برنامج "صيفي نماء" يصل إلى نهاية فعالياته والمشاركون يدعون لتطويره

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة القلب الولهان, بتاريخ ‏21 جويليه 2011.

  1. [​IMG]


    ولايات - عبدالله الرحبي وسيف الغافري وخالد الخوالدي وسالم البراشدي وصالح الرواحي

    رعى والي العامرات سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي، صباح أمس، حفل ختام فعاليات المركز الصيفية بالمحافظة، وذلك بحضور مدير دائرة البرامج التعليمية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمسقط الشيخ سالم بن جمعة الهوتي ومشايخ وأعيان الولاية ورؤساء المراكز الصيفية.
    وتضمن الحفل فقرات عدة منها كلمة المديرية ألقاها الشيخ سالم الهوتي أشار خلالها إلى أهمية تنظيم المراكز الصيفية التي تأتي لتحقيق جملة من الأهداف المتمثلة في ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء للوطن والولاء للقائد وكذلك صقل قدرات الطلاب وتنمية مهاراتهم وخبراتهم وتعزيز طاقات الطلبة بالصورة الإيجابية، كما تهدف إلى مساعدة الطلاب على اكتشاف مواهبهم وصقل قدراتهم ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ إضافة إلى تنمية الاعتماد على النفس من أجل مستقبل واع مثقف ويعتمد عليه في بناء وطنه.

    فقرات شيقة
    وقدم طلبة مركز الحارث بن خالد بولاية العامرات مجموعة من الفقرات الشيقة منها فن الميدان، ثم نشيد وطني، ثم مسرحية هادفة، كما تم استعراض الأنشطة والفعاليات التي تم تنفيذها بالمركز.
    وفي نهاية الحفل قام سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي راعي المناسبة بتكريم المشرفين والمدربين والطلبة المشاركين بالبرنامج الصيفي.

    وقد احتضنت محافظة مسقط أربعة مراكز صيفية، الأول بمدرسة رابعة العدوية بولاية قريات وخصص للطالبات وبقية المراكز خصصت للذكور وهي مدرسة الشيخ أبو نبهان الخروصي بولاية بوشر ومدرسة الشيخ ناصر بن راشد الخروصي بولاية السيب ومدرسة الحارث بن خالد بولاية العامرات، واستهدفت ألف طالب وطالبة من صفوف (9-11) وشملت الفعاليات برامج حوارية وقرائية وكيميائية وفعاليات في الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية والميكانيكا وبرنامج "نقرأ لنكون" وبرنامج "الحوار والمناقشة" وبرنامج آخر للمهارات الحياتية والعمل التطوعي إضافة إلى الرحلات العلمية والترفيهية.

    الظاهرة
    كما اختتمت فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس بمنطقة الظاهرة صباح أمس بمشاركة 600 طالب وطالبة من مختلف ولايات الظاهرة.
    ففي مركز سيف بن سلطان بعبري رعى القائم بأعمال مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم للمنطقة جميل بن سالم العاصمي اختتام فعاليات المركز الصيفي وذلك بحضور جمع من الأهالي والمعلمين.
    بدأ الحفل بكلمة من رئيس مركز سيف بن سلطان راشد بن حمد الشندودي قال فيها: إنه تم من خلال المركز الصيفي إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات ومنها الثقافية وتضمنت الكتابات الأدبية والحوار المباشر والمهارات الحياتية والمسرح المدرسي وبينما الأنشطة العلمية احتوت على الروبوت والميكانيكا والكهرباء والتصميم الجرافيكي وتصميم مواقع الانترنت وعلم الكيمياء وبينما الأنشطة الرياضية احتوت على ممارسة الطلبة لعبة كرة اليد وتنس الطاولة والشطرنج بالإضافة إلى ذلك أقيمت العديد من البرامج والمحاضرات الثقافية والعلمية والدورات التدريبية والزيارات العلمية والرحلات الترفيهية للطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي.
    وبعد ذلك ألقى عمار بن خالد الجابري كلمة نيابة عن الطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي قال فيها: أصالة عن نفسي ونيابة عن الطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي يطيب لي أن ألقي كلمتي المتواضعة تعبيراً عن شكرنا وتقديرنا لوزارة التربية والتعليم والقائمين على البرنامج بتعليمية منطقة الظاهرة على جهودهم المخلصة لإنجاح فعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي وخاصة وأن البرامج الصيفية لها الدور الكبير في صقل المواهب الطلابية المختلفة ولهذا نناشد كافة القائمين على البرنامج استمرارية تفعيلة والعمل على تطويره في كافة المجالات بما يناسب ويواكب الحياة العصرية.
    ومن ثم ألقى المعلم عبدالعزيز بن خلفان الغافري قصيدة شعرية وطنية وبينما قدم الطلبة فن شعبي تقليدي تمثل في فن العيالة نال أعجاب واستحسان الحضور.
    وفي الختام قام راعي الحفل بتوزيع الشهادات التقدير على الطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي بمنطقة الظاهرة.

    المركز الصيفي بينقل
    وفي مركز حمود بن أحمد البوسعيدي بولاية ينقل رعى عضو مجلس الشورى بينقل سعادة محمد بن صالح البادي اختتام فعاليات وأنشطة البرنامج الصيفي وذلك بحضور رؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية وجمع من الأهالي بالولاية.
    بدأ الحفل بكلمة من رئيس مركز حمود بن أحمد البوسعيدي سلطان بن علي العلوي قال فيها: إن وزارة التربية والتعليم تقيم للعام الثالث على التوالي فعاليات البرنامج الصيفي لطلبة المدارس وذلك بهدف ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وصقل قدرات الطلاب وتنمية الخبرات والمهارات المختلفة لديهم وتعزيز طاقات الطلبة بالصورة الإيجابية والتأكيد على دور المدرسة في خدمة أبنائها الطلاب ومساعدة الطلاب على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتطويرها ورفع مستوى الوعي بأهمية استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة وتنمية الصفات الحميدة كالتعاون واحترام الآخرين والمثابرة وتقدير الذات وغرس بعض العادات الصحية السليمة من خلال ممارسة الأنشطة وزيادة الوعي الصحي وتنمية الاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية بالإضافة إلى توفير بيئة مناسبة تحتوي على مثيرات مختلفة تستثير القدرات الكامنة لدى الطالب.
    وبعد ذلك ألقى أحمد بن سليمان العلوي كلمة نيابة عن الطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي قال فيها: أرحب بكم أجمل ترحيب في حفل اختتام فعاليات البرنامج الصيفي للطلبة بولاية عبري وخاصة وأن البرنامج ساعد على استغلال واستثمار أوقات فراغ الطلبة في كل ما هو مفيد وجديد وكذلك ساعد على تنمية مواهب وقدرات الطلبة المشاركين في العديد من المجالات.
    وعقب ذلك ألقى كل من أحمد بن سالم السديري وأحمد بن سليمان العلوي قصائد شعرية وطنية أوضحوا من خلالها المنجزات التنموية والحضارية التي تحققت في السلطنة خلال عهد النهضة المباركة في جميع مناحي الحياة وخاصة في مجال التربية والتعليم.
    وفي الختام قام سعادة محمد بن صالح البادي عضو مجلس الشورى بينقل بتوزيع الشهادات التقديرية على الطلبة المشاركين في البرنامج الصيفي بولاية ينقل.

    شمال الباطنة
    واحتفلت مراكز البرامج الصيفي بتعليمية شمال الباطنة يوم أمس بإسدال الستار على مراكز وختام فعاليات البرنامج الذي استمر لمدة أسبوعين في أربعة مراكز موزعة على ولايات المنطقة في كل من السويق، والخابورة، وصحار، ولوى، حيث رعى حفل مركز صحار للذكور الشيخ سعيد بن حميد الحارثي نائب والي صحار بحضور عبدالرحمن بن سالم القاسمي نائب مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بالمنطقة، وصالح محمد المعيني المدير الإقليمي لبنك مسقط لبنك مسقط فرع صحار، عبدالله بن سعيد الروشدي مدير مبيعات منطقة الباطنة شمال، وعدد من التربويين.
    وتضمن الحفل كلمة المركز التي قدمها رئيس مركز صحار للذكور ماجد بن سيف المقبالي قال فيها: بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- انطلق في السادس من يوليو الجاري أعمال البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2011م الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم الموقرة في مختلف المحافظات والمناطق التعليمية بالسلطنة ولمدة (10) أيام، والذي يأتي في سنته الثالثة استكمالا للنجاح الكبير الذي شهده البرنامج في سنواته السابقة، بناءً على توجيهات معالي وزيرة التربية والتعليم الموقرة تم إقامة المراكز الصيفية والتي يُهدف من خلالها تنفيذ مجموعة من الأنشطة التربوية والعلمية، لاستثمار وقت فراغ الطلاب. وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة تحت إشراف إدارات ولجان عاملة ومشرفين وأخصائيين مؤهلين أكاديميًا وتربويًا وفق معايير مرسومة تتمثل في لترسيخ مبادئ الانتماء والولاء الوطني لدى الطلاب، وتوجيه انفعالاتهم السلوكية وطاقاتهم الفكرية والحركية الوجهة السليمة الايجابية وحمايتهم من آثار الفراغ السلبية واكتشاف مواهبهم وتنميتها وتعزيز ثقافتهم والمتمثلة في الإنسان العماني، وتدريبهم على تحمل المسؤولية والمشاركة المجتمعية.
    بعدها قدم الطالب محمد بن راشد بن أحمد الشبلي كلمة المشاركين نيابة عن زملائه والتي أكد خلالها مدى الاستفادة التي حققها الطلبة خلال فترة البرنامج ووجه شكره لجميع القائمين على هذا البرنامج سواء على مستوى المنطقة أو على مستوى الوزارة بعدها تم تقديم فقرة إنشادية لمواهب في مجال الإنشاد، ثم تم عرض فيلم يمثل مسيرة البرنامج في مراكز الباطنة شمال، كما قدم الطلبة اسكتشا مسرحيا بعنوان "لا للتخريب" وفي ختام الفعاليات قام راعي الحفل بتكريم المؤسسات الحكومية والخاصة المتعاونة والتي يتصدرها بنك مسقط الراعي الرسمي للبرنامج كما تم تكريم أعضاء اللجان ومنفذي الورش والطلاب المشاركين والبالغ عددهم 250 طالبا.
    كما أقام مركز لوى للإناث حفلا لختام فعالياته برعاية الشيخ سيف بن محمد الغيثي نائب والي لوى بحضور يوسف بن سعيد الشافعي نائب رئيس اللجنة المحلية للبرنامج تضمن الحفل فقرات متنوعة تضمنت كلمة رئيسة المركز، فقرة موسيقة عزف موسيقي من الطالبتين: سلطانة السدرانية وفاطمة البلوشية كما تم عرض فيلم عن منجزات مركز أميّة بنت قيس كما كانت هناك وقفة شعرية للطالبات أميرة البلوشية ووسن الشبلية وسهيلة البلوشية، هذا إضافة إلى فقرة للغناء جماعي من تقديم طالبات المركز، ووقفة إنشادية (فضة المعمرية) واختتم الحفل بتكريم جميع المشاركات في المركز.
    وفي الخابورة أقام مركز مريم بنت عمران للذكور بولاية السويق حفلا لختام المركز بقاعة معهد الصيادين وذلك برعاية سعادة المكرم محمد بن علي الكيومي عضو مجلس الدولة بحضور رئيس لجنة البرنامج الصيفي بالمنطقة أحمد الفزاري.
    تضمن الحفل عدد من الفقرات منها كلمة المركز التي قدمها مبارك بن خلفان القطيطي بعدها تم عرض فيلم يبين كل الأحداث والفعاليات والمناشط التي تمت في المركز خلال الفترة الفائتة كما تم عرض ورشة مبسطة في الكهرباء أظهر فيها الطلاب بعض المهارات التي اكتسبوها من البرنامج، كما تم عرض بعض المواهب الطلابية في الشعر والإنشاد وفي ختام الحفل تم تكريم المشاركين والإداريين والطلاب بالمركز وأشاد سعادة راعي الحفل بالجهود المبذولة التي لمسها من خلال ما تم عرضه وتقديمه في الحفل وكذلك أبدا الاعجاب بفكرة أقامة مثل هذه البرامج الصيفية حيث ثمن الجهود المبذولة من قبل وزارة التربية والتعليم من أجل الاهتمام بالطلبة والطالبات في هذه الفترة الصيفية وشغل وقت فراغهم بما ينمي مواهبهم ويساعدهم على اكتساب المعارف الجديدة، كما أقام مركز بدر الكبرى للإناث حفلا بقاعة معهد الصيادين برعاية الشيخ حمد بن راشد المقبالي نائب والي الخابورة والقائم بأعمال والي الخابورة تضمن الحفل مجموعة من الفعاليات منها الأوبريت الوطني للطالبتين هالة العميرية ومروى العميرية، عرضا توثيقيا ألكترونيا لجميع مناشط وفعاليات المركز والذي كان من إعداد الطالبة جهينة آل عبدالسلام، كما عرضت الطالبة سهام القرينية المجلة الألكترونية للمركز والتي كان من إعدادها بالتعاون مع صفية المنورية المنسقة الإعلامية للمركز. بعد ذلك تفضل راعي المناسبة إلى منصة التكريم حيث تم تكريم إداريات المركز ومنفذات الورش التدريبية، كذلك تم تكريم الطالبات المجيدات في الورش التدريبية والفائزات بالمسابقات في بعض الورش التدريبية.

