جهاز الرقابة يطوّر "التواصل المجتمعي" لكشف التجاوزات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏28 جويليه 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    جهاز الرقابة يطوّر "التواصل المجتمعي" لكشف التجاوزات


    كخطوة جادة في سبيل التصدي للفساد بكافة الوسائل دشن جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة مؤخرا صفحة خاصة على موقعه الإلكتروني لبلاغات الفساد المقدمة من المواطنين والمعنيين والمهتمين بالشأن الرقابي، وتحتوي صفحة البلاغات على عدد من الحقول اللإلزامية كمعلومات التواصل ونوع البلاغ ونصه.
    وبجانب هذه الصفحة الإلكترونية كان جهاز الرقابة قد دشن سابقا دائرة للتواصل المجتمعي لتلقي البلاغات بالإضافة لرقم هاتف وفاكس وبريد إلكتروني لتلقي البلاغات.
    ويرى مراقبون أن هذه الخطوة تعتبر إحدى أهم الخطوات العملية لكشف الفساد؛ إذ أنها ستتيح للعاملين في الوحدات الحكومية الإبلاغ فورا عن أي تجاوز يرصدونه في مؤسساتهم وهو ما يعني لجهاز الرقابة سرعة كشف الخلل ومعرفة مكامنه عن طريق البلاغات الواردة إليه بواسطة الموقع. كما ان الموقع سيتيح لمقدمي البلاغات نوعا من الخصوصية والسرية لبياناتهم ليكسر حاجز الخوف لدى المبلغين بشأن امكانية تضررهم المباشر أو الغير مباشر من قبل الطرف الثاني في البلاغ.
    وتنتظر جهاز الرقابة مرحلة حرجة قادمة نظرا لوعي المجتمع في مجال الرقابة ومطالبه لمحاربة الفساد المالي والإداري في الأجهزة الحكومية.
    وبحسب الموقع الإلكتروني لجهاز الرقابة فإن اختصصات الجهاز هي حماية الأموال العامة للدولة والتثبت من مدى ملاءمة أنظمة الضبط والرقابة الداخلية التقليدية والآلية وسلامة التصرفات المالية والقيود المحاسبية وإتباع القوانين واللوائح المتعلقة بالأنظمة المالية وشؤون الموظفين. والكشف عن المخالفات المالية في الجهات الخاضعة لرقابة الجهاز وبيان أوجه النقص أو القصور في القوانين واللوائح والأنظمة المتعلقة بالنواحي المالية وشؤون الموظفين المعمول بها واقتراح وسائل علاجية وتقييم أداء الجهات الخاضعة لرقابة الجهاز والتحقق من استخدام الموارد بطريقة إقتصادية وبكفاءة وفاعلية. يذكر أن عنوان صفحة البلاغات هو " http://www.sai.gov.om/Complain.aspx"
     

مشاركة هذه الصفحة