ثوار ليبيا يعلنون مقتل خميس القذافي.. وطرابلس تنفي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏6 أوت 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    « الأطلسي » يؤكد قصفه زليتـن.. وروما تطالبه بحماية زوارق اللاجئين
    ثوار ليبيا يعلنون مقتل خميس القذافي.. وطرابلس تنفي


    الدخان يتصاعد فوق ضاحية تاجوراء شرق طرابلس بعد تأكيدات «الأطلسي» قصفه زليتـن. أ.ف.ب
    أكد حلف شمال الأطلسي، أمس، أنه شن غارتين على زليتن (150 كلم شرق طرابلس)، الليلة قبل الماضية، وقال الثوار ان خميس القذافي ابن الزعيم الليبي معمر القذافي قتل في واحدة منها، وهو ما نفاه النظام الليبي متهماً الثوار بتخريب خط أنابيب نفط لمصفاة جنوب غرب العاصمة الليبية. من جهتها، طلبت إيطاليا من حلف الاطلسي توسيع مهمته لتشمل اغاثة زوارق المهاجرين الذين يبحرون من ليبيا.

    وتفصيلاً، قال مسؤول في الحلف الاطلسي لوكالة «فرانس برس»: «نحن على علم بالانباء الصحافية» التي تحدثت عن مقتل خميس القذافي (28 عاماً) أصغر أبناء العقيد معمر القذافي. وأوضح المسؤول طالباً عدم كشف هويته ان الحلف الاطلسي قصف مستودعاً للذخائر في زليتن ومبنى للشرطة العسكرية في منطقة للمعارك قرب المدينة، مساء اول من أمس. ودوت انفجارات عنيفة فجر أمس في العاصمة الليبية بينما كانت طائرات حربية تحلق في سمائها. وقال مراسل وكالة «فرانس برس» ان نحو 10 انفجارات متتالية هزت العاصمة. واعلن التلفزيون الليبي ان اهدافاً مدنية وعسكرية في خلة الفرجان في الضاحية الجنوبية الشرقية للعاصمة تعرضت لغارات جوية.

    واكد الثوار الليبيون ان غارة ليلية لحلف شمال الأطلسي على مركز للعمليات في زليتن (غرب) أدت الى مقتل 32 شخصا بينهم خميس القذافي. وقال محمد زواوي أحد المتحدثين باسم الثوار أمس لوكالة «فرانس برس» نقلاً عن عمليات تجسس جرت في صفوف القوات الموالية للقذافي، ان خميس كان بين 32 شخصاً قتلوا في الغارة التي وقعت ليل الخميس الجمعة. واضاف زواوي ان «غارة جوية وقعت خلال الليل على مركز قيادة عمليات قوات القذافي في زليتن وقتل نحو 32 شخصاً من القوات الموالية له من بينهم خميس». وتابع المتحدث نفسه ان الثوار التقطوا اتصالات لاسلكية لقوات القذافي تفيد بأن خميس القذافي قتل.

    ونفى النظام الليبي مقتل خميس القذافي، ووصف هذه الانباء بأنها «اكاذيب قذرة». وقال المتحدث باسم الحكومة الليبي موسى إبراهيم للصحافيين «المعلومات المتصلة بمقتل خميس في غارة لحلف الاطلسي هي أكاذيب قذرة هدفها التغطية على قتل المدنيين في مدينة آمنة».

    وخميس القذافي هو اصغر أبناء الزعيم الليبي السبعة. وهو ضابط تخرج في الكلية العسكرية والحربية في روسيا، وكان يتولى قيادة كتيبة تحمل اسمه (كتيبة خميس) تعد واحدة من اكثر الوحدات الموالية للقذافي فاعلية. ويبدو ان خميس القذافي كان يدير العمليات في جبهة زليتن الموقع الاكثر تقدماً للثوار في الشرق بعد مرفأ مصراتة الاستراتيجي.

    وكانت وسائل الإعلام القريبة من الثوار أعلنت في مارس الماضي مقتل خميس القذافي لكن النظام نفى على الفور النبأ.

    وتأتي هذه الغارة بعد ساعات فقط على زيارة منظمة الى زليتن قام بها مجموعة من الصحافيين الذين قدموا من طرابلس. ولاحظ الصحافيون ان وسط المدينة كان تحت سيطرة قوات القذافي. وقال سكان ان الجبهة تبعد بين 10 و15 كلم الى الشرق. واشار مراسل لـ«فرانس برس» الى سماع تبادل كثيف للقصف من تلك المنطقة. وكانت وسائل الاعلام الحكومية الليبية أعلنت مقتل ابن آخر للقذافي هو سيف العرب في غارة لحلف شمال الاطلسي في نهاية أبريل، مع ثلاثة من أحفاد العقيد القذافي.

    من جهة أخرى، أعلن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم ان الثوار الليبيين خربوا انبوبا نفطيا في منطقة جبل نفوسة جنوب غرب طرابلس، ما أدى الى توقف العمل في آخر مصفاة كانت لاتزال تعمل في البلاد. وقال الكعيم خلال مؤتمر صحافي، أول من أمس، ان الثوار اغلقوا صمام الانبوب وصبوا فوقه كمية كبيرة من الباطون المسلح في منطقة الرياينة، ما أدى الى انقطاع التيار الكهربائي في طرابلس وضواحيها. وأوضح الكعيم ان الانبوب كان ينقل النفط الى مصفاة الزاوية على بعد 50 كلم غرب طرابلس، وكان هذا النفط من غاز وفيول يستخدم في محطة توليد الكهرباء.

    وأشار المسؤول الليبي من جهة أخرى الى ان حلف شمال الأطلسي قصف عنفة غاز في المنطقة نفسها، اضافة الى محطة توتر عال في الجفرة جنوب غرب طرابلس.

    وفي روما أعلنت الحكومة الايطالية انها تريد ان تناقش مع حلف شمال الاطلسي توسيع مهمته لتشمل إغاثة زوارق المهاجرين الذين يبحرون من ليبيا.

    وأعرب وزير الخارجية فرانكو فراتيني عن الأمل في مواءمة تكليف مهمة حماية المدنيين في ليبيا لضمان حماية واغاثة أولئك الذين يضطرون بسبب المعارك الى الفرار على متن زوارق مجازفين بحياتهم.

    وفي باريس أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه ان التدخل العسكري الدولي في ليبيا لم يصل الى درجة المراوحة، مشدداً على ان الثوار يتقدمون في قتالهم ضد قوات معمر القذافي.
     
  2. Hydrangea

    Hydrangea ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    شكراً ع نقل آلخبر
     

مشاركة هذه الصفحة