    شمال الشرقية
    واحتفل صباح أمس بمراكز البرنامج الصيفي (صيفي نماء) بتعليمية شمال الشرقية باختتام فعاليات البرنامج لهذا العام وذلك بعد تنفيذ الفعاليات والبرامج والأنشطة المتنوعة منذ السادس من يوليو الحالي حيث اشتملت الفعاليات والتي شارك بها أكثر من سبعمائة طالب وطالبة في أربعة مراكز بكل من ولايات المضيبي وإبراء والقابل ودماء والطائين على العديد من الفعاليات في المجالات الثقافي والعلمي والرياضي بالإضافة إلى الجانب الترفيهي هذا وكانت البرنامج قد اختتم أمس من خلال إقامة احتفاليات مبسطة بكل مركز حيث رعى الشيخ أحمد بن سعيد المجعلي نائب والي المضيبي حفل ختام البرنامج في مركز المضيبي والذي استضافته مدرسة المهنا بن جيفر للتعليم الأساسي حيث أقيم الحفل في قاعة السلام بحضور عدد من مديري المؤسسات الحكومية بالولاية والطلبة المشاركين والمشرفين بالبرنامج وجمع من الحضور حيث تضمن البرنامج عدة فقرات بداية بتلاوة عطره من الذكر الحكيم تلاها الطالب مازن من محمد الفرعي بعدها قدم عرض مرئي لفعاليات المنفذة بالمركز طوال فترة التنفيذ بعدها قدم مجموعة من الطلبة فقرة للمواهب الطلابية من خلال فقرة الإنشاد وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم المشرفين والقائمين على البرنامج والجهات المساهمة في إنجاحه و المجيدين والمشاركين بالبرنامج حيث بلغ عدد الطلبة بالمركز مائتا طالب من أحدى عشرة مدرسة من مدارس ولاية المضيبي.

    جنوب الشرقية
    واختتمت أيضا صباح أمس فعاليات البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المدارس بمنطقة جنوب الشرقية حيث أقامت مراكز البرنامج الصيفي حفلا ختاميا بمقر كل مركز.
    وقد رعى المكلف بأعمال مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشيخ حمد بن محمد بهوان المخيني حفل ختام مركز قتيبة بن مسلم للتعليم الأساسي بولاية الكامل والوافي حيث بدأت فعاليات الحفل بكلمة المركز ألقاها مدير المركز الصيفي بمدرسة قتيبة بن مسلم محمد بن حمد السنيدي أشار فيها بأن المركز الصيفي قد استطاع خلال الأيام الفائتة تحقيق جملة من الأهداف التربوية من خلال الفعاليات والبرامج الثقافية والعلمية والرياضية والتي نفذت على أيدي مدربين متخصصين من الكوادر التربوية والتي قامت بدور كبير في ترسيخ مفاهيم تربوية وعلمية لدى ابنائنا الطلاب وعليه نشكر الجميع على جهدهم في سير فعاليات وبرامج المركز الصيفي والشكر لجميع الطلبة المشاركين متمنيا لهم الاستفادة من جميع فعاليات المركز وتطبيق ما تعلموه خلال مسيرتهم العلمية والعملية وفي حياتهم المقبلة، بعدها تواصلت فعاليات الحفل حيث قدم الطالبان أحمد بن سعيد الراسبي ومحمد بن حمد المشايخي مجموعة من الاناشيد ثم قدم طلبة المركز مسرحية بعنوان العزوف عن المنتدى التربوي تخللها الكثير من المتعة والمرح وروح الفكