ام وابنها متهمان بالشروع في قتل نقيب وملازم ..

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة همس الشوق, بتاريخ ‏21 جويليه 2011.

  1. همس الشوق

    همس الشوق :: الفريق التطويري الأخباري ::

    ]اتهمت النيابة العامة في دبي قبل أمس، أماً وابنها، أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، بالشروع عمداً في قتل ملازم ثان في الشرطة، ونقيب، أثناء تأديتهما لوجبهما الوظيفي في تفتيش المنزل الذي يقطنه المتهمان بحثاً عن مسروقات .

    وتمسكت الأم التي تدعى “ز .ع .إ” ربة بيت، تبلغ من العمر 56 عاماً، وابنها “س .ع .أ” جندي أول، 29 عاماً، أمام الهيئة القضائية بإنكار التهم .



    وقالت النيابة العامة في لائحة اتهامها إن المتهمين شرعا عمداً في قتل الملازم ثاني “ف .ع .م”، بعد أن باغتاه بتوجيه 3 طعنات له، اثنتين في يده وساعده، والأخيرة في بطنه، وصفت بأنها “في مقتل”، بقصد إزهاق روحه .



    وأكدت النيابة العامة أن المتهمين شرعاً عمداً في قتل النقيب “ع .م .ع”، مشيرة إلى أن ربة البيت قامت بطعنه، فيما قام الجندي، بطعنه في أعلى رقبته، حيث كان والملازم يؤديان واجبهما .



    وشددت النيابة العامة على أن الطعنات كانت بقصد إزهاق الروح، ولكن تدخل باقي أفراد الشرطة، وإسعاف المجني عليهما أدى إلى انقاذهما، وتم نقلهما إلى المستشفى .



    وحول الواقعة، قال الملازم ثان في إفادته بالنيابة العامة إنه توجه برفقة أفراد الشرطة إلى منزل المتهمين من أجل البحث عن مسروقات مخبأة فيه، بعد حصولهم على إذن النيابة العامة، إثر معلومات تفيد بوجود مجوهرات مسروقة مخبأة في المنزل .



    وأضاف أنه طرق الباب الخارجي للمنزل، برفقة النقيب وشرطيتين، حيث كان مفتوحاً، ولكن أحداً لم يجب، فدخلوا إلى الباب الرئيس وطرقوه، فخرجت لهم خادمة وأخبرتهم أن ربت البيت في الداخل، وستذهب لإخبارها، إلا أنها لم تعد .



    وأشار إلى أنه في هذه الأثناء جاء الابن، وعرض عليه النقيب إذن التفتيش، إلا أنه قال إن الإذن مزور، كونه لا يوجد عليه ختم النيابة العامة، وبدأ يتحدث معهم بغضب حيث قام النقيب بتهدئته، فغادر المتهم .



    وأكد الملازم ثان أن النقيب أمر بتفتيش الطابق الأرضي للمنزل، فقام بذلك ما عدا غرفة الأم، كونها لم تفتح الباب، وبعد ذلك توجهوا إلى الطابق العلوي للتفتيش .



    وأكد أنه أثناء نزولهم من الطابق العلوي شاهد ربة البيت وفي يدها سكن، وهددت به النقيب، وتم منعهم من تفتيش الطابق الثاني من أفراد العائلة، مشيراً إلى أن الأم قامت بطعنه في يده اليسرى أثناء إمساكه بابنها، وبعدها قام الأخير بطعنه في بطنه .



    إلى ذلك أكد النقيب في التحقيقات أنه بعد واقعة الطعن، وتقييد الموجود في المنزل، تم العثور على كمية كبيرة من الذهب والساعات والسبائك وفواتير شراء خاصة بالمسروقات، وهي عائدة إلى المبلغين عنها في دعاوى السرقات التي رفعت للشرطة .
     
  2. صـادق الـود

    صـادق الـود ¬°•| عضو مثالي |•°¬



    أعوذ بالله من هالمجرمين

    هالعيوز بعدها قادرة تصارع

    وهي ولدها متعلمين المهنة ما شاء الله

    الحمدلله ما راحوا فيها الشباب من ضربات هالسكاكين


    ثانكس عالخبر
     
  3. همس الشوق

    همس الشوق :: الفريق التطويري الأخباري ::

    يسلمووو خيوووو .. صادق الود .. ترااه العييااايز فهالزمن هن عدهن قوووه .. هع
    مشكووور على مرررورك وتواجدك في موضوووعي
     
  4. شكرا على الخبر همس الشوق
     

مشاركة هذه الصفحة