مناقشة إنشاء مركز للكلية الملكية الكندية للأطباء مقره مسقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة القلب الولهان, بتاريخ ‏13 أوت 2011.

  1. [​IMG]

    وضع آلية تعاون مشترك مع المجلس العماني للاختصاصات الطبية -
    التقى وفد من الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين بسعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي الرئيس التنفيذي بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية، وعدد من المسؤولين بالمجلس، وذلك يوم الاربعاء الماضي بمقر المجلس، لمواصلة الطرفين عقد مذكرات تفاهم بينهما، حيث تم في فترة سابقة عقد العديد من الاجتماعات، اشتملت على مناقشات حول أطر التعاون، من ناحية عقد مذكرات تفاهم لتقييم ومتابعة الأطباء العمانيين بالمجلس في مختلف البرامج الطبية، كذلك تطوير البرامج التدريبية بالمجلس وفقا للنظام الذي تتبعه الكلية الملكية الكندية، بما يعزز التعاون المشترك بين الجهتين، والاستفادة من الخبرات الطويلة في وضع المناهج التدريبية التي تكفل تدريبا متقدما للأطباء. ضم الوفد الكندي كلا من الدكتور لويس هوجو، رئيس الكلية الملكية للأطباء والجراحين بكندا والدكتور اندرو بادموس المدير التنفيذي بالكلية الكندية.
    وتأتي هذه الزيارة من أجل مناقشة وضع خطة يتم من خلالها عمل لجنة أومجموعة عمل من كلا الطرفين، لمناقشة الأنظمة والحلول التي من شأنها الارتقاء بعمل المجلس في تدريب الأطباء العمانيين بالشكل المطلوب وإيجاد فرص للتعاون بشكل أوسع، ومناقشة إنشاء مركز للكلية الملكية مقره مسقط، ليكون حلقة وصل للتعاون ما بين المجلس والكلية الكندية في مجال التعليم والتدريب الطبي العالي، وتقديم الحلول والبرامج المناسبة لتدريب الأطباء العمانيين في جميع التخصصات كعمل حلقات عمل لهيئة التدريب بشكل مستمر، وتبادل الزيارات واستشارة الخبراء بالاضافة إلى البرامج التطويرية الأخرى التي تساهم في وضع منهج تدريبي متقدم.
    علما أن المجلس استضاف في فترة سابقة عددا من خبراء الكلية الكندية نفسها وذلك لتقييم البرامج والمراكز التدريبية وما يختص بالمناهج التدريبية خلال الأعوام المنصرمة، كان آخرها في الخامس من ديسمبر 2010 حيث التقى الوفد بمعالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي رئيس مجلس الأمناء بالمجلس، وزير الصحة، تم خلاله استعراض أطر الاشتراك في تدريب الأطباء وسبل التفاهم بين الطرفين، كما قامت الكلية الكندية في فترة سابقة بمحاكاة تقييم عدد من البرامج التدريبية بالمجلس كتهيئة واستعداد لاعتمادها دوليا حيث يسعى المجلس إلى الاعتماد الدولي ذلك عن طريق معرفة ما تتضمنه طرق الموافقة على الاعتماد والتدريب عليها ومحاكاتها وفقا لخبرة الكلية الكندية.
    كما تعد الكلية الملكية للأطباء والجراحين بكندا جهة تقوم بعملية الإشراف على التعليم الطبي في كندا وتتضمن رؤيتها المستقبلية في العمل على التفوق التعليمي المتخصص في مجال الطب. كما أن لها ارتباطات بالعديد من المؤسسات الطبية المختلفة في أنحاء مختلفة من العالم. وتتميز بعلاقات واسعة وفقًا لما وصلت إليه من سمعة في مجال التعليم الطبي حيث ينتمي إليها أكثر من 42000 عضو من 80 دولة من مختلف أنحاء العالم. ويتميز كادرها بخبرات في مجالات مختلفة من بينها المعايير التعليمية والتي من شأنها تطوير البرامج الطبية والإدارية. علما أن الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين أنشئت في عام 1929م.



    منقول
     
  2. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]




    شكرا على الخبريه

    [​IMG]
     

  3. شكرا على المرور
     

مشاركة هذه الصفحة