ألمانيا: فخ «إنساني» لإنقاذ البقرة النمساوية «إيفون»

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أصدرت سلطات ولاية بافاريا، بجنوب ألمانيا، بالأمس أمرا بإطلاق النار على بقرة هاربة من النمسا، اسمها، «إيفون» بعدما دوخت السلطات المحلية منذ مايو (أيار) الماضي بهجماتها على المزارع والبيوت. ووجدالمسؤولون المحليون «القتل» مبررا وجيها بعدما تعددت التقارير عن حوادث المرور على الطرقات السريعة، التي تسببت «إيفون» بها، وكادت تودي بحياة بعض سائقي السيارات.

    وفق تفاصيل قرار السلطات البافارية فقد وضع مبلغ 1000 يورو على رأس «إيفون» مما يفتح الباب على مصراعيه أمام عشرات الصيادين الراغبين بمطاردة البقرة «المتوحشة» والظفر بالجائزة. غير أن البقرة – حتى هذه اللحظة – ما زالت متخفية في غابات بافاريا وتحديدا في أطراف بلدة مولدورف القريبة من ميونيخ، ولكن في حين فشل الصيادون في العثور عليها، نجح عدد من الصحافيين في تصويرها بأحد المراعي السهلية قبل أن تختفي مجددا داخل الغابة.
    من جانبها، تصر جمعية الرفق بالحيوان، التي احتجت بشدة على قرار إعدام «إيفون» على الوصول إلى البقرة قبل الصيادين. وذكر ميشائيل ريشتر، الناطق باسم جمعية الرفق بالحيوان، أنه عثر على مزارع نمساوي ارتضى «منح اللجوء» للبقرة الملاحقة. كذلك نصب ناشطو الجمعية كمينا محكما للبقرة في الغابة التي تختفي بها. والفخ عبارة عن دلو كبير يحتوي على الفول، الذي تحبه «إيفون»، وينغلق على رقبتها فور مدها رأسها بداخله لكي تأكل، علما بأن الدلو مربوط بسلسلة إلى الأرض لمنع البقرة من الحركة.
    أخيرا لا بد من الإشارة إلى أن «إيفون» تمكنت حتى الآن من تجاوز سياج مكهرب أثناء هربها. كما عرفت كيف تنجو بجلدها من كمين نصبه الصيادون لها أثناء زيارة «سرية» كانت تؤديها إلى أمها في مزرعة الفلاحة روزماري رايزنغر في بلدة آلتوتنغ النمساوية.
    وحاليا تشارك طائرة هليكوبتر بالمطاردة منذ أسبوع، وتغطي الطائرة مساحة واسعة من الغابات ومزارع الذرة المنتشرة في المنطقة. علما بأن السيدة رايزنغر رفضت قرار إطلاق النار على البقرة الشابة (سنة ونصف) وقالت إنها اشترتها بمبلغ 700 يورو.

    [​IMG]
     
  2. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    هههه بقرة مدوخة الناس ..

    الله يعينهم..

    شكرا على الخبر..
     

مشاركة هذه الصفحة