انطلاق فعاليات الخيمة الرمضانية الثقافية بالعامرات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    Wed, 03 أغسطس 2011

    للسنة السادسة على التوالي -
    العامرات - عيسى القصابي -
    افتتحت أمس الخيمة الرمضانية الثقافية لعام 1432والتي تقام بحديقة العامرات في نسختها السادسة بتنظيم من فريق ينابيع الهدى بالولاية وبرعاية جمعية النور للمكفوفين، وذلك برعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي العامرات بحضور سعادة الشيخ أحمد بن حارث الهادي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية وعدد من شيوخ ورشداء الولاية وجمع كبيرا من المواطنين والمقيمين. وقد اتخذ المنظمون شعار يدا بيد مع الكفيف إيمانا منهم بدعم تلك الفئة من المجتمع ودمج أنشطتها في جميع المجالات.
    بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم أعلن راعي الحفل والي العامرات بدء انطلاق فعاليات وبرامج الخيمة لهذا العام وأثنى سعادته على الجهود المبذولة والساعية لنشر الثقافة والحرص على اغتنام ليالي الشهر الفضيل بما يعود بالنفع والفائدة، كما وجه شكرا خاصا للمنظمين الذين حملوا على عاتقهم استمرارية أنشطة الخيمة الرمضانية عاما بعد عام ، بعد ذلك استمع الحضور الى فقرات انشادية من فرقة صدى الإنشادية ثم ألقى الدكتور سيف بن سالم الهادي محاضرة أشاد فيها بتلك الجهود الساعية لنشر الخير حيث أصبحت هذا الخيمة مجالا خصبا لجذب الزوار والحضور من مختلف الولايات نظرا لما تقدمة من حلقات تشمل على مضامين عدة من الثقافة والمعلومة والتوعية والترفيه وهي جامعة لكل أصناف العلم وقال ما أحوجنا ونحن نعيش في شهر الطاعات أن نتزود من معين العلم ونرسخ في أذهاننا جملة من الأفكار الهادفة والبناءة التي ترتقي بشأن المسلم وليالي رمضان، يجب أن تستثمر بما ينفع النفس ويشبعها من بحر الثقافة والخيمة الرمضانية القائمة بجهود الشباب تعتبر كنزا ثمينا لتغذية الروح من براثين الجهل. وأشار الهادي أيضا أن منهل الثقافة متعدد ومجالاته لا حصر لها داعيا البعد عن ما يلهي النفس من مغريات الحياة الذي فيه مضيعة للوقت وللبدن وان شهر رمضان يعد فرصة سانحة للتواصل من معين الكتب ومن قراءة القران الذي فيه شفاء للصدور ودعا الهادي في ختام كلمته بالاستمتاع بفعاليات وأنشطة الخيمة الرمضانية.
    من جانبه قال خميس الهنائي المشرف العام على الخيمة أشعر بالارتياح ونحن نلتقي سويا مع الحضور الكريم للمرة السادسة على التوالي وسط نجاحات متتالية صاغها الحضور الكثيف الذي دفعنا للتواصل معهم والسعي لتقديم الجديد والمفيد. وعن الجديد هذا العام قال الهنائي نسعد هذا العام بأن تشاركنا جمعية النور للمكفوفين وهذا يعد مفخرة لنا كون القائمين عليها مكفوفين لهم كل الرعاية والتقدير حيث سعوا وطالبوا بأن يشاركوا معنا ففتحنا لهم الباب ليقدموا أمسية وقد خصصنا لهم يوما خاصا يستعرضون فيها ألوانا من الثقافة والمرح وأما بقية المشاركين فهم فرق تواصلت معنا في الدورات الماضية وهي ماضية أيضا في التنوع في فقراتها كما تسعدنا أيضا جمعية الحياة حيث من المأمول ان تقدم محاضرات توعية عن آفة المخدرات وختاما ندعو الجمهور للحضور لان هناك مسابقات وجوائز سحوبات يومية وهدايا قيمة.
    الجدير بالذكر ان الفعاليات تتواصل حتى منتصف شهر رمضان المبارك ويتخلل الخيمة الرمضانية أمسيات ثقافية يومية ومسابقات ومحاضرات يتناوب على تقديمها عدد من الفرق الأهلية منها فريق طلائع الفرسان وفريق العتكية ومجموعة فريق شباب صياء وأمسية أخرى لفريق الفرقان بعرقي ومحاضرات لمختصين في العلم والفكر.
     

مشاركة هذه الصفحة