اكتشاف كوكب مظلم يمتص 99% من الأشعة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    وكالات:-

    أكتشف علماء فلك الجمعة عالماً أكثر ظلاماً، وهو كوكب يعمه ظلام دامس، قالو عنه انه أكثر إعتاماً من الفحم، ذلك أنه يمتص نحو 99 في المائة من الأشعة التي يرسلها إليه النجم الذي يتبعه ذلك الكوكب.

    والكوكب المظلم هذا يطلق عليه اسم TrEs-2b، وهو كوكب غازي بحجم كوكب المشتري ويدور حول نجم يبعد عن الأرض بنحو 750 سنة ضوئية، باتجاه كوكبة "دراكو."
    واكتشف علم الفلك حقيقة هذا الكوكب المظلم باستخدام بيانات حصلت عليها "كيبلر" المركبة الفضائية التابعة لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" والتي تقوم بدراسة مجرة درب التبانة بحثاً عن كواكب شبيهة بالأرض.
    غير أن الكوكب المظلم لا يصنف ضمن الكواكب الشبيهة بالأرض بالنظر إلى أنه كوكب غازي، ويمتص معظم الأشعة المتجهة نحوه، ما يضعه في خانة الكواكبة الغريبة، بحسب عالم الفلك ديفيد كيبينغ، الأستاذ بمركز سميثسونيان لعلوم الفلك بجامعة هارفارد.
    وقال كيبينغ وزميله ديفيد سيغل، من جامعة برينستون، في دراسة مشتركة إن الكوكب TrEs-2b عالم شبيه بمرجل ماء نصل فيه درجة الحرارة إلى نحو 980 درجة مئوية.
    وأضاف عالما الفلك إن جو الكوكب ربما يحتوي على بخار الصوديوم والبوتاسيوم أو غاز أكسيد التيتانيوم، وهي المواد التي تمتص الضوء رغم أنها ليست مسؤولة بالكامل عن "ظلام" الكوكب.
    وأضاف سيغل إنه ليس واضحاً سبب كون الكوكب حالك الظلام"، مضيفاً أن الكوكب ساخن جداً بحيث أنه يصدر وهجاً أحمر باهتاً.
    وتم اكتشاف الكوكب عندما وقع بين المركبة الفضائية كيبلر والشمس التي يدور حولها الكوكب.
     

مشاركة هذه الصفحة