محمد وندى ,,, قصة من تأليفي

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة الهاجس, بتاريخ ‏3 أوت 2011.

  1. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    من وحي خيالي صاغ فكري هذه القصة البسيطة
    اتمنى أن تنال إعجابكم

    كتبتها بالعامية لسهولتها عند الأغلبية


    أبطالها الرئيسيين

    محمد ( في الصف الحادي عشر)
    ندى ( موظفة )




    ( 1 )


    فيوم الجمعة ومحمد مشطط على إن اليوم اللي بعده يكون السبت وطبعا إجازة مدارس واللي يعرفه محمد إنه يوم الجمعة ما قدر يرقد زين لأنه يتريا نور يوم السبت كل يوم على هالحالة من بعد ما خلصت المدرسة


    السالفة وما فيها إن محمد فأيام المدرسة كان يوقف بشنطته عند اللفة اللي تودي الحارة يتريا الباص كل يوم دراسي على هالحالة وفيوم من الأيام مرت ندى بسيارتها اليديدة سايرة الدوام واللي ما كنا نعرفه إنه ندى متعودة مرة عند أبوها ومرة عند أخوها هم اللي يوصلونها الدوام لكن يوم إشترت السيارة اليديدة إرتاحت من الصدعة وسيارتها تحت إيديها .

    المهم فذاك اليوم مرت من صوب لفة الحارة اللي ما شي دخله وطلعة للسيارات غيرها وبو الشباب محمد واقف يتريا الباص وهي تلف وإطيح عينها على عين محمد وهو نفس الشي .

    الريال أفتر راسه كانه حد يا ورش عليه ماي بارد , ذاك اليوم تم محمد سرحان فالمدرسة وفالبيت وشي غريب حصل له لا هو عارف شو فيه ولا اللي فالبيت عارفين شفيه محمد ما على بعضه المهم الريال خلص إمتحاناته والحمدلله نتائجة زينة .

    يوم من الأيام يالس هو وربيعه يسولفون ,,,



    محمد : يا خي ما أعرف شفيني من يوم شفت ذيك البنية وانا متلخبط !!
    ربيعه : أي بنية ؟؟
    محمد: والله ما اعرف شو إسمها , هاذيك راعية السيارة اليديدة ..
    ربيعه : هيييييه شفتها انا بعد , هامورة تشتري سيارة ( هذا تفكير الشباب يوم ما عندهم سيايير ويشوفون بنت عندها سيارة ) والله إنك خبل شو تباها وحدة تشتغل ؟ لا يكون بتتزوجها ؟؟
    محمد : شو أتزوجها إنت وراسك أنا يالله يالله أحصل نص ريال عشان المدرسة لكن ما اعرف من يوم شفتها حسيت إني غير , ويوم أفكر فيها أعرق وأتم سرحان ما أدري أحس إني فعالم ثاني .
    ربيعه : إوكي لو حسيت إنك معرق سير تسبح ههههههه.
    محمد بعصبية : أسير أتسبح , يالله حياك ما منك من اللي يسولف معاك ..



    عصب محمد وروح عن ربيعه .


    ربيعه : تعال حمود والله أمزح وياك تعال يالخبل
    .


    محمد روح وما رجع له .


    طبعا الجماعة إجازة مدارس ومحمد أول الصبح يكون عند اللفة يتريا ندى وهي سايرة الدوام عشان يطالعها كل يوم على نفس اليلسة فالطابوقة , ندى مرت اليوم الأول والثاني والثالث وتشوف الصاحب على نفس التوقيت , قالت فخاطرها شفيه هالولد كل يوم مرتز هنيه ؟؟

    يوم من الأيام عزمت توقف وتسأله ,, مرت الصبح وحصلته يالس على طابوقه وقفت له على اللفة نزلت الجامة وهو من من الفرحة أرتبك وما عرف شو يسوي تم يالس مكانه ما تحرك ودار هالحوار بينهم ,,



    ندى: مرحبا ,,
    محمد : أهلين ,,
    ندى : شخبارك ؟ شو تسوي كل يوم يالس هنيه ؟
    محمد : بخير الحمدلله , ما أسوي شي يالس بس ,
    ندى : كيف يعني يالس ؟؟ تتريا حد أنا أشوفك مرات وقت المدرسة تتريا الباص لكن الحين ماشي مدارس , وإنت واقف فنفس المكان , شو السالفة ؟
    محمد : تلخبط شوي وسكت ما عرف شو يقول ,,

    ما أعرف من وين ياته الشجاعة​


    وقال : بصراحة أنا واقف عشان أشوفج وإنتي سايرة الدوام ,,,!!
    ندى ما إستوعبت الكلام اللي طلع أول شي ثواني مرت عليها قبل لا تقول:
    تشوفني أنا , وشو تشوف فيني يعني ؟؟
    محمد : ما أعرف بس أشوفج وإنتي تخطفين , وما قصدي شي غلط والله
    ندى مبتسمة : تشوفني وانا أخطف , وما قصدك شي غلط , ضحكت شوي ,
    وقالت : ليش لا يكون معجب فيني ؟؟!!

    محمد : إصطم يوم سمع الكلمة ودار فخاطره هالحوار السريع (أنا معجب فيها كيف يعني وشو أرد عليها الحين صح أنا معجب فيها ويمكن أحبها , ههههه أحبها والله حاله شو أرد الحين )
    رد عليها هيه معجب وايد بصراحة ,, قالها والعرق يصب منه شلال ,,,

    إبتسمت ندى شوي

    وقالت تعرف إنت ما عندك سالفة والله سير بيتكم إرقد أحسن لك وسكرت الجامة وراحت عنه ,,




    ذيك الساعة محمد !!!! ,,,,,




    ولا أقول لكم أكمل لكم القصة بعدين ,,,,
     
  2. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    من وحي خيالي صاغ فكري هذه القصة البسيطة
    اتمنى أن تنال إعجابكم


    كتبتها بالعامية لسهولتها عند الأغلبية


    أبطالها الرئيسيين

    محمد ( في الصف الحادي عشر)
    ندى (موظفةتوها مشتغلة )
    سلوم ربيع محمد
    صلوح بعد ربيع محمد







    فيوم الجمعة ومحمد مشطط على إن اليوم اللي بعده يكون السبت وطبعا إجازة مدارس واللي يعرفه محمد إنه يوم الجمعة ما قدر يرقد زين لأنه يتريا نور يوم السبت كل يوم على هالحالة من بعد ما خلصت المدرسة


    السالفة وما فيها إن محمد فأيام المدرسة كان يوقف بشنطته عند اللفة اللي تودي الحارة يتريا الباص كل يوم دراسي على هالحالة وفيوم من الأيام مرت ندى بسيارتها اليديدة سايرة الدوام واللي ما كنا نعرفه إنه ندى متعودة مرة عند أبوها ومرة عند أخوها هم اللي يوصلونها الدوام لكن يوم إشترت السيارة اليديدة إرتاحت من الصدعة وسيارتها تحت إيديها .

    المهم ندى فذاك اليوم مرت من صوب لفة الحارة الخلفي الشارع اللي يودي للمدرسة ولدوامها فنفس الوقت طبعا في شارع رئيسي غير هالشارع لكن هالشارع قليل حد يخطف فيه وبو الشباب محمد واقف يتريا الباص وهي فسيارة أبوها تدخل اللفة إطيح عينها على عين محمد وهو نفس الشي .

    الريال أفتر راسه كانه حد يا ورش عليه ماي بارد , ذاك اليوم تم محمد سرحان فالمدرسة وفالبيت وشي غريب حصل له لا هو عارف شو فيه ولا اللي فالبيت عارفين شفيه محمد ما على بعضه المهم الريال خلص إمتحاناته والحمدلله نتائجة زينة .

    يوم من الأيام يالس هو وربيعه يسولفون ,,,



    محمد : يا خي ما أعرف شفيني من يوم شفت ذيك البنية وانا متلخبط !!
    سلوم : أي بنية ؟؟
    محمد: والله ما اعرف شو إسمها , هاذيك راعية السيارة اليديدة ..
    سلوم : هيييييه شفتها انا بعد , هامورة تشتري سيارة ( هذا تفكير الشباب يوم ما عندهم سيايير ويشوفون بنت عندها سيارة ) والله إنك خبل شو تباها وحدة تشتغل ؟ لا يكون بتتزوجها ؟؟
    محمد : شو أتزوجها إنت وراسك أنا يالله يالله أحصل نص ريال عشان المدرسة لكن ما اعرف من يوم شفتها حسيت إني غير , ويوم أفكر فيها أعرق وأتم سرحان ما أدري أحس إني فعالم ثاني .
    سلوم : إوكي لو حسيت إنك معرق سير تسبح ههههههه.
    محمد بعصبية : أسير أتسبح , يالله حياك ما منك من اللي يسولف معاك ..



    عصب محمد وروح عن ربيعه .



    سلوم : تعال حمود والله أمزح وياك تعال يالخبل.

    محمد روح وما رجع له .



    طبعا الجماعة إجازة مدارس ومحمد أول الصبح يكون عند اللفة يتريا ندى وهي سايرة الدوام عشان يطالعها كل يوم على نفس اليلسة فالطابوقة , ندى مرت اليوم الأول والثاني والثالث وتشوف الصاحب على نفس التوقيت , قالت فخاطرها شفيه هالولد كل يوم مرتز هنيه ؟؟



    يوم من الأيام عزمت توقف وتسأله ,, مرت الصبح وحصلته يالس على طابوقه وقفت له على اللفة نزلت الجامة وهو من من الفرحة أرتبك وما عرف شو يسوي تم يالس مكانه ما تحرك ودار هالحوار بينهم ,,




    ندى: مرحبا ,,
    محمد : أهلين ,,
    ندى : شخبارك ؟ شو تسوي كل يوم يالس هنيه ؟
    محمد : بخير الحمدلله , ما أسوي شي يالس بس ,
    ندى : كيف يعني يالس ؟؟ تتريا حد أنا أشوفك مرات وقت المدرسة تتريا الباص لكن الحين ماشي مدارس , وإنت واقف فنفس المكان , شو السالفة ؟
    محمد : تلخبط شوي وسكت ما عرف شو يقول ,,


    ما أعرف من وين ياته الشجاعة

    وقال : بصراحة أنا واقف عشان أشوفج وإنتي سايرة الدوام ,,,!!
    ندى ما إستوعبت الكلام اللي طلع أول شي ثواني مرت عليها قبل لا تقول:
    تشوفني أنا , وشو تشوف فيني يعني ؟؟
    محمد : ما أعرف بس أشوفج وإنتي تخطفين , وما قصدي شي غلط والله
    ندى مبتسمة : تشوفني وانا أخطف , وما قصدك شي غلط , ضحكت شوي ,
    وقالت : ليش لا يكون معجب فيني ؟؟!!

    محمد : إصطم يوم سمع الكلمة ودار فخاطره هالحوار السريع (أنا معجب فيها كيف يعني وشو أرد عليها الحين صح أنا معجب فيها ويمكن أحبها , ههههه أحبها والله حاله شو أرد الحين )

    رد عليها هيه معجب وايد بصراحة ,, قالها والعرق يصب منه شلال ,,,

    إبتسمت ندى شوي

    وقالت تعرف إنت ما عندك سالفة والله سير بيتكم إرقد أحسن لك وسكرت الجامة وراحت عنه ,,




    بعد ما محمد سمع من عند ندى تلك الكلمات الثقيلة والغير متوقعة تضاااااايق وايد ورد البيت ويلس متضايق كأن الدنيا راح تصك عليه من وسعها ,,

    سالفة يلست محمد على الشارع عند لفة الحارة تمت فوق الشهر طبعا الخبر وصل أبو محمد وطبعا الجماعة فالبيت ما عندهم خبر إن محمد يطلع من البيت أول الصبح ويتم مرتز عند لفة الحارة لا شغلة ولا مشغلة .


    عالمسا مسك أبومحمد ولده محمد ودار بينهم هالحورا ,,,


    أبومحمد: شخبارك حمود ؟
    محمد: بخير أبوي عساك بخير.
    أبومحمد: كيف الإجازة معاك طبعا لا شغلة ولا مشغلة , حوامة ؟!
    محمد: ترى الواحد يرتاح أبوي من هم الدراسة لين تبدأ مرة ثانية .
    أبومحمد: إنزين , بس أسألك شو تسوي أول الصبح عند لفة الحارة ؟
    يبس محمد عن الكلام ما عرف شو يرد على أبوه

    ( أبو محمد يوم وصله خبر ولده إنه ييلس عند لفة الحارة حب يتأكد من هالشي قبل لا يكلم ولده فالسبب اللي يخليه ينش من الرقاد من الغبشة ويرتز نص ساعة يتم متيلس على الطابوقة لاشغلة ولا مشغلة وبعدين يرد البيت )

    أبومحمد: شفيك تطالعني كنك شايف يني ؟ ما رديت علي شو تيلس تسوي هناك نص ساعة وترد بعدها شو عندك يعني هناك .
    محمد: ما عندي شي والله
    أبومحمد: شو ما عندك شي وإنت صار لك شهر ترتز هناك عالطابوقة كنك عريون يابس إنت وطاقيتك .
    محمد : ماشي بس يالس .

