بعد ختام البرنامج الصيفي صيفي نماء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏24 جويليه 2011.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    بعد ختام البرنامج الصيفي صيفي نماء

    المشاركون : استفدنا من البرامج في تنمية مهاراتنا وصقل مواهبنا ونأمل بالتوسع
    شمال الباطنة


    شكلت أسرة البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2011 م بتعليمية شمال الباطنة ملحمة علمية، ومعرفية، ووطنية من خلال التعاون البناء بين جميع منتسبي البرنامج بالمنطقة من أعضاء اللجنة المحلية، ورؤساء المراكز والإداريين ومنفذي الورش والمحاضرين والطلبة، حيث ساهم كل فرد من أفراد هذه المجموعة في ترجمة الأهداف الخاصة بالبرنامج لتكون واقعا لمسنا تحققه خلال الأسبوعين الماضيين من عمر «صيفي نماء» .
    وفي الوقفة التالية نرصد انطباعات هذه المجموعة ونقف على مقترحاتهم لصيف طلابي جديد.
    بداية حدثنا سامي بن محمد الشيدي عضو اللجنة المحلية بتعليمية شمال الباطنة عن البرنامج قائلا: شهد البرنامج هذا العام بمراكز شمال الباطنة تفاعلا كبيرا لاسيما وأنه توزع بين ولايات المنطقة بشكل متوازن من خلال مركزين للذكور في كل من صحار والسويق، ومركزين للإناث في كل من لوى، والخابورة مما أتاح الفرصة للطلبة من مختلف الولايات بالمشاركة والاستفادة من أنشطته وفعالياته المتنوعة، حيث حرصت اللجنة المحلية للبرنامج على توفير جميع متطلبات البرنامج المادية والتي ساعدت على تيسير تحقق الأهداف في مختلف الجوانب، ونأمل بإذن الله أن تترجم جميع أهداف هذا البرنامج كما رسمت وخططت له وزارتنا الموقرة ونلمس ذلك النتاج جليا في استفادة أبنائنا الطلبة، وتنمية مواهبهم، وإثراء خبراتهم ومعارفهم مستقبلا .
    من جانبه قال ماجد المقبالي رئيس مركز صحار للذكور: قضينا أسبوعين من العمل الجاد بتعاون الجميع، وقد سار البرنامج بالمركز كما خطط له حيث أظهر الطلبة رغبة كبيرة في العمل، وكشفوا عن مواهبهم المختلفة التي حرصنا بدورنا على إبرازها ونتمنى أن يستمر هذا العطاء في الأعوام المقبلة .

    برنامج متنوع ومتكامل

    أما صالح بن محمد بن دوستين البلوشي مشـــــــــــــرف إداري بمركز مريم بنت عمران بولاية السويق فذكر قائلا: بكل تأكيد المراكز الصيفية التي تقوم بتنفيذها وزارة التربية والتعليم لها فوائد منها اكتساب الطلاب الكثير من المهارات من خلال الورش المنفذة التي يقوم بتنفيذها بعض المختصين في العديد من المجالات العلمية والثقافية والرياضية وغيرها إضافة إلى المحاضرات والرحلات العلمية والترفيهية ومن خلال تجربتي في الإشراف على مركز مريم بنت عمران الصيفي بولاية السويق في صيفي نماء الذي أتمنى أن يكون قد نمى مواهب كثيرة في مختلف المراكز الصيفية استمتعت وأنا أشاهد هذه الأعداد من الطلبة تقضي وقت فراغها بشكل مفيد وممتع، واقترح بأن تستمر مثل هذه البرامج الصيفية في الأعوام القادمة وأتمنى أن توسع هذه المراكز بحيث تضم أعدادا أكبر من الطلاب.
    وأكد علي بن مبارك القاسمي إداري بمركز صحار للذكور أن جميع ما قدم خلال البرنامج من فعاليات تمثلت في الورش التدريبية وفي المحاضرات المتنوعة وكذلك برامج الزيارات كان ناجحا ولامس احتياجات المشاركين الثقافية والمعرفية والتوعوية وكذلك الترفيهية، وحرصنا بدورنا على أداء رسالة هذا البرنامج الذي نأمل استمراريته وتجديده دائما .
    وأشارت علياء المقبالية إدارية بمركز لوى للإناث قائلة : كانت فترة البرنامج حافلة بأنشطة تخدم الطالب، وتعرف المجتمع بأهمية وجود برنامج صيفي لطلبة المدارس، وشهدنا تفاعلا من قبل مؤسسات المجتمع في تحقيق أهداف المركز ونأمل أن تتسع رقعة البرنامج ويسمح بضم أكبر عدد ممكن من الطلبة بما يساهم في تعميم الفائدة .
    وذكر عبدالله بن راشد المعمري إداري بمركز بدر الكبرى عن تجربته في المركز قائلا: تعد هذه المرة الثالثة لي في المراكز الصفية وتعرفت فيها على الكثير من المعارف والمهارات في إدارة مثل هذه المراكز وطرق التعامل مع الطلبة وتوجيههم إلى الاستغلال الأمثل لأوقاتهم، وأضاف هلال القاسمي منفذ ورشة التطبيقات الكيميائية بمركز صحار للذكور قائلا: إن التجربة كانت ثرية بالخبرات العلمية وهي فرصة لتعميق مدارك الطلبة في التجارب العلمية، ونأمل أن يستمر هذا البرنامج مستقبلا ويضم مجالات أكثر إثراء لعقلية الطلبة.

    تجربة رائعة

    أما علية بنت خميس الإسماعيلية مشرفة إدارية بمركز الخابورة للإناث فقالت : كانت تجربتي رائعة جدا مع البرنامج، وهي أول مشاركة لي في البرامج الصيفية وكما هو معلوم بأن المراكز الصيفية تخدم المجتمع المحلي، وتعمل على تفعيل دور المؤسسة التربوية كمركز إشعاع في المجتمع واكتشاف المواهب لدى الطالبات وصقلها وتدعيم خبراتهم وتنمية مهاراتهم المختلفة، وأضافت قائلة :المراكز الصيفية ككل عمل ناجح ويحتاج إلى تطوير وتفاعل إيجابي مؤثر مع المتغيرات التي يمر بها المجتمع في حركة تفاعلية تبادلية مستمرة ينتج عنها عملا تجديديا في المضمون والشكل والأداء بما يخدم الأهداف السامية التي لأجلها افتتحت المراكز وجندت لها الطاقات المبدعة وصرفت فيها الأوقات والجهود، وقال محمد الهوتي منفذ ورشة الروبوت التعليمي بمركز بدر الكبرى: من الجيد فعلا أن نلمس هذا الاهتمام بالطلبة في فترة الصيف من خلال برامج متكاملة الأهداف عشنا خلالها أياما رائعة وحافة مع الطلبة نعطيهم خبرتنا ونلمس إجادتهم وتفاعلهم الكبير.

    تطلعات ومقترحات

    وذكرت صفية بنت عبدالله المنورية منسقة إعلامية بمركز بدر الكبرى قائلة: البرنامج الصيفي في محط نظري هو تجربة مثيرة لا أستطيع أن أعبر عنها في سطور قصيرة، فهذه التجربة هي الثانية، وقد أضافت لدي مجموعة من الخبرات والمهارات في المجال الإعلامي، كما أنني من خلالها وطدت علاقتي بمجموعة من المؤسسات المحلية الداعمة للعمل التربوي وكذلك تكونت لدي قاعدة من المعارف في مجالات متنوعة، واقترحت المنورية زيادة مدة البرنامج الصيفي الزمنية وكذلك استحداث ورشة جديدة للطلاب وهي المجال الإعلامي، كذلك إمداد المراكز الصيفية بما لا يقل عن اثنين من الإعلاميين لتغطية الفعاليات وتحفيزهم أيضا، بالإضافة إلى تزويد المراكز الصيفية بكافة المستلزمات والأدوات مثلا قاعة رياضية مجهزة حتى تشعر الطالبة فعلا بأنها في قاعة رياضية غير تلك التي بالمدرسة، إضافة إلى التركيز على تسجيل الطالبات المجيدات أو من تملك الرغبة للتعلم وليس من أرادت أن تتخذ من المراكز الصيفية مجرد تمضية وقت.

    زيادة مدة البرنامج

    ماجد خليفة الشكيلي طالب بمركز مريم بنت عمران بولاية السويق نقل لنا تجربته مع البرنامج حيث قال: بصراحة قدم المركز الصيفي لي فوائد كثيرة من خلال استغلال أوقات الفراغ بشكل مفيد في الحصول على معارف جديدة واكتساب المهارات مثل المهارات الفنية وغيرها واستمتعنا بممارسة الرياضة وبلقاء ضيوف المركز سواء من اللاعبين أو الإعلاميين الذين نحب مشاهدتهم، وأضاف الشكيلي قائلا: بشكل عام كان المركز الصيفي مفيدا جدا لي ولزملائي الطلاب ونشكر وزارة التربية والتعليم على أقامة مثل هذه البرامج الصيفية ونتمنى استمرارها في الأعوام القادمة واقترح إدخال ورشة للغة الانجليزية وإطالة مدة البرنامج .
    أما الطالبة بشرى بنت مبارك البلوشية موهبة في مجال الخياطة والتطريز بمركز بدر الكبرى فقالت: شجعني المركز بذل المزيد لتطوير موهبتي وخبرتي في الخياطة خصوصا في حلقة عمل المهارات الحياتية، وأتمنى أن تتاح لي الفرصة للمشاركة مستقبلا، وأن تكون فترة البرنامج لمدة أكبر لتزيد من قدرتنا على تنمية مواهبنا .
    نزوى

    نزوى: أحمد الكندي

    وصلت أنشطة وفعاليات البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات مدارس السلطنة الذي نظّمته وزارة التربية والتعليم للعام الثالث على التوالي إلى محطتها الختامية بإسدال الستار على الفعاليات حيث أقام مركز جواهر الأدب للطلاب بنزوى وأم الخير للطالبات بإزكي حفلين بهذه المناسبة.
    فعلى مسرح نادي نزوى أقيم حفل ختام فعاليات المركز الصيفي (صيفي نماء) بمدرسة جواهر الأدب بنزوى وذلك تحت رعاية هلال بن سعيد بن زهران الشقصي مدير دائرة الشؤون الرياضية بالمنطقة الداخلية حيث ألقى خالد بن سلطان البوسعيدي رئيس المركز كلمة عبر فيها عن سروره بما تم إنجازه من فعاليات متنوعة في المركز، كما عبر عن شكره للجهات التي تعاونت مع المركز سواءً الجهات الحكومية أو الخاصة، كما حث الطلاب على استغلال ما تعلموه والبحث عن المعلومة أينما كانت، بعدها ألقى أحد الطلاب كلمة نيابة عن زملائه، شكر فيها جهد الوزارة بإقامة هذه المراكز التي حظيت بمباركة سامية من جلالة السلطان المعظم لاستغلال وقت الفراغ خلال الإجازة الصيفية، كما شكر إدارة المركز والمدربين على تعاونهم وتفانيهم في إعطائهم المعلومة المفيدة، بعدها قدم الطلاب اسكتش مسرحي نال على إعجاب الحضور بعنوان « صيفي نماء «عبروا فيه عن الدورات التي أخذوها، بعد ذلك قدم الطلاب لوحة شعبية جمعت فنين هما فن الرزحة وفن العازي، بعد ذلك قام راعي الحفل بتوزيع الجوائز على الطلاب المجيدين والمدربين والمشرفين الإداريين على المركز.
    كما اختتمت فعاليات المركز الصيفي بولاية إزكي حيث أقيم حفل برعاية سلوى القاسمية مديرة مدرسة القلعة للتعليم الأساسي حيث ألقت هيفاء بنت سيف الهشامية رئيسة المركز كلمة شكرت من خلالها الطالبات على الجهود الواضحة في إنجاح المركز الصيفي لهذا العام وحثّت الطالبات على المشاركة الفاعلة للأعوام القادمة، بعدها قدمت الطالبتان ملاك الهشامية وأميمة التوبية أوبريت عن يوم النهضة المباركة جددتا فيه العهد والولاء والانتماء للوطن الغالي عمان، كما كان للفن العماني القديم حضوره في الحفل حيث قدمت طالبات من مدرسة أمطي فن الميدان بصورة جميلة تجسد الماضي العريق، تم قامت راعية الحفل بتكريم المدربين والمدربات والطالبات المُجيدات في الفعاليات .

    الخابورة: حمد بن سعيد المقبالي

    اختتم مركز بدر الصيفي للإناث بولاية الخابورة البرنامج الصيفي لهذا العام والذي حمل شعار صيفي نماء وذلك في قاعة المناسبات بمعهد الصيادين بالخابورة، حيث رعى حفل الختام الشيخ حمد بن راشد المقبالي نائب والي الخابورة.
    وألقت الطالبة هدى القنوبية كلمة للطالبات أكدت خلالها على مدى الاستفادة والحصيلة المعرفية الجيدة التي اكتسبتها المشاركات في هذه المراكز داعية إلى تواصل هذه المراكز الصيفية في الأعوام القادمة لما تحققه من أبعاد تربوية وتعليمية جيدة . وقد اشتمل الحفل على تقديم الأوبريت الوطني للطالبتين هالة العميري ومروى العميري وشاهد الحضور عرضا توثيقيا إلكترونيا لجميع مناشط وفعاليات المركز والذي كان من إعداد الطالبة جهينة آل عبدالسلام، كما عرضت الطالبة سهام القرينية المجلة الإلكترونية للمركز والتي كان من إعدادها بالتعاون مع صفية المنورية المنسقة الإعلامية للمركز . وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم إداريات المركز ومنفذات الورش التدريبية وتكريم الطالبات المجيدات في الورش التدريبية والفائزات بالمسابقات في بعض الورش التدريبية وقامت إدارة المركز بإهداء هدية تذكارية من المشغولات اليدوية إلى راعي الحفل.
    بهلا

    بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي


    اختتمت مؤخرا بقاعة نادي بهلا فعاليات البرنامج الصيفي (صيفي نماء) بمدرسة عائشة الريامية لطالبات مدارس بهلا والحمراء والذي انطلق في السادس من يوليو الحالي، وتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج واستعرضت مريم الشكيلية رئيسة المركز في كلمة لها أهم الفعاليات التي نفذت في المركز تلتها قصيدة شعرية ترحيبية ألقتها الطالبة بشائر العميرية ثم قدم المركز أوبريتا بعنوان صيفي نماء تحدث الأوبريت عن البرامج المختلفة التي نفذت في المركز وعن شخصيات عمانية بارزة في مجالات مختلفة والأوبريت من كلمات المعلمة مريم الريامية وإخراج المعلمة حسينة الجديدية تلا الأوبريت فقرة لفن الميدان من تقديم طالبات المركز ناقشت فيه الطالبات مدى استفادتهن من المركز ثم عرض بعض أعمال الطالبات في ورشتي سيمبل تيود وورشة أدوبي أفتر إيفكت .
    وفي الختام قام راعي الحفل بتكريم إداريات المركز والمدربين المشاركين في المركز وتم تكريم الطالبات الفائزات في مسابقة المنتدى التربوي التابعة للمنطقة ومن ثم قدم المركز هدية تذكارية من إنتاج الطالبات لراعي الحفل.
    المضيبي
    المضيبي - علي بن خلفان الحبسي

    بدأ بمدرسة المضيبي الخاصة عدد من البرامج الصيفية للطلبة والطالبات وذلك ضمن البرامج الصيفية المتنوعة التي ينفذها عدد من المؤسسات بولاية المضيبي سعيا نحو شغل أوقات الفراغ وذلك بالتعاون مع أولياء الأمور.
    وقالت أسمهان محمود عبدالهادي مديرة المدرسة: جاء تنفيذ هذه البرامج ضمن خطة المدرسة هذا العام حيث ارتأينا إقامة بعض البرامج الصيفية لطلبة وطالبات المدارس واعتادت المدرسة سنويا على إقامة هذا النادي الصيفي حيث سبق الإعلان عن الفعاليات وتوعية أولياء الأمور بأهمية البرامج التي ستقام خلال النادي وتشمل البرامج دورات في اللغة الإنجليزية واللغة العربية وتقوية الطلاب في الضعف القرائي وتحفيظ القرآن الكريم وجميع هذه البرامج تم اختيارها بناء على رغبة الطلبة أنفسهم وأولياء الأمور لتحسين مستويات أبنائهم في مثل هذه المواد والحمد لله بإشادة الأهالي والطلاب هناك استفادة من البرامج المقدمة ونأمل إن شاء الله في المستقبل أن نتوسع في مثل هذه البرامج وغيرها خاصة تلك التي يتطلبها أولياء الأمور والعدد الحالي في المدرسة نحو 70 طالبا وطالبة وهناك وسائل نقل وفرتها المدرسة للطلاب إلى جانب توفير الإمكانيات المناسبة لإقامة مثل هذه البرامج والحقيقة لهذه البرامج خلال الصيف أهمية كبيرة يجب أن يعيها أولياء الأمور وذلك من منطلق السعي جميعا نحو شغل أوقات الفراغ لدى الطلاب والأطفال قبل سن المدرسة أيضا.
    وقال الطالب طالب بن علي الوهيبي: للبرامج الصيفية أهمية كبيرة بالنسبة لنا كطلبة لذلك فانا حريص على المشاركة في البرامج الصيفية سنويا وذلك بفضل تشجيع الأسرة لذلك أقطع مسافة طويلة من اجل هذه البرامج حيث اخترت دورة اللغة الإنجليزية والعام المقبل سأكون في الصف الثاني عشر وحاليا أتعلم اللغة الإنجليزية بواقع ساعة ونصف الساعة يوميا والحمدلله هناك استفادة أحققها من هذا البرنامج وأحث جميع الطلبة والطالبات على استغلال الإجازة الصيفية الاستغلال الأمثل والمشاركة الفاعلة في مثل هذه البرامج المهمة لهم.
    وقال عيسى بن حمد القنوبي: هذه البرامج بكل تأكيد مهمة بالنسبة لنا كطلاب خاصة في تنمية المهارات المختلفة حيث أشارك حاليا في دورة اللغة الإنجليزية نظرا لحاجتي الماسة في التقوية في هذه المادة
     
  2. صـادق الـود

    صـادق الـود ¬°•| عضو مثالي |•°¬



    الفعاليات الجميلة اللي مثل هذي

    تزيد من تطوير الذات


    تسلم على الخبر الطيب
     

مشاركة هذه الصفحة