استمرار العمل بالطريق الجديد لوادي بني خروص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة عيناوي بجنون, بتاريخ ‏28 جويليه 2011.

  1. عيناوي بجنون

    عيناوي بجنون ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    العوابي ـ خليفة بن سليمان المياحي:--
    بدأت المركبات بالسير على الطريق الجديد لوادي بني خروص بولاية العوابي وحظيت قرية الهجير بوصول الطريق المعبد إليها تماما دون انقطاع من (العوابي مركز المدينة وحتى القرية) ضمن مشروع رصف طريق الوادي والذي بدأ العمل فيه منذ أكثر من عامين بمسافة تبلغ ثلاثون كيلومتراً ويتواصل العمل بصورة متسارعة في مشروع رصف الطريق الذي يربط الولاية مركز المدينة (العوابي) ببقية القرى التابعة لها بوادي بني خروص فبقية أنحاء السلطنة والمشروع يعد من اهم المشاريع التنموية والخدمية التي تشهدها الولاية في هذا العهد الزاهر الميمون لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى جانب مشاريع أخرى مماثلة سبق انجازها في الفترة الماضية ومشاريع أخرى لا تزال قيد الإنشاء كالطرق الداخلية وتوصيل شبكة مياه الشرب وغيرها.
    وقطعت الشركة المنفذ لمشروع طريق وادي بني خروص شوطا كبيرا في إنجاز العمل على طول مسار الطريق وبدأت المركبات السير على معظم أجزاء الطريق التي أنهى العمل بها ريثما ينتهي العمل تماما في المسافة المسافات القليلة المتبقية بالقرب من قرية ستال فبقية القرى التي تليها ومشروع طريق وادي بني خروص من المشاريع المهمة إذ يخدم شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين والسائحين واقيم الطريق بين ضفتي الوادي في بعض الاماكن وعلى جانب منه في بعض الأجزاء على أرضية الوادي وأقيمت عبّارات لتصريف مياه الوادي وحمايات اسمنتية على طول الطريق خصوصا في الأماكن القريبة من مسار الوادي وقد تعرض الطريق عدة مرات لأضرار خلال جريان مياه الوادي في الفترة الأخيرة وقامت الشركة المنفذة للمشروع بإعادة إصلاحه أولا بأول ويمر الطريق بقرية ستال بين جزئيها الغربي والشرقي وتم وضع الخرسانات الحديدية والإسمنتية على أرضية الطريق وعلى جوانبه لحمايته من جرف مياه الوادي خصوصا عند جريانه بغزارة بينما تم تسوية الأماكن المرتفعة وإعادة مساواته ورصها ثم رصفها بمادة القار وستوضع للطريق مختلف الإرشادات المرورية وذلك حفاظا على السلامة لمرتادي الطريق الذين يتوقع وجودهم بكثرة عند انتهاء العمل به خصوصا وان وادي بني خروص يملك مقومات سياحية وتراثية عريقة. وتشهد القرى المحاذية لجبال الجبل الأخضر الواقعة على وادي بني خروص انخفاضا في درجة الحرارة وجريانا مستمرا للغيول عبر جداول مائية جميله تشد السياح وتريح النفس وتبهج العين وقد استبشر أهالي الوادي خيرا وغمرتهم السعادة والفرحة الكبيرة لوصول الطريق إلى بلدانهم مما سيساعد للمحافظة على السكنى هناك لوجود جميع الخدمات حالهم في ذلك كبقية المواطنين القاطنين في المدن، كما أن الطريق سينعش الحركة السياحية بالمنطقة حيث كان الذهاب إليه بواسطة السيارات ذات الدفع الرباعي أما بعد وصول الطريق فيمكن الوصول إليه بسهولة ويسر.
     

مشاركة هذه الصفحة