قصيدة غزلية لاميرة

الموضوع في ',, البُريمِي لـ القَصائد المنقولة' بواسطة المشاغب, بتاريخ ‏7 أوت 2011.

  1. المشاغب

    المشاغب ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    خذاني الـلـيـل مـع طيفها و طيفها فـتـان
    خذاني مع لمحة أعيونها ويازين أشباهها

    يازين سولـفـهـا وهـمـس صـوتـهـا الـونـان
    يازين ضـحـكـاتـهـا لايلومني أحـد لاحبيتها

    تـغـزلـت فيها والـغـزل مايكون لـمـن كان
    يـكـون الـوحـده امنيت أيدي لمسة أيديها

    ودي أضمها بين أضلوعي ودفيني أبحنان
    ودي أحطها أبقلبي عشان محدِ يشوفهـا

    ودي أوكلها بيديني و غرقها بين الاحضان
    ودي الـمـس هدبها وبـوس حتى أيـديـهـا

    أبي أنا وياها الحالنا ماحولنا أنس ولا جان
    أبي أذوبها أبشعري وذوبـنـي أبنظراتـهـا

    أبي أقول كلام بس لاشفتها يجي النسيان
    مدري وش أقول بس حالتي حاله لاشفتها

    مابي أبعد عنها ويصيبني شقى وصير تعبان
    ودي ماأغيب عنها و ياشين والـلـه بـعـدهـا

    علمتني الـحـب بشفاتها وانـا مـانـي فـنـان
    قالت ان الـحـب فيك وقلت ان حياتي فـيهـا

    مـابـي أكـل و أذوق شـي انـا لـلـحـب جـوعـان
    أبي شوفهالاصبحت ولانامة أبي أمسح شعرها

    أبي أحط راسي عليها والضمة أيديهاأنا ولهان
    أبي أهـمـس فـذنـهـا وقول أنا ميت أبغرامـهـا

    أبـكـي على حــالــي عـشـان حـسـد خــلان
    أبـكـي على نـفـسـي عشاني أبـعـيـد عنهـا

    أرجــوك يـالــلــه يـاخــالــقـنـي يــارحــمــان
    أنـهـا تـعـيـش أبسعـادة ومـانـحـرم من حبها

    أخــر امـنـيـاتـي و أنـا عـلـيـها حـيـل ولـهـان
    أن جـاء خـبـر موتي أبي أمـوت بين أحضانها
    .................................................. ............
     
  2. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    تم النقل إلى القسم المناسب !
     
  3. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    صح الله لسان الشاعر ..

    ومشكور أخوي ع النقل الطيب ..

    وربي يعطيك العافيه
     

مشاركة هذه الصفحة