المواطنون يثمنون توجيهات رئيس الدولة بدعم أسعار الأرز

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة وفيت بإحساسي, بتاريخ ‏25 جويليه 2011.

  1. وفيت بإحساسي

    وفيت بإحساسي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    محمود الحضري، مريم الشميلي

    بدأت الجمعيات التعاونية في إمارة دبي يوم أمس بيع الأرز المدعوم للمواطنين وفق شروط ومعايير محددة، بحد أدنى يبلغ كيسا واحدا بوزن 40 كيلوجراماً، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بدعم بيع الأرز للمواطنين في جميع إمارات الدولة، والتي تم تنفيذها عبر مبادرة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

    وتبدأ اليوم في إمارة أم القيوين عمليات بيع هذه المادة الأساسية بموجب المبادرة في حين تبدأ عمليات البيع في إمارتي رأس الخيمة وعجمان خلال الأيام القليلة المقبلة.

    وثمن المواطنون في مختلف إمارات الدولة توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بتوفير مادة الأرز لمواطني الدولة بأسعار مدعومة، مؤكدين أنها تعبر عن اهتمام قيادة الدولة بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين وتخفيف الأعباء المالية عن كواهلهم، خصوصا للأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود.

    وأكد مسؤولون في جمعيات تعاونية في دبي تلقيها كميات كبيرة من الأرز المدعوم، وهو من الأنواع الجيدة، وبالكميات التي تغطي الطلب المتوقع، مشيرين إلى أن البيع سيتم بتقديم خلاصة القيد من كل مشتر.

    وستختلف الكميات المسوح ببيعها من أسرة وأخرى، بحسب عدد أفراد كل عائلة.

    وقال إبراهيم البحر نائب مدير عام جمعية الاتحاد التعاونية “تلقت الجمعية كميات من الأرز، والذي سيباع للمواطنين في إطار تنفيذ مبادرة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية”.

    وتم توفير كميات كبيرة بمخازن الجمعية، إلى جانب تشكيل فريق عمل من الجمعية لتنفيذ المبادرة والبيع للمواطنين.

    وأكد البحر أن التنسيق في البيع يتم عبر البلديات، وستلتزم الجمعية بالشروط الخاصة بالبيع، والتي حددتها الجهات المتخصصة والمؤسسة، لضمان وصول الأرز المدعوم للفئات المستهدفة، موضحاً أن الشروط التي وصلت الجمعية تؤكد أن شراء الأرز يستلزم تقديم المشتري لخلاصة القيد لإجراء عملية البيع.

    ومن جانبه، أكد فريد الشمندي مدير عام جمعية الإمارات التعاونية أهمية المبادرة في توفير الأرز للمواطنين بسعر مدعوم، كونه يمثل سلعة استراتيجية غذائية، وتستحوذ على حصة كبيرة في سلة الغذاء.

    وأكد سعي الجمعية لدعم المبادرة وتنفيذ أي توجيهات من الجهات المتخصصة في هذا الشأن، والالتزام بالشروط وستضع الجمعية كل إمكاناتها للعمل مع هذه المبادرة التي جاءت في الوقت المناسب وقبل شهر رمضان المبارك.

    وفي إمارة رأس الخيمة ثمن المواطنون، توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بتخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين، وتأمين احتياجاتهم وتوحيد تكلفة الخدمات المقدمة لهم في أرجاء الإمارات كافة، مشيدين بالمشروع الذي تنفذه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لدعم أسعار بيع الأرز في الإمارات، والذي يساهم وبشكل فعال في تخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين وتأمين احتياجاتهم وتوحيد كلفة الخدمات المقدمة لهم، في مختلف أنحاء الدولة.

    وقال مسؤولون في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، إن القسم المشرف على مراقبة أسعار الجمعيات التعاونية ينتظر حالياً قائمة أسعار السلع والمنتجات بما فيها السعر المدعوم للأرز، مؤكدين أنه وضع خطة تفتيشية خلال شهر رمضان المبارك لمتابعة ومراقبة الأسعار، خاصة للسلع المدعومة.

    وأجمع مواطنو رأس الخيمة، على أن هذه المبادرة تؤكد إيمان دولة الإمارات وقيادتها بأهمية المسؤولية الاجتماعية في تعزيز الانتماء للوطن وتحقيق الرفاهية والتنمية، خاصة أنها وفرت لإمارة رأس الخيمة 64 ألفا و82 كيسا من الأرز أي مايعادل كيسين لكل أسرة، بالإضافة إلى دعمه ليباع بسعر أقل من نصف سعره الحقيقي، الأمر الذي يساهم في رفع الأعباء المالية التي كان المواطن سيتكبدها خلال الشهر الفضيل، لافتين إلى أن الكيس الواحد الذي يزن 40 كيلو جراماً يباع عادة بـ 260 درهما، في حين تم تخفيضه من خلال مشروع مؤسسة خليفة إلى 120 درهما أي أقل من نصف السعر الأصلي.

    وقال المواطن محمد ربيع السويدي، إن هذه المبادرة ليست غريبة على صاحب السمو رئيس الدولة، خاصة أن همه وشغله الشاغل في المقام الأول هو الوطن والمواطن، حيث تمتد أياديه البيضاء وأعماله الخيرة لتصل إلى كل من يعيش على أرض الإمارات ودون استثناء.

    ووافقه الرأي المواطن حمد خالد الظهوري، الذي قال إن مشروع دعم سعر الأرز سيوفر الكثير على المواطنين، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار الملحوظ، وتلاعب التجار في مختلف أنحاء الدولة بها خصوصا مع إقبال شهر رمضان المبارك، والحاجة لمثل هذا المنتج، مؤكدا أن توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة تخفف الكثير من الأعباء المادية عن المواطنين.

    وقالت المواطنة شمه سعيد الشميلي، إن توجيهات خليفة ترسم دائما البسمة على وجوه أبناء الإمارات صغيرهم وكبيرهم، وتشعر المواطنين، خاصة من ذوي الدخل المحدود، باهتمام قيادتهم وحرصها على توفير الحياة الكريمة لهم.

    وأضافت أن هذه التوجيهات تأتي في وقت تشهد فيه الدولة ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية الأساسية، مثل الأرز، والطحين، والعديد من أصناف الخضراوات والفواكه، مشيرة إلى أن دعم سعر الأرز سيساهم في تحقيق معادلة متوازنة في ميزانية الأسرة.

    جدير بالذكر أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ساهمت في تقديم المير الرمضاني للأسر المستفيدة من المساعدات الاجتماعية في الدولة البالغ عددها 45 ألف أسرة.

    وانتهت المؤسسة من عملية توزيع المير الرمضاني التي بدأتها مطلع شهر يوليو الجاري بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية، والتي تضمنت توزيع 12 صنفا من المساعدات الغذائية، وبحيث تغطي الحصة أو الطرد الغذائي احتياجات الأسرة لشهر رمضان بالكامل، حيث شمل التوزيع جميع الفئات المستفيدة من المساعدات الاجتماعية في رأس الخيمة وهي كبار السن والأرامل والمطلقات والأيتام والمعاقون، والأسر المحتاجة التي بلغ عددها في الإمارة 5 آلاف و994 أسرة.

     
  2. العزاني

    العزاني ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي|•°¬

    يزاهم الله

    سهلوا عليهم

    وان شاء الله هذي بادره لخفض اسعار الامارات الباقيه
     
  3. عراقيه

    عراقيه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمووووووووووو
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة