موّ بكيفي .. هي كذا طلعت من حآلها...أحبّـــــــــــــك

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة مغروره كيوت, بتاريخ ‏11 أوت 2011.

  1. مغروره كيوت

    مغروره كيوت ¬°•| عضو مميز |•°¬

    (أهداء الى أغلى من حيــــــاتي)
    موّ بكيفي ..


    هي كذا طلعت من حآلها


    أحبّـــــــــــــك


    فيك لايمكن اغير موقفي
    انت محبوبي على كل الظروف
    ثابت رايي ومهما تختفي
    لك مكانه فايقه كل الوصوف
    ترجمي يادمعتي له واوصفي
    حالتي في الحب مكسور الكفوف



    ليت المشآعر تاصل آلقلب بسكات ..
    ليت الرسآيل وصفهآ للشــوق كـآفي ..
    أنت الغلآ اللي بسما آلقلب حي ما مات !!
    و أنت { الربيـــع } اللي بالامطآر يآفي ..
    لك المشآعر تنكتب وصفهآ ابيآت ..


    لك كل الشوق يرسم آلحب وآفــــي ..


    عرفت فيك حلو اللقا / عرفت فيك مرّ الغياب


    اللّهـ عليك .. ماللحياة دونك مذاق
    وماعاد منك هروب ~ ضاقت علي كل الدروب
    يأحلى خيال في ناظري }
    آن الأوان .. جيت أعترف لأجل أنّـي
    [ بفقـدك ]


    وين أودي شوق قلبي والوله
    لو غديت بعيد عني ماأسمعك
    تملك احساسي وفكري تشغله
    ترحل طيوفك وفكري يجمعك


    هاك قلبي ..
    هاك ليتك تقبله


    خذ سنين العمر أوخذني معك
    انت تالي العمر وانت أوله
    من يقول اني نسيتك يخدعك...


    اشتقت لك ~يابعد دنيا غدت عقبك بدون / ـألوان }
    اشتقت لك ~
    يـ أطيـب بشر } اشتقت لك ~ياصافي النيّـة }
    اشتقت لك ~
    يصرخ بهـا لسـاني بصوت منتهي / ولهان }
    يرددها بكل شع ـور ..
    اشتقت لك ~
    للمرة المليون
    اشتقت لك ~






    قَلْبي تَعَب معَـاد يقْوى عَلَى جْرَاح
    يكْفِي تَحَمَلْت الجُرُوح الأليِمَـة
    ودِّكـ تِجَدِدّ كِل جَرح ٍ مِضَـى و رَاح
    ودِّكـ تِعْيد الذِكْرَيـاتْ القِدِيمَة
    لا ماتَحمَّل تجْرَح القَلبْ يا صَـاح
    أقْوْل يمْكِن فِي فْرَاقِـي غَنِيمَـة
    يمْكِن بعْد فْرْقَاي تْسعَـد و تِرتَاح
    دَامْ الهَـوى ماعَادْ لهْ أيّ قِيمَـة
    لا ضَاقت الدِنْيا عَلَي قِلْتْ
    وينِك ..؟
    يا الليْ تِسَلِي وحْشِتِي
    كِلْ ما أَضِيْقْ
    إنْ كَانْ إنعْقدَ حَبْل
    الوَصْل فِيْ يمِينِك
    مِنْ يسْقِي الضَامِي و هُو
    نَاشِفَ الرِيْق
    عِذْرِك مَعك و إنْ شِنْت
    الشَينْ مَا يْشِينَك
    و إنْ زِنْتْ فـ أنَتْ الزَيْنْ مِنْ
    دُونْ تَعْليقْ ..!!



    )( مِشْكِلتيْ إنـّي )(


    أتْظَاهَر بالفّـرَح
    ثُم أتْظَاهَر ،، و أتْظَاهَر
    ليـيـيـن أتْعَبْ
    ثُمْ [ أطِيْح ]




    ودي أعرف وش اللي خلاني أحبك ؟
    ودي أفهم ليش عقلي منشغل فيك رغم بعدك ؟


    ليه أحلامي تذكرني بقربك ؟
    ليه كل ماامشي دروب ترجعني لدربك ؟
    .
    .
    .
    .


    في النهايه والأخير لازم تعرف اني أنا
    ~ مــوت أحبـــك ~
    أهواك ومابعمري إلا هواك


    ولا لي غالي سواك و أحبك وقلبي معاك
    ألقاك وين ماأروح ألقاك وين ماألتفت ألقاك
    وين ماأكون وياك ياحب ياكل دفا الإحساس
    يغنيني عن هالناس ياشوق ماينقاس
    .
    .
    .
    .



    ودي أقول
    (( وحشتني ))


    أقولها بعالي الصوت مسموع
    وأعاند الأشواق وأمشي لها طوع
    وأسامر نجوم الغلا في سماها
    ( وحشتني ) كثر فرحي بيوم لقياك
    ( وحشتني ) كثر دمعي بليالي فرقاك
    ( وحشتني ) كثر ضحكي أنا وياك
    وكثر حبي لطرياك




    أضحك مع الناس ولاني بمسرور ..
    سارح بفكري وأشتكي ضيم فرقاك ..
    أتخيلك قمره ضوت قلب مهجور ..
    شوف السما ونجومها بالحب ترعاك ..


    " اشتقت لك وأنا على البعد مجبور "
    " ودي أغمض وأفتح العين وألقااااك "
    ...:::أصـــدق حـزن ابتســامه فـــى عيــن دامعــــة:::.....
     

مشاركة هذه الصفحة