لآ تجعل الدنيا تلهيــكهـ عـن خ ـآلـقـهـآ

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة تحداني على البعد وتناسيته, بتاريخ ‏23 جويليه 2011.

  1. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    .
    .
    ألسلآمُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبـركـآتُهـ..
    .
    .
    ألدُنـيـآ خلقها اللهُ تعالى وجعلنا نحنُ البشر لكيـ نعيش في هذه الدُنيآ..

    وجعلُ في هذه الدُنيآ حيآة وموت..وجعل فيهآ كُل شيء مكتمل..ومُكمل..

    نحنُ البشر خُلقنآ لكيـ نُعبدهـُ تعالى..ولكيـ نُختبر في هذهـ الحياة..

    وهذهـ الحياة عبارهـ عن حُلم طويل بعض الشيء..

    ولكن في النهاية لا بد ان نستيقظ من هذا الحُلم..ولكنهُ أستيقآظ مغآير تماماً عن استيقاظنا كُل يوم.!

    بمعنى اخر..ان هذا الحلم الذي نعيشهـ هي الحياة..وعندما نستيقظ..نكون قد متنآ..

    ولكن حذآر أن تستيقظ من هذا الحلم وانت على معصيه..فتلكـ قد تكون القاظيه والعيآذ بالله..

    .الدنيا تَغرُ بالمرء...وتجعله ينجرف نحوهآ..وتجعله ينسى الموت وان هُنآكـ شيء اسمهُ الموت..

    وان ذُكر امام هذا المرء كلمة..موت..فـَرَ ورآح..وقآل ما زال الموتُ بعيداً عني!!!..


    الدنيا اغرتنا جميعاً..ولكن لا تجعل هذه الدنيا تنسيكـ ربكـ ورب هذه الدنيا..


    وانكـ رآحل عنها لا محال...وانكـ لن تُخلدَ فيها..فلم يُخلد بشراً قطـ على ألأرض..

    فـجعل الموت نصبَ عينكـ ايهُـ العبد...ولتمضي في هذه الدنيا بما ينفعكـ في اخرتكـ..


    هُـنـآكـَ بيت من الشعر..يجب ان يضعهـ كُل امرء تحت ناضريهـِ في هذه الدُنيآ..

    وهذا البيت يقول..
    {. ألـهي ليت الذي بيني وبينك عامر. وبيني وبين العالمينا خرابو.**


    .مـآ أجملهُ من بيت شعر...ومآ اعظم كلماتهـ...

    تصوروا لو اننا نعمل بهذا القول..وجعلنا هذهـ الدنيآ وخرابها خلفنآ..

    وعَمّرنا ما بيننآ وبين الله..تصوروا ذلكـ...مآ اجمل وما اعظم الحياة حين أذاً..

    ليس حُلّوُ الحياة وجمالها بان نستمتع بما فيها من فواحش وسيئات وشتيمه قد تضحكنا البعض منها..

    أو لعِباً أو نُزههـ مآ او السفر الى مكان ما..أنها مجرد لحضات او ايام قصار قد نكون فيهآ سعداء

    قليلاً..ليس جمال الحياة بهكذآ اشياء كما يضن البعض..فجمال الحياة ولذتهآ عندما نكون قريبين من

    الله عز وجل...وكل الفرح والأمان يزول..ألا عندما تكون قريباً الى الباري عز وجل..فحينها لن يزول فرح

    او امان او اطمئنان..بعد كُل هذآ..فلمآ نحنُ متمسكين بهذه الحياة كُل هذا التمسكـ..ولما هذا

    ألأنجراف العنيف

    الذي انجرفنآ بهـ ألى هذه الدنيا وملذآتها!!..ولما أبتعدنا عن الله كُل هذآ ألأبتعاد من اجل ملذآت غير دائمه!!

    .مسآكين نحنُ البشر...عندمآ انضر الى نفسي لآ الى شخص اخر..ارى في نفسي شخصاً احمق لا غير..

    شخص مسكين وتآئهـ في هذه الحياة..نعم هكذا ارى في حالي.. ..نعمـ وهذا سببه ألآنجراف نحو

    تلكـ الحياة..وألأنجراف من اجل القليل من ملذات هذه الدنيا الفانيه التافههـ...أسأل الله العفو والمغفرهـ..

    كم نحنُ تآئهون نحنُ البشر...نعلم طريق النجاة ولا نلجآ أليه..


    ألهذا الحد أصبحت الحياةُ لدينآ بهذه القيمة الكبيرهـ..!؟..الهذا الحد تجعلنا الحياة نَسيغُ عن طريق الله!؟..

    كـم وكـم وكـم من المسافات ابتعدنا عن طريق الله..طريق اللهِ قريب عنا..ونحنُ نبتعد عنهُ..!

    يقترب فنبتعد ولا زال وسيبقى يقترب لكيـ يسلكهُ العبد..الى ان تقوم القيامهـ...

    أسأل الله ان نكونَ من السآلكيهـ..أللهم آمين..

    .تذكرو..واذكر نفسي قبلكم..بان الدنيا..{.سجن المؤمن وجنة الكافر.**..وأن ألأخره هي.{جنة المؤمن وسجن الكافر.**..فلما كُل هذا التعب والركض نحو هذه الدنيا و نجمع المال وان كان حراماً او حلالاً لا يهمنا المهم ان نكون اغنياء ولدينا المال والعيال وكل شيء!!..

    لما كل هذا..ان كانَ سيزول في النهايه..والمال الحرام يزول هوه واهله..أجمع من المال الحلا..وتصدق منهُ فلا يضيع لكـ منهُ شيء عند الله عز وجل..لا في الدنيا ولا في ألأخرهـ..فان هذا هوه طريق الصواب..
    .واخيراً..أسأل ألله ان يجعلنا ممن يمشون على طريقة المستقيم..

    وان يجعلنا ممن لا تلهيهم دنياهم عن اخرتهم ..أللهم أمين أللهم امين..
     
  2. طبع الليالي ماتروف

    طبع الليالي ماتروف ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    كلنا في الدنيا ضيوف وماعلى الضيف الا الرحيل:imuae40:
     
  3. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    كتب الحسن البصري إلى أمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز كتابا فيه:
    " أما بعد: فإن الدنيا دار ظعن ليست بدار مقام، وإنما أنزل إليها آدم عقوبة، فاحذرها يا أمير المؤمنين؛ فإن الزاد منها تركها، والغنى فيها فقرها، تذل من أعزها، وتفقر من جمعها، فاحذر هذه الدنيا الغرارة الخداعة، سرورها مشوب بالحزن، فلو أن الخالق لم يخبر عنها خبرا، ولم يضرب لها مثلا لكانت قد أيقظت النائم، ونبهت الغافل، فكيف وقد جاء من الله عنها زاجر؟.
    فما لها عند الله قدر ولا وزن، ما نظر إليها منذ خلقها، ولقد عرضت على نبينا محمد مفاتيحها وخزائنها، فأبى أن يقبلها، وكره أن يحب ما أبغض خالقه، أو يرفع ما وضع مليكه.
    زواها الله عن الصالحين اختيارا، وبسطها لأعدائه اغترارا، أفيظن المغرور بها المقتدر عليها أنه أكرم بها؟، ونسي ما صنع الله بمحمد عليه الصلاة والسلام حين شد على بطنه الحجر، والله ما أحد من الناس بسط له في الدنيا، فلم يخف أن يكون قد مكر به، إلا كان قد نقص عقله، وعجز رأيه".

    شكرا على الموضوع الطيب . ^_^​
     
  4. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع المعلومات الطيبه

    ونترقب الزووووووووووود
     
  5. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    شكرا لمروركم ..الله يعطيكم العااافيه
     
  6. رحآيل

    رحآيل ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    موضوع مهم وجميل ..
    بار الله فيج أختي ..
    ويزااج الخيرااات وواسع الجنااات ..

    الله الرحمن
     
  7. همس الدلع

    همس الدلع ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    في ميزان حسناتج ع التنبيه اختيي
     
  8. تحداني على البعد وتناسيته

    تحداني على البعد وتناسيته ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    رحايل


    همس الدلع



    يعطيكم العاافيه خواتي ....وشكرا لمروركم
     
  9. ابن تيمية

    ابن تيمية ¬°•| عضو مميز |•°¬

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،،

    إن الدنيا حلوة خضرة غرَّارة .. قل من تعلق بها فسلم ، وما مد أحدٌ عينيه إلى متاعها إلا واشرأبت نفسه وقارب الفتنة أو حام حول حماها ، والسعيد من جعلها مطيةً للآخرة فصارت له دار ممر لا دار مقر { وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى} (131 سورة طـه).

    باركَ اللهُ فيكِ أختي الفاضلة وسدد خطاكِ وجعل الجنة مثوانا ومثواكِ.

    وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه وجعلنا هداةً مهديين. اللهم آمين.

    أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإيَّاكم ممن يغتنمُ الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يُثبتنا عِندَ المماتْ وبعد المماتْ، وفي يوم يجعل الوِلدَانَ شيباً إنهُ جوادٌ كريم.


    دمتم في حفظ الله ورعايته.​
     

مشاركة هذه الصفحة