الكليات التطبيقية تستقبل 60 طالبا وطالبة ببرنامج التقنية الحيوية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة عيناوي بجنون, بتاريخ ‏27 جويليه 2011.

  1. عيناوي بجنون

    عيناوي بجنون ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬


    تستقبل كليات العلوم التطبيقية خلال العام الأكاديمي القادم 2011/2012 الدفعة الأولى من طلاب برنامج التقنية الحيوية التطبيقية بكلية العلوم التطبيقية بصور حيث يضم البرنامج ثلاثة تخصصات فرعية هي التقنية الحيوية التطبيقية البحرية، والتقنية الحيوية التطبيقية البيئية، والتقنية الحيوية التطبيقية للغذاء والزراعة.
    وقالت الدكتورة سالمة بنت خميس ابن علي المشرفية مساعدة عميد كلية صور للعلوم التطبيقية للشؤون الأكاديمية المساندة إن هذا البرنامج يرتكز على التخصصات العلمية وبشكل كبير على الأحياء، ويقوم الطالب في السنة التأسيسية بدراسة اللغة الانجليزية والرياضيات والحاسب الآلي، وبعد الانتهاء من السنة التأسيسية يبدأ بدراسة مواد التخصص ويقوم بدراسة مواد التخصص الفرعي في السنوات المتقدمة.
    وتمتد مدة الدراسة لنيل البكالوريوس في هذا البرنامج لمدة خمس سنوات عبارة عن سنة تأسيسية إلى جانب أربع سنوات لدراسة التخصص، ومن شروط القبول فيه الحصول على تقدير (ج) كحد أدنى في اللغة الانجليزية، والنجاح في مواد الرياضيات البحتة، والإحياء، والكيمياء ومن المتوقع أن يتم استيعاب ما يقرب من 60 طالبا وطالبة كدفعة أولى.
    وعن أسباب طرح هذا التخصص في كلية العلوم التطبيقية بصور، ومدى دراسة طلب مختصين في هذا العلم من قبل سوق العمل تشير الدكتورة سالمة المشرفية إلى إن التقنية الحيوية موجودة منذ الأزل ولكن مفهوم التقنية الحديثة وتطوراتها ظهر بشكل واسع في نهايات القرن العشرين وتطور بشكل علمي سريع بسبب تطور علوم الهندسة الوراثية والإحياء الجزيئية. وفي الوقت الحالي يتوجه العالم للتقنية الحيوية وكان من اللازم أن تخطو السلطنة خطوات في هذا المجال وطرح هذا البرنامج كان بمثابة استجابة لضرورة هذا التوجه، ليعمل على إعداد كوادر وطنية تقوم بالكشف عن الأخطار الحيوية وكيفية مواجهتها وذلك لمواجهة المخاطر وحماية الموارد الطبيعية (الثروات الحيوانية والنباتية في المجالات الزراعية والبحرية) وإعداد كوادر مؤهلة في مجالات استغلال الميكروبات. وإعداد كوادر علمية قادرة على استغلال الموارد الطبيعية الموجودة في السلطنة والتي لم تستغل بشكل أمثل الى الآن، وإعداد الكوادر العلمية للعمل في القطاعات المعنية وتنمية قدراتهم وتزويدهم بالخبرات .
    تجدر الإشارة إلى أن القطاعين الحكومي والخاص يستخدم تطبيقات التقنية الحيوية ولكنها موردة وبالتالي كان من الأفضل العمل على بناء وتطوير المهارات المحلية في هذا التخصص بدل الاستيراد وذلك لكثرة الموارد المحلية والطبيعية التي لم تستغل لغاية الآن والمشاكل البيئية التي لم تحل بحيث يمكن استغلال تقنيات الحيوية في حلها.
    وأشارت الدكتورة سالمة إلى أن «التقنية الحيوية» كتخصص علمي بحت سيضيف الكثير لطلبة كليات العلوم التطبيقية فبخلاف الكليات التي تطرح برنامج التقنية الحيوية فقد قامت الكلية بعمل دراسة مستفيضة قبل إدخال التخصص وذلك من أجل بناء برنامج قوي قائم على أساس علمي صلب ومتزن وذلك بالتعاون والمشاورة مع جامعة السلطان قابوس والجامعات الإقليمية والعالمية، نظراً للواقع الموجود بالسلطنة وحاجة السلطنة لهذه المجالات وحاولنا تطبيق الدراسة بكلية صور للعلوم التطبيقية بحيث تتواكب مع احتياج السلطنة، وهذه ستكون إضافة لمخرجات طلبة الكلية بحيث تؤدي دورها في تغطية أو سد بعض الفجوات التي تحتاجها السلطنة في هذا المجال.
    مضيفة أن كلية العلوم التطبيقية بصور مؤهلة لاحتضان التخصص من حيث جاهزية المختبرات العلمية والكادر التدريسي المؤهل فالكلية لديها البنية الأساسية المناسبة لاحتضان التخصص، كذلك فإن فريق العمل الذي قام بدراسة طرح البرنامج بالكلية عمل على جلب الأجهزة العلمية ذات الصلة وعملت الكلية على تحديث المختبرات لتتناسب مع معطيات برنامج التقنية الحيوية، كما توجد خطط مدروسة لجلب الكادر المتخصص على حسب حاجة البرنامج بحيث تتواكب مع تطبيقات البرنامج في السلطنة.
    وحول الجهات الجهات الحكومية أو الخاصة المتوقع استيعابها لمخرجات هذا التخصص أشارت مساعدة عميد كلية صور للعلوم التطبيقية للشؤون الأكاديمية المساندة إلى إنه تم التواصل مع المؤسسات الحكومية على أعلى المستويات وتم عمل دراسة لاحتياج هذه المؤسسات لمخرجات التخصص وكانت الردود إيجابية، ومن الأمثلة على تلك الوزارات: وزارة البيئة والشؤون المناخية، ووزارة الزراعة والثروة السمكية، ووزارة النفط والغاز، كما تم التواصل مع القطاع الخاص، وهناك دراسة لإيجاد الحاضنات التي سيتم فيها تدريب الطلاب خلال المرحلة الدراسية. ومن الشركات المعنية في هذا المجال شركات المياه، والأدوية، والأغذية، والشركات المعنية بالزراعة والبيئة.
    وأضافت أن للكلية خططا واضحة في الترويج والتسويق لهذا التخصص في المؤسسات الحكومية والخاصة حيث سيتم توظيف معرض الوظائف الخاص بكليات العلوم التطبيقية للتسويق عن البرنامج، كذلك من خلال مركز التوجيه الوظيفي بالكلية، وأيضا تم إدراج مشروع بآخر فصل بالخطة الدراسية للبرنامج بحيث يقوم الطلبة بالتدرب في الجهات المعنية





    جريدة عمان
     
  2. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    ثلاث تخصصات من شأنها التنوع في المخرجات التقنية الحيوية التطبيقية البحرية، والتقنية الحيوية التطبيقية البيئية،

    والتقنية الحيوية التطبيقية للغذاء والزراعة.

    كل التوفيق لطلابنا,,

    شكرا على الخبر..
     
  3. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    الله يوفقهم




    يسلمووو عالخبرررر
     
  4. طموح بلا حدود

    طموح بلا حدود ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    شكرا على نقل الخبر .
     
  5. السلام عليكم شرح جميل جدا ولاكن هل من الممكن ان ان اعرف ما اذا كان لهاذا التخصص من فرص وظيفيه مستقبليه وهل الكلية التطبيقيه بصور تدرس التقنيه الحيويه بلشكل المطلوب والمتعارف عليه
     

مشاركة هذه الصفحة