بأكثر من أربعة ملايين ريال مشاريع تنموية ينفذها مكتب تطوير صحار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏8 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الاثنين, 08 أغسطس 2011

    صحار-سيف المعمري:-- ينفذ مكتب تطوير صحار حاليا عددا من المشاريع التنموية والخدمية في مختلف ارجاء الولاية التي تصل تكلفتها الإجمالية أكثر من أربعة ملايين ريال عماني، ومن ابرز المشاريع التي ينفذها المكتب خلال العام الجاري 2011م، مشروع سوق صحار التاريخي ومشروع المسلخ المركزي وعدد من مشاريع الطرق والإنارة أبرزها مشروع طريق كبيات الجبلي ومشروع إنشاء حديقة المنيال الساحلية ومشروع اعمال الحماية وتأهيل الأدوية في الولاية.
    سوق صحار
    يعد مشروع سوق صحار التاريخي من المشاريع العملاقة التي ينفذها مكتب تطوير صحار خلال هذه الفترة ويسعى المكتب من خلال هذا المشروع إلى إعادة مكانة سوق صحار القديم ويقع السوق بمنطقة الحجرة وعلى مساحة إجمالية تقدر بـ(4575) أربعة آلاف وخمسمائة وخمسة وسبعين مترا مربعا وبتكلفة تصل إلى مليونين وخمسمائة ألف ريال عماني ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال الأشهر القليلة القادمة من هذا العام.
    ويتكون المبنى الرئيسي لسوق صحار التاريخي من طابقين سيحتوي على مجموعة من الصور التي تروي أحداثا تاريخية لصحار إلى جانب مجموعة من الكتب تتحدث عن السوق وأهميته ودوره في الحقبة الماضية والصكوك القديمة التي كان يتعامل بها التجار في الفترات التاريخية السابقة، وحفاظًا على النمط الهندسي العمراني الذي تشتهر به السلطنة سيتم استخدام نمط العمارة العمانية المستوحاة من التراث العماني خاصة نمط قلعة صحار والعمارة السلطانية وللسوق أربع بوابات هي نفس البوابات السابقة التي كانت تمثل مداخل السوق القديم وهي بوابة الكورنيش من الجهة الشرقية، وبوابة السوق من الجهة الغربية، وبوابة الخور من الجهة الشمالية إلى جانب بوابة الفرضة من الجهة الجنوبية ي.
    المسلخ المركزي
    وشرع مكتب تطوير صحار مطلع العام الجاري في تأهيل المسلخ المركزي بما يتواكب والمتغيرات التي طرأت خلال السنوات الماضية وذلك حتى يستوعب أكبر عدد من الجمهور ، وهذه الخطوة ستشجع الناس نحو اللجوء إلى الذبح في المسلخ بدلاُ من القيام بالذبح بالطرق التقليدية وستخفف من ظاهرة رمي مخلفات الذبائح على الطرقات وفي الأماكن العامة في الولاية، وفي خطوة أخرى تهدف إلى تطوير المسلخ فإن مكتب تطوير صحار يعتزم تركيب أجهزة حديثة ومتطورة في نظام الذبح بالمسلخ تتمثل في تركيب آلات ذبح آلية وسوف تساهم هذه الآلات في تسريع عملية الذبح وبالطرق العلمية الحديثة وسيتزامن تركيب هذه الآلات بالتوازي مع الأعمال الإنشائية الحالية ويتوقع الانتهاء من المشروع والذي تقدر تكلفته (550.000) ألف ريال عماني خلال هذا العام.
    وضمن خطة مكتب تطوير صحار الرامية نحو ربط مركز المدينة بالمناطق الجبلية لتسهيل حركة تنقل قاطني المناطق الجبلية ينفذ المكتب طريق قرية كبيات الجبلية التابعة لوادي حيبي بتكلفة تصل إلى (517.155) ألف ريال عماني حيث يعد هذا المشروع من أهم المشاريع التي ينفذها المكتب في المناطق الجبلية بالولاية هذا العام، وتكمن أهمية طريق كبيات في كونه يمثل همزة الوصل بين قلب صحار النابض بالحركة والحيوية وبين المناطق الجبلية.
    وصمم الطريق الذي يبلغ طوله (4.2) كم بمواصفات فنية عالية ليتناسب ووعورة المنطقة حيث يبلغ عرضه (9) أمتار شاملة الأكتاف وبسمك (5) سنتيمترات، ويتخلل الطريق عدة شعاب مما يستوجب أن يكون الطريق مؤهلا حتى لا يتأثر مع نزول هذه الشعاب ولتفادي هذا الأمر تم معالجة أماكن عبور هذه الأودية بعمل حمايات إسمنتية قوية وباستخدام المعابر الايرلندية حسب مواصفات الطرق المعمول بها في المناطق الجبلية، كما تم معالجة بعض منافذ المياه بعبارات أنبوبية لتصريف مياه الشعاب.
    حديقة المنيال الساحلية
    كما شرع المكتب في تنفيذ مشروع حديقة المنيال الساحلية لتضاف إلى الحدائق والمتنزهات العامة المنتشرة في الولاية، وتتمحور خطة مشروع الحديقة والذي سيقام على مساحة كلية قدرها (53) ألف متر مربع في إقامة مسطحات حشائش وزراعة بعض الأشجار والشجيرات والزهور الموسمية إلى جانب عمل ممرات للمشي بالطابوق المتشابك (الانترلوك) ومظلات للاستراحة وبعض الخدمات الأخرى كمواقد للشوي وملعب لكرة السلة ومسابح ودورات مياه وغيرها من الخدمات الأخرى، وسيخدم المنتزه الساحلي الجديد شريحة كبيرة من سكان المناطق الواقعة جنوب الولاية والمناطق المجاورة لها، علماً أن تكلفة المشروع تبلغ (325.699) ألف ريال عماني.
    حماية وتأهيل الأودية
    ويقوم مكتب تطوير صحار حالياً بتنفيذ مشروع أعمال حماية الأودية الواقعة في المنطقة المركزية من ولاية صحار وتحديداً على الشارع العام والممتدة من دوار الصويحرة حتى دوار صلان وتأتي هذه الخطوة غير المسبوقة بهدف التخلص من الأشجار الضارة التي تتكون في الأودية وتتسبب في تشويه المظهر العام للولاية وللحفاظ على هذه الأودية التي تتميز بها الولاية نظرًا لما تمثله من أهمية سياحية، وتقوم عدد من الشركات المتخصصة في تنفيذ هذا المشروع وتبلغ تكلفة أعمال الحماية التي ستنفذ لأودية العوينات، والصويحرة، والغيل، والبوهه، وخساره وصلان مبلغا وقدره (248.556) ألف ريال عماني وفي جانب آخر يقوم المكتب أيضاً في إعادة تأهيل أودية مويلح، والحلتي، والصلاحي، والغيل (غرب) والوقيبة وستكون عملية التأهيل بإزالة الأشجار الضارة وتنظيف الأودية من المخلفات التي سببتها جريان المياه بها خلال الفترة الماضية وتبلغ تكلفة هذا المشروع (64.879) ألف ريال عماني.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يسلمو خيتوو ع الخبر :19:
     

مشاركة هذه الصفحة