروا في قفص الاتهام بقاعة المحكمة في الثالث من أغسطس الجاري الانظار في أنحاء المنطقة العربية.
    وراقب العادلي وستة من كبار المساعدين سير المحاكمة من وراء القضبان بينما تقدم المحامون بطلباتهم للقاضي للحصول على المزيد من الادلة.
    ويواجه السبعة عقوبة الاعدام في حالة ادانتهم بمقتل أكثر من 850 محتجا خلال الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في يناير وفبراير الماضيين.
    واستخدمت الشرطة الذخيرة الحية والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لمحاولة اخماد الاحتجاجات.
    وطالب أمير حمدي سالم وهو واحد من بين عدد كبير من المحامين عن أسر الضحايا بالاطلاع على كل الاتصالات بين مبارك والعادلي المحفوظة في القصر الرئاسي ومقر اقامة مبارك.
    وقال القاضي احمد رفعت" بالنسبة استكمال الاطلاع على الاحراز ننظر في ذلك".
    وطالب سالم بالمراسلات الكتابية وسجلات المكالمات بين مبارك ورئيس المخابرات السابق عمر سليمان المحفوظة في مقر المخابرات المصرية.
    وطالب بسجلات تظهر الاوامر التي أصدرها العادلي وحسن عبد الرحمن
    مدير جهاز أمن الدولة المنحل للضباط الذين تدربوا على القنص وكذلك سجلات الذخيرة المستخدمة.
    ومثل الرئيس السابق امام المحكمة هذا الشهر راقدا على سرير مستشفى وكان يحيط به ابناه علاء وجمال الذي كان يعتقد الكثير من المصريين أنه كان يجري اعداده لخلافة والده في رئاسة البلاد وتستأنف محكمة مبارك اليوم الاثنين.
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    من سره زمن ساءته أزمان

    شكرا على الخبر
     
  3. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    يسلمو على المرور
     

مشاركة هذه الصفحة