وزارة الحج : 5.5 مليون معتمر فى شهر رمضان المقبل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 جويليه 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بلغت تأشيرات العمرة التي أصدرت هذا العام أكثر من 5 ملايين تأشيرة، مع توقعات بزيادة هذا الرقم بحلول منتصف شهر رمضان، ليصل عددها لأول مرة إلى اكثر من 5.5 مليون تأشيرة، بنحو 4 ملايين تأشيرة تم إصدارها العام الماضي، حسبما أفاد وزير الحج الدكتور فؤاد فارسي.

    وأشار فارسي في تصريحات له إلى أن نسبة تخلف المعتمرين انخفضت مقارنة بالأعوام السابقة، وأنها تراوح عند حدود 0.15%.

    وتابع وزير الحج: "حتى الآن أصدرت المملكة ممثلة في الجهات المعنية أكثر من مليون ومائة ألف تأشيرة عما صدر في العام الماضي، والذين حضروا حتى الآن يصل عددهم إلى أكثر من مليون شخص عن العام الماضي".

    وبين أن هناك تنسيقاً محكماً بتوجيهات رئيس لجنة الحج العليا الأمير نايف بن عبدالعزيز، وجهوداً مبذولة من وزارة الداخلية تدعم القدرة التنفيذية لوزارة الحج، بحيث لا يوجد في المملكة في أي وقت من الأوقات أكثر من ربع مليون معتمر يدخلون ويخرجون بتنظيم قوي جداً ومحكم.

    وحول ما إذا هذه الزيادة الطردية في أعداد المعتمرين تحتم على وزارة الحج دخول مؤسسات الطوافة في أعمال العمرة، أو تطوير شركات العمرة لتتواءم مع هذه الزيادة قال فارسي: "بالنسبة للعمرة الشركات تقوم بواجبها على أكمل وجه، العام قبل الماضي وصل العدد 3.5 مليون معتمر، والعام الماضي ارتفع إلى 4 ملايين معتمر، وهذه العام سيتجاوز العدد 5 ملايين، والأداء ممتاز جداً، وليس لدينا نية في الوقت الحاضر لإدخال مؤسسات الطوافة في أعمال العمرة".

    وفيما يتعلق بالاستعدادات التي تتواكب مع انطلاق المرحلة الثانية لمشروع قطار المشاعر في هذا العام أشار وزير الحج، إلى أن المشروع الذي تشرف عليه وزارة الشؤون البلدية والقروية، سيستوعب هذا العام ما يربو على نصف مليون حاج.

    ولفت إلى أن هناك لجنة قائمة بين وزارة الحج، ووزارة الشؤون البلدية، وإمارة مكة المكرمة لوضع النقاط النهائية على هذا العمل الكبير. وحول آلية توزيع أعداد الحجاج، خاصة في ظل الأحداث السياسية وهل سيتم نقل نسب إلى دول أخرى أوضح الفارسي، أن لكل دولة حصة "كوتا"، وهي ثابتة بالدرجة الأولى.
     

مشاركة هذه الصفحة