    ( طبعا أبو محمد من النوع اللي له بارض كبير وبعيد عنه العصبية )

    أبومحمد: عندك مشكلة مستويه حد مسولك مشكلة خبرني ولد الحلال عن المشاكل مع الناس .
    محمد : لا أبوي والله ما مسوي لا مشكلة مع حد ولا حد مسو لي أي مشكلة .
    أبومحمد: إنزين إسمع مني هالشي , هاي آخر مرة أسمع إنك ناش من الفير وتسير تيلس فذاك المكان تسمع ولا لا ؟
    محمد : ليش أبوي تراني والله ما أسوي مشاكل وما عندنا لا دراسة ولا شي فاضيين.
    أبومحمد: شو إنته خبيل ولا شو ؟ يوم فاضي وما عندك شي تنش من الغبشة والناس بعدها رقود وتيلس مرتز عالطابوقة نص ساعة شو من الشغل المفيد فهالشي سير إقرا لك كمين آيه تفيدك بدل اليلسة الفاضية ويوم تخلص سير خم البيت كان تبي شغل ولا ساعد خواتك فالبيت بدل الرقاد لين الظهر .

    محمد ساكت ما قال ولا كلمة .

    أبومحمد: شو بلعت لسانك ما تتكلم ؟ إسمعني ما ابي أشوفك ناش من الصبح ويالس هناك وقد أعذر من أنذر .

    طلع محمد من عند أبوه متضايق عالأخر وزادت الضيقة أول شي يات من عند ندى أول الصبح والمساء من عند أبوه ..

    اليوم اللي بعده محمد ما قدر يطلع صوب اللفة لأنه خايف يكون أبوه يراقب الوضع وهو ما قادر وما تعود يمر يوم ما يشوف ندى أول ما يقوم الصبح يحصل أبوه موجود فالصالة مع أمه يتقهوون طبعا هالشي عادي عندهم بس إحساس محمد يقول الحين يمكن يالسين مع بعض يتريوني أطلع عشان يسحبني أبوي ويضربني لأني عصيت كلامه المهم تم هالشي 4 أيام ومحمد ما قادر يطلع .

    فالصوب الثاني ندى تعودت تشوف محمد كل يوم واقف عاللفة على مدار شهر كامل فاليوم الثاني من اللي سوته مع محمد خطفت وما شافته شي طبيعي مر اليوم وخطف اليوم الثاني والثالث اليوم الرابع وقفت ندى عند اللفة وهي سايرة الدوام دقيقة .

    قالت فخاطرها : الحين وين سار هالولد متعوده أشوفه كل يوم الصبح شو حصل له لا يكون إستوى له شي بسببي .

    المهم إنها كل ما تمر الصبح توقف 5 دقايق تتريا تمت هي نفس الشي تحاتي لغاية إسبوع كامل .

    محمد خلاص وصلت عنده ما قدر يتحمل طلع يوم السبت الصبح بعد ما كمل إسبوع صايم عن شوفة ندى وإرتز على الطابوقه خطفت ندى الصبح وما صدقت يوم شافت محمد يالس ردت ورا بالسيارة ووقفت عنده ونزلت الجامة ودار هالحوار,,

    ندى: السلام عليكم , والحمدلله عالسلامة , خير سلامات شو إستوى لك ما شفناك كم يوم ؟
    محمد: وعليكم السلام , بخير الحمدلله , ما حصل شي وبعدين يعني مهم عندج تحاتي واحد مثلي ولا لا ؟!

    ( البنية حست على دمها شوي لكن كان شي عادي بعد )

    ندى: ما القصد لكني تعودت أشوفك كل يوم الصبح , مر إسبوع منقطع عن المكان قلت سبحان الله شي إستوى لك لا سمح الله .
    محمد : تعرفي أنا طول هالوقت اللي ما شفتج فيه حسيت كأن الدنيا متسكرة علي متضايق طول هالأسبوع لأن الوالد ما عايبنه لأنه عرف إني أوقف هنيه كل يوم لا شغله ولا مشغله ويمكن ما أقدر أوقف دوم هنيه من بعد الحين .
    ندى : إنزين قوله انا واقف أطالع ندى تخطف ,,

    ( لا إراديا طلع منه ونطقت إسمها بالغلط ) وتلخبطت بعده فالكلام .

    محمد: يعني إسمج ندى , والله إنه احلى إسم فهالكون .
    ندى : من السحوة قالت يالله حياك الله بسير ,,
    محمد : لحظة لحظة بقولج شي , إذا ما حصلتيني موجود بحط لج وردة على هالطابوقة , وبتعرفي إني مريت عالسريع هنيه , تمام .

    ندى ما ردت عليه سكرت الجامة وروحت , محمد حس بفرحة ما من بعدها فرحة ذاك اليوم طبعا أبوه نسى السالفة يوم رد البيت كان خايف والحمدلله حصل أبوه طالع وأمه راقده ورد فراشة ويلس يفكر بهاليوم اللي مر عليه واحلى لحظة بحياته كان الوقت اللي وقفت فيه ندى تكلمه .

    من صوب ندى تمت تقول فخاطرها ( ياربي شو اللي سويته كيف طلع إسمي وقلته حق هالولد الحين كل الشباب بيعرفوا إسمي وبتفضح فالحارة كلها )

    محمد حب ينفذ فكرة الورد ويشوف ردة فعل ندى طلع اليوم الثاني الصبح وشل كمين وردة من الشارع وربط الورد وحطهن على الطابوقة ويلس بعيد خطفت ندى وشافت الورد لكن ما دزت ويه وسارت عنه .

    تضايق محمد قال فخاطره ( ليش ما وقفت تشل الورد يمكن ما شافته ) بسألها باكر ,,

    خطف اليوم ويا باكر والصبح وقف يتريا خطفت ندى عليه وما عبرته زادت الضيقة عنده ويا اليوم الثاني وكان محمد ياي بدري وتقريبا شل من الشارع فوق العشرين وردة ويوم خطفت ندى وقف على الرصيف وتم يأشر لها بالورد ندى ما قدرت تمسك نفسها ضحكت وهي خاطفه عليه طار محمد من الفرحة يوم شافت إبتسامة ندى , اليوم اللي بعده قرر محمد يوقفها ويكلمها نفس الشي قطف ورد ووقف يتريا يوم وصلت قطع عليها الدرب وقفت له ودارن هالسوالف بينهم ,,

    محمد : هلا , أخيرا وقفتي !! وليش ما شليتي الورد اللي حطيته فالطابوقة ذاك اليوم؟
    ندى: هلا وليش أشله شو أباه ؟
    محمد: كيف شو تبينه أنا قاطفنه عشانج .
    ندى: وليش يعني , عيد ميلادي هو ولا عيد ميلادي عشان تعطيني ورد؟!!
    محمد: والله العظيم ما أقدر يمر علي يوم ما أشوفج فيه أحس الدنيا ولا تسوى شي من دون شوفج .
    ندى إحمرت من السحوة وما عرفت شو ترد
    محمد : والله أحبج
    طلعت هالكلمة صاروخ على ندى ما عرفت شو ترد وما عرفت حتى تلخبطت فاليلسة ما عرف شو حصل لها .
    محمد : والله مستعد أفرش هالشارع كله ورد يوم تسيرين الدوام تخطفين عليه بالسيارة .

    ندى ما عرفت شو تقول غير إنها وقبل لا تسكر جامة السيارة قالت له ( شكرا )
    رد محمد ذاك اليوم البين وهو فرحان إنه طلع اللي فقلبه فخاطره مو مهم شو فخاطرها يكفي إني أحس بهالشي ,,

    ندى فالبيت تمت تفكر وقلبها يدق بقو فهالولد كيف قال ذيج الكلمة وشو هالكلام اللي مر عليها من لسانه شو يتمصخر ولا يتكلم جد ولا شو ناوي عليه المهم إن محمد مر على بالها وتمت وهي سايرة الدوام تشوفه بالورد وتضرب له هرن وتسير طبعا ما توقف طبعا فخاطرها توقف تسولف وياه لكنها تبى تثقل شوي ومحمد فرحان من هالشي .

    مرة من المرات طلب محمد فلوس من أبوه وعطاه سار محل الورد المساء وإشترى باقة بقد الفلوس اللي عنده بس المشكله هناك كيف يخلي الورد طري لين باكر الصبح حط الورد في المحل لين غايته يسكر قبل لا يسكر مر محمد وشل الورد وإتصل بربيعه صلوح وتلاقوا ودارت هالرمسة بينهم ,,,


    محمد: هلا صلوح .
    صلوح : هلا حمود , سلامات من متى تشل ورد وين ويهك ويه ورد .
    محمد : تروم تسكت الحين حشى ما واحا لي شفتك شو ويهي ما ويه ورد شو قالوا لك راعي كراج ولا ألم قواطي مثل بعض الناس ( يقصد صلوح ).
    صلوح: بعدين أنا عيد ميلادي بعده وضحك هههههههه
    محمد: اصلا إنت تعرف متى عيد ميلادك .
    صلوح : هيه يوم أشوف الجواز أعرف التاريخ شو بعد .
    محمد : المهم أنا أبيك تحط هالورد عندك فالثلاجة ونتلاقى الصبح وإنت طالع تلم القواطي يبلي إياه لا تنسى .
    صلوح : وليش أحطه فالثلاجة شو بتتريق فيه الصبح .
    محمد : يالخبلة شو أنا عنز , شو اتريق فيه عشان ما يذبل يالحوَل .
    صلوح: هيييييييييييييه , زين تمام .
    اليوم الثاني الصبح وقف محمد يتريا صلوح قريب من بيتهم طلع صلوح ويايب الورد ويوم وصل محمد ( إنتزق محمد من اللي شافه )
    محمد : الله يغربلك شو سويت بالورد .
    صلوح : ليش شوه شو إستوى إنت قلت لي حطه فالثلاجة وحطيته .
    محمد: الله يغشك قلت خله فالثلاجة مو الفريزر.

    ( صلوح غبي ما يعرف وطبعا فخاطره يقول إنه حمود ما حدد له فوق ولا تحت قالثلاجة )

    صولح : إنت قلت فالثلاجة وما حددت فوق ولا تحت وانا شدراني إنه الورد ينحط فالثلاجة أصلا .
    محمد : سود الله ويهك خسرتني 10 ريالات عالورد شو تبانا نتفالع فيه الحين يابه لي حصى .
    صلوح: شوه , مشتري ورد ب 10 ريالات الله يلعن بليس أمك يا مسرف لو عطيتني النص على الأقل بتسوي خير فعمرك مشتري كمين وردة ب10 ريالات لو سرت الشارع بييب لك طن ورد ببلاش .
    محمد : عيل والله إنه عليك تييب لي هالطن ولك مني 10 ريال ,بشرط ما أريده من الشارع .
    صلوح : والله , تم هو الكلام

    ( صلوح يعرف راعي مزرعة كان يشتغل عنده من فتره )


    (محمد مسكين سار وباع البلايستشن ب 15 ريال بس عشان طن الورد اللي بييبه صلوح)


    إتفقوا محمد وصلوح إنه ييب له الورد الصبح قبل الناس ما تسيير دوامها
    صلوح سار المسا لصاحب المزرعة وقاله أبي أشل ورد حق ربيعي عنده حفلة قاله صاحب المزرعة شل اللي تقدر عليه بس شل المقص ولا تقلع الورد من ساسه
    يا صلوح أول الصبح وشل ورد قد ما قدر ولمه فيونيه وسار وحطه عند الشارع قريب من اللفة وراح بيت محمد وقاله الورد فالمكان الفلاني سير ورتبه بروحك
    قام محمد أول الصبح فرحان وسار صوب الورد إنصدم من حجم اليونيه وكيف بيشلها بروحه المهم الصاحب شل اليونية كنه ليلام وعبر الشارع ما لحق يخطي فالشارع إلا وخطف عليه واحد سكران بسيارته وشل محمد من أول الشارع لين قريب اللفة طاح مسكين محمد وصاحب السيارة شرد طبعا قليل من يخطف ذاك الشارع خطفت سيارة وشاف صاحبها محمد مدعوم فالشارع والورد منتشح على طول الشارع إتصل بالشرطة وشل محمد المستشفى على طول , محمد تم يهمس فالسيارة همسات ما سمعها صاحب السيارة لأنه كان مسرع بيلحق على الريال يوم وصل المستشفى وقبل لا ينزل محمد مسك بيد صاحب السيارة وقاله ( الورد اللي فاليونيه خلي ندى تشله ) ما فهم الريال وما لحق محمد يوصل غرفة الإنعاش إلا ورحه فاضت إلى بارئها .
    ندى وهي سايرة الدوام مرت صوب الشارع وشافت ورد نثور على طول اللفة فرحت وقالت فخاطرها ( والله سواها الخبله وفر الورد على الشارع وكيف قدر ينثر هالورد كله بهالطريقة ) المهم تمت فترة تترياه يطلع ما طلع محمد قالت برايه بشوفه باكر وهي متحركة بالسيارة لمحت نعال على الرصيف , إنقبض قلبها وما عرفت شو من الأفكار اللي مرت عليها وقفت السيارة ونزلت وشافت إنه شي مصيبة مستويه هنيه وراح بالها صوب الشاب اللي يترياها دوم وهي حتى إسمه ما تعرفه , إتصلت على طول المستشفى وسألت شي حادث وصلكم خبروها وصل شاب متوفي لكن هي ما تعرف منو هالشاب تحركت صوب المستشفى من غير سعي ونست سالفة الدوام وصلت المستشفى دخلت الطوارئ كانوا أهل محمد موجودين وهي طبعا ما تعرف حد منهم وما عرفت كيف تشوف الشاب المتوفى , سارت صوب التمريض وخذت ممرضة على صوب ودار بينهم هالحوار ,,

    ندى : شخبارج إختي؟ ( وهي ما قادرة تمسك نفسها ولا قادرة حتى توقف ) .
    الممرضة : هلا إختي سلامات خير شفيج ؟
    ندى : دخيل والديج أبي أشوف الشاب المتوفي ..
    الممرضة : شو يخصج إختي ولا ؟
    ندى : لا والله ما يخصني بس أبي أشوفه واللي يرحم والديج .
    الممرضة : ما أقدر إختي اهله موجودين تكلمي معاهم .
    ندى ( والدموع فعيونها ) واللي يرحم أمج وأبوج اب أشوفه أحب واحد ما أعرفه وأخفه يكون هو , دخيلج والله

    ( طبعا الممرضة ما قدرت تتحمل دموع ندى وخذتها صوب الشاب المتوفي ولما كشفت اللحاف عنه وشافت ندى محمد مفارق الحياة طاحت على الأرض مغمى عليها , ندات الممرضة ربيعتها وشلوا ندى على السرير فحالة صعبة )

    طبعا توصلوا لأهل ندى وطلعوها بعد فترة من الوقت بعد ما تعافت من الصدمة اللي فيها ويلست فالبيت وخذت إجازة بدون راتب ومحمد ما يفارق خيالها وطبعا بعد فترة من الوقت كل ما تخطف صوب لفة الحارة توقف دقيقة وتنثر دموعها وتتخيل محمد يأشر لها بالورد وتقول فخاطره نثر الورد على الشارع وروح عشان ما أقوله مشكور عاللي سويته .





    وهذي قصة محمد وندى ,,


    أتمنى تعييبكم لو إنه فيها بعض العيوب لكن هي بداية


     
    أعجب بهذه المشاركة Ms.Ḟosђi
  3. شناصيه عسوله

    شناصيه عسوله ¬°•| للتميـز عنـوان |•°¬

    ف البدايه ضحكت بس بعدين امتلت عيني بالدموع
    الحب ما يعرف صغير ولا كبير
    واذا الانسان حب شخص وصارحه باللي ف قلبه لازم ع الطرف الآخر يفهم هالشي مب يكابر,,, يمكن هالشخص عندك اليوم وما يقدر يفارقك لحظه ويسوي كل شي عشانك بس الطرف الآخر يعرف وفوق كل هذا يكآبر,,
    مشكله اذا كان الحب من طرف واحد
    اتمنى الرساله وصلت,,,

    القصه رائعه جدآآآآآ
    تسلم يمينك يالهاجس وما عليك زود
    عساك دوم بهالابداع والتميز

    تقبل مروري
    شناصيه عسوله

    والسموحه ع الإطاله
     
  4. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    شناصيه عسوله
    تسلمي والله على المرور الرائع
    أسعدني توجدك بين صفحات قصتي

    ألف شكر
     
  5. المسافر راح

    المسافر راح ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    ما شاااء الله عليك اخوي.

    ابدعت ف القصة.

    سردك لللقصة وطريقة اسلوبك خلتني اتخيل الموقف.

    اعجبتني واجد.

    لكني ما توقع ان النهايه كذا حزينة.

    نتريا الزود من ابداعك.

    واصل اخوي...

    تقبل مروري...
     
  6. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    تميزي في مرورج الجميل على مشاركتي
    المسافر راح

    تسلمي والله
     
  7. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    آخ حسستوني بذاك الشعور
    هالقصة ذكرتني بقصة صارت من زمان
    وصدق انه الحب من طرف واحد مشكله

    شكرا خيوو ع القصه الطيبه

    والى الاماام دائما

    كل التوفيق لك ^^
     
  8. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    موزاني ربي يسلمج على الطلة الراقية
    نورتي المشاركة والله
     
  9. ريمّ تواقّ

    ريمّ تواقّ ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الحب من طرف واااحد اكبر مشكله واكبر من جرح الحبيب
     
  10. Ms.Ḟosђi

    Ms.Ḟosђi ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    حراااااااااااااااام والله ليش خليته يمووت

    بصيح ما اقدر ,,,

    ما شاء الله عليك والله مبدع للآخر

    بس والله ليش مات كان شكله برئ
     
  11. لمسة شموخي

    لمسة شموخي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    إبـــــداع ... ذوق .. خياااااال ... رائع
    تسلم اخوي في القصه انطبعلي رقة خيالك الجميل
    اشكررك بحجم السمـــــــاء
    راقت لي قصتك الجمـــــــــيله
    ................

    بنسبه لشخصية محمد مثل ما علقت اختي شناصيه عسوله ان الحب مايعرف لاصغير ولاكبير
    لكن هنا يجي دور العقل والمنطق يعني لازم هنا محمد يحكم عقله بدل عواطفه مهما كان لان مب معقوله يمكن يحب لكن بيفكر يتزوجها وهي اكبر منه
    ههههه شي قوي

    ..........
    انتظر بكل لهفه تكملت القصه جدا اعجبتني
    شكرا لك
    احتــّّّّّّـــــرامي
    ...
     
    آخر تعديل: ‏5 أوت 2011
  12. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    قصة جدا جميله ومحزنه

    ننتظر جديدك ..وفالك التقييم
     
  13. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬


    لاهنتي ولا هان غاليج
    تسلمي على الطلة الجميلة
    منورة والله
     
  14. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    فقيدة الروح
    الحب من طرف واحد أكبر مشكلة
    لكن فقصتي كان الحب من طرفين
    لكن للأسف الطرف الثاني
    مشاعرة كانت متأخرة شوي
    بسبب عدم بوح الطرف الأول
    بالمشاعر

    نورتي المشاركة
    لاهنتي ولاهان الغالي عندج
     
  15. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    أشكر مرورك الراقي
    وكلماتك الأرقى
    بالنسبة للحب في بعض الأحيان لا يتقيد بالمنطق والعقل
    ولا ينظر الى فارق السن
    خفقات القلوب والتي تجمع المحبين تزيح كل الطرق المسدودة
    لكن في بعض الأحيان يأتي القدر
    ليسيطر على الوضع ويضع نهاية لكل قصة
    كانت نهاية سعيدة أم حزينة
    تسلمي والله وللأسف هذي نهاية القصة
    ولي عودة إن شاءالله
    مع قصة أخرى
     
  16. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬


    Şм!ĺę Ǫϋęęή
    تسلمي على المرور الراقي
    ولا هنتي والله
    على التقييم
    منورة
     
  17. نفسي عافت الدنيا

    نفسي عافت الدنيا ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الف شكر لك خيووو على هالقصه الحلو
    واااااايد عيبتني

    :cute::cute::cute::cute:
     
  18. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬


    تسلمي والله
    أسعدني مرورج اللطيف
    منورة إختي العزيزة
     

مشاركة هذه الصفحة