وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني / تصريح

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 جويليه 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط/ في 25 يوليو /العمانية/

    صرحت سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني

    بأن وزارة القوى العاملة تبذل جهودا مكثفة لتنفيذ التوجيهات السامية وذلك بقبول عدد أكبر من الطلبة والطالبات

    من مخرجات الدبلوم العام لتصل إلى /10500/ طالب وطالبة للعام الدراسي القادم( 2012 / 2011) كما يتم التخطيط

    لزيادة الطاقة الاستيعابية عن هذا العدد على مدى السنوات القادمة. وأضافت سعادة الدكتورة بأن وزارة القوى العاملة وضعت

    خططا واضحة على ثلاثة محاور لتطوير البنى الأساسية والمنشآت والموارد المادية والبشرية من أجل الإيفاء بالتزاماتها

    الوطنية بفعالية وكفاءة تضمن توفير بيئة ملائمة لأبنائها الطلبة بهدف رفع كفاءة المخرجات. وأوضحت بأن المحور الأول في

    تطوير التعليم التقني هو تطوير البنى الأساسية والمنشأت والمباني الإضافية المطلوبة حيث تم إعداد المخططات التفصيلية

    المطلوبة وتتجه الوزارة الآن لاعتماد نظم تكنولوجيا بناءة و حديثة لضمان السرعة في التنفيذ وتقليل الكلفة المالية مع ضمان

    جودة البناء حيث سيتم إضافة /25330م/ خمسة وعشرون ألفاً و ثلاثمائة و ثلاثون متر مربع من مساحات البناء الإضافية في

    الكليات التقنية لتوفير قاعات دراسية ومختبرات مجهزة بأحدث التكنولوجيا بالإضافة إلى مساحات خدمية ومكاتب.

    وأضافت سعادة االدكتورة منى الجردانية بأن المحور الثاني من تطوير التعليم التقني أستهدف إتاحة الفرصة أمام الطلبة

    لاستكمال الدراسة لشهادة الدبلوم .. مشيرة بأن الوزارة اعتمدت لوائح جديدة لانتقال الطلاب في مرحلتي الدراسة الانجاز

    والدبلوم بالإضافة إلى اعتماد معايير جديدة لمستوى اللغة الانجليزية للالتحاق بالبرامج التخصصية بمراحلها المختلفة.

    كما تعمل الوزارة بشكل مستمر على اتخاذ القرارات التي تتعلق بالخطط الأكاديمية للتخصصات المختلفة وذلك تعزيزا

    لمبدأ ديناميكية البرامج التخصصية التي تطرحها الكليات التقنية وتفاعلها وتجاوبها مع احتياجات سوق العمل حيث تم

    اعتماد رفع تخصص مسح الكميات إلى مستوى البكالوريوس كما وضعت خطة للموائمة بين بعض البرامج التخصصية المعتمدة

    عالميا مثل برنامج فني المحاسبة المعتمد /سي أي تي/ وبرنامج المحاسبة المطروح في الكليات التقنية بالإضافة إلى

    موافقة مجلس أمناء الكليات التقنية برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة على فتح تخصصات

    جديدة مثل برامج السلامة والصحة المهنية وهندسة المعدات الطبية والتأمين حيث يجري العمل حاليا لتوفير مستلزماتها

    المادية والبشرية والحصول على الموافقات اللازمة تمهيدا لطرحها ضمن البرامج التخصصية. وأوضحت سعادة الدكتورة

    منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني ان المحور الثالث هو تطوير

    الكوادر البشرية في الكليات التقنية حيث أشارت بأن وزارة القوى العاملة تبذل كافة الجهود في تطوير الكوادر البشرية

    من خلال تطبيق سياسة إحلال الكوادر الأكاديمية والمساندة الوافدة في الكليات التقنية

    بكوادر عمانية مؤهلة على كافة المستويات . وأضافت سعادتها ان الوزارة تستقطب باستمرار الشباب العماني

    المؤهل وتقوم بابتعاثه لاستكمال الدراسات العليا لنيل شهادات الماجستير والدكتوراه في جامعات مرموقة بمختلف

    التخصصات الأكاديمية كما تقوم الوزارة بشكل مستمر بتأهيل موظفيها بإشراكهم بدورات داخلية وخارجية وفتح المجال

    أمامهم لإكمال الدراسة وحتى مرحلة البكالوريوس في الكليات التقنية وذلك تعزيزا لمبدأ التعليم المستمر والارتقاء

    بكوادرها الإدارية ومهاراتهم لمواكبة التطورات الحثيثة التي يشهدها قطاع التعليم التقني والتدريب المهني على كافة

    الأصعدة.
     
    آخر تعديل: ‏26 جويليه 2011
  2. همس الشوق

    همس الشوق :: الفريق التطويري الأخباري ::

    يسلمووووو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة