الاحتفال بختام المنتدى الصيفي لجمعية المرأة بالمضيبي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة عيناوي بجنون, بتاريخ ‏29 جويليه 2011.

  1. عيناوي بجنون

    عيناوي بجنون ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    احتفلت جمعية المرأة العمانية بالمضيبي باختتام فعاليات منتداها الصيفي وذلك تحت رعاية شادية بنت عبدالله الشبيبية رئيسة الجمعية وبحضور عدد كبير من العضوات والمشاركات في المنتدى تضمن الحفل جملة من الفقرات المتنوعة التي قدمتها المشاركات تحت عنوان الصيف معنا أحلى حيث اشتمل البرنامج على نشيد ترحيبي وحملت اللوحة الأولى عنوان درر مضيئة في حياتنا تناولت منابع الأخلاق والأم ودورها في الأسرة والمجتمع وتربية الأطفال مشاعل النور بينما تناولت اللوحة الثانية وهي عبارة عن مسرحية أهمية التطوع ودوره في تنمية المجتمع وحث الفتاة على المشاركة في البرامج التطوعية بينما حملت اللوحة الثالثة عنوان ما أنتجه المبدعون واللوحة الرابعة عنوان أجواء رحمانية أما اللوحة الخامسة فخصصت لاحتفالات السلطنة بالثالث والعشرين من يوليو المجيد تحت عنوان ملحمة وطنية وكانت اللوحة السادسة بعنوان حديث القلوب وامتزجت باللوحة الختامية جميع فقرات الحفل.
    بعد ذلك قامت شادية بنت عبدالله الشبيبية رئيسة الجمعية راعية الحفل بتكريم المشاركات حيث شمل التكريم المتطوعات في المنتدى وعددهن 23 متطوعة وتكريم إدارة المنتدى والمشاركات كما جرى تكريم بعض الطالبات المتفوقات من الصف الثاني عشر وعدد من الجهات الداعمة لفعاليات المنتدى.
    وقالت الشبيبية: نحن سعداء بكل تأكيد بختام هذا المنتدى والذي شهد مشاركة كبيرة حيث استفادت من برامجه المختلفة 220 فتاة من مختلف المراحل التعليمية المختلفة بمدارس الولاية كما أنه في نفس الوقت أتوجه بالشكر لجميع الفتيات المتطوعات اللاتي شاركن في تقديم مختلف البرامج التي شهدها المنتدى الصيفي والمتمثلة في تعليم وتحفيظ القرآن الكريم واللغتين العربية والإنجليزية وبرامج المشغولات اليدوية والخط العربي والرسم والطبخ وغيرها من البرامج الهادفة التي تم انتقاؤها بعناية لخدمة الفتيات وبالتالي الاستفادة منها في مستقبلهن.
    وأشارت رئيسة الجمعية إلى أن الجمعية مستمرة في تأدية رسالتها لتقديم كل من شأنه السعي بجهود المرأة العمانية وتطوريها وشغل أوقات الفراغ لديها حيث أقامت الجمعية هذا العام عدد من البرامج التي استهدفت الفتيات بشكل عام سواء تلك الأنشطة المقامة بمقر الجمعية أو الأنشطة الخارجية كالمنتدى الصيفي الذي أقيم هذا العام بمدرسة المضيبي للتعليم الأساسي وذلك بسبب العدد الكبير من المشاركات ونأمل بإذن الله تعالى أن نتوسع في تنفيذ مثل هذه المنتديات خلال السنوات المقبلة وذلك بفضل تعاون الجميع سواء من المؤسسات أو من خلال مشاركة المتطوعات في مثل هذه البرامج.
    وأضافت رئيسة جمعية المرأة العمانية بالمضيبي بأن المنتدى الصيفي لهذا العام لقي دعما مناسبا من قبل برنامج تنمية والذي يشرف عليه مكتب والي المضيبي وهذا الدعم ساهم في تمويل المنتدى كما أنا نأمل في الوقت نفسه أن يكون هناك دعم من قبل مختلف المؤسسات بالولاية سواء الحكومية أو الخاصة أو حتى على مستوى الأفراد لكي نستطيع أن ننهض بدور الجمعية وتؤدي رسالتها على أكمل وجه.
    وفي لقاءات مع الفتيات المشاركات في المنتدى قالت سارة بنت سليمان الحبسية: جاءت مشاركتي ضمن اهتمامي المتواصل نحو استغلال الإجازة الصيفية الاستغلال الأمثل حيث وفرت جمعية المرأة العمانية كعادتها فرصة للفتيات للمشاركة في الدورات المقامة هذا العام المتمثلة وبالفعل بادرت بالمشاركة فور الإعلان عن إقامة مثل هذه البرامج التدريبية الصيفية والتي قدمتها الجمعية والحقيقة بأن مثل هذه الدورات هي دورات مهمة جدا بالنسبة للفتيات وأهمية هذه الدورات تكمن في تحقيق الهدف الاستفادة منها في حياة الفتاة المستقبلية حيث أن تعلم هذه المادة الفتاة أو الطالبة في مستقبلها الدراسي وتعمل هذه الدورة على تطوير قدراتها ومواهبها وبكل تأكيد فان مشاركتي في الدورات والبرامج التدريبية كانت فاعلة وفعلا حققت الاستفادة من الدورات والبرامج الصيفية خلال السنوات الماضية وأعتقد أن حجم المشاركة في هذه الدورات يدل على اهتمام الفتيات بأهمية هذه الدورات.
    وقالت شهد بنت عبدالله الحبسية: الفكرة جاءت المشاركة في هذه الدورات بناء على أهمية مثل هذه الدورات خاصة في مجال اللغة الإنجليزية حيث كنت أطمح في المشاركة في مثل هذه الدورات وهي أيضا فرصة قدمتها جمعية المرأة العمانية بالمضيبي للفتيات للمشاركة وبأسعار مناسبة وفعلا منذ بدء الدورة وحتى الآن حققت استفادة طيبة ومعقولة من كل المواضيع التي تتناولها المنتدى الصيفي حيث تعتبر مثل هذه الدورات حاليا من الدورات المهمة والفضل للمشاركة في هذه الدورة يعود إلى الأسرة والصديقات وبكل تأكيد أنصح جميع الفتيات المشاركة في مثل هذه الدورات لأنها مهمة بكل تأكيد وبالنسبة لي في العادة خلال الإجازة الصيفية أشارك في الدورات التدريبية ودائما أنوع في مثل هذه الدورات وأتمنى من إدارة جمعية المرأة العمانية بالمضيبي وغيرها من المؤسسات تطوير مثل هذه الدورات والاهتمام بها لأنها بالفعل تعمل على فتح الفرصة للفتيات للمشاركة فيها.
     
  2. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    يستاهلون الأخوات المتطوعات التكريم تشجيعاً على بذل المزيد لفعل الخير

    شكرا لك أخوي على الخبر,,
     

مشاركة هذه الصفحة