القبض على عصابة "زبائن البنوك" بعد سرقة 666 ألف درهم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غريب الدار, بتاريخ ‏13 جويليه 2008.

  1. غريب الدار

    غريب الدار ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    [​IMG]
    وام/ تمكنت شرطة أبوظبي من إلقاء القبض على عصابة "زبائن البنوك" التي اعتمدت على الحيلة والخديعة في الاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة من عدد من زبائن البنوك فور مغادرتهم المصارف حاملين معهم نقودا محلية وعملات أجنبية وذلك في مناطق متعددة من أبوظبي وفي فترة زمنية امتدت لثلاثة أشهر تمكنوا خلالها من سرقة 666 ألف درهم.

    وأفاد العقيد مكتوم الشريفي مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي أن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية أوعز بتشكيل لجنة أمنية خاصة لمتابعة هذه الجرائم بعد تكررها وقامت اللجنة باستخدام كل الإمكانيات اللازمة وتمكنت من القبض على الجناة بعد ثلاثة أيام من تشكل اللجنة.

    وأوضح المقدم إبراهيم الهنائي رئيس قسم الجريمة المنظمة في شرطة أبوظبي أن 12 جريمة سرقة بالاحتيال وقعت فعليا وتم الإبلاغ عنها وقامت إدارة التحريات باستقصاء المعلومات ورصد المواقع التي يتحرك بها الجناة حيث تم إلقاء القبض على المتهم "م.ع.ب 32 سنة أردني" عاطل عن العمل وهارب من كفيله و" م. س ب 32 عاما مصري" سائق في شركة مقاولات واعترفا بارتكابهما 9 جرائم بأساليب الحيلة والخداع من مجموع تلك البلاغات حيث كان المتهم الأول يتولى مهمة رصد الضحايا وهم يسحبون مبالغ مالية وينسق مع شريكه عن طريق الهاتف النقال لإعطائه معلومات تفصيلية عن الضحية من أجل تعقبها والاحتيال عليها وسرقتها تاليا مستخدمين أساليب متشابهة.

    و بين الهنائي أن من جملة الأساليب التي اتبعها المتهمان يتمثل في قيام أحدهما بالطرق على زجاج سيارة الضحية وإخباره بوجود خلل في سيارته أو أن عطلا حدث في إطارها فيهم الضحية بالنزول من السيارة لتفقدها وفي هذه اللحظة يخطف شريكه الظرف الذي يحتوي على النقود، وفي حالات أخرى يترصد المتهمون الضحية ويراقبوه فإذا ترك مركبته برهة وقام بالنزول للتسوق أو لقضاء حاجة قاموا بفتحه باب السيارة وسرقة المبلغ المالي الذي كان لتوه قد سحبه من البنك.

    وتمكن المتهمان بهذه الطريقة من الاحتيال على ضحايا من جنسيات إماراتية وعربية وأسيوية وأوروبية وأميركية لاتينية وسرقة أكثر من "666" ألف درهم من زبائن مجموعة متعددة من البنوك في أبوظبي.

    وأرجع الرائد طاهر غريب مدير فرع الجريمة المنظمة في شرطة أبوظبي السهولة النسبية التي تمكن بها أعضاء العصابة من الإيقاع بعدد غير قليل من الضحايا إلى جملة أسباب أبرزها قلة حرص الضحايا وإهمالهم الواضح في الحفاظ على أموالهم وحتى متعلقاتهم الثمينة مشيرا إلى أن عددا من الضحايا كانوا يضعون مبالغ نقدية كبيرة في مركباتهم من غير عناية أو تحريز.

    وأوضح أن صعوبة القبض على المشتبه بهم وتأخرها نسبيا كانت بسبب عدم دقة الوصف الذي أدلى به المشتكون عن أوصاف الجناة إلى جانب كون المتهمين عمدوا إلى تقليد لكنات هندية أو أسيوية وذلك بهدف إخفاء هويتهم الحقيقية وتظليل ضحاياهم.. كما تبين أن عددا من كاميرات المراقبة التي تستخدمها البنوك لا تغطي مواقف السيارات والساحات الخلفية وبعضها لا تعطي صورا واضحة أصلا وهو أمرٌ تم التعامل معه عبر مخاطبة المصرف المركزي لتلافي تلك السلبيات.

    وحث غريب كافة شرائح المجتمع على عدم التردد في التوجه إلى الشرطة للإبلاغ عن أي تجاوز أو انتهاك لحقوقهم أيا كان حجم الانتهاك صغيرا أم كبيرا لأن ذلك يؤدي إلى تجنب جرائم كبيرة وعديدة يمكن تلافيها أو ضبطها.

    نتمنــى السلامه للجميــــــــع...وعليكم الحذر عند التعامل والخروج من البنـــــــوك...
     
  2. بنت شيوخ

    بنت شيوخ ¬°•| بنٺ نآڛ مآ ٺندآڛ|•°¬

    الحمد لله يوم مسكوهم

    بصراحه يوم قريت الخبر توقعتهم هنود او من هالجنسيات الاسيوية وفي الاخير

    طلعوا عرب؟؟؟!!:patch_galc:

    الله يعين بس

    مشكور اخوي ع الخبر
     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    زين يوم تم القبض عليهم


    مشكووور اخوي ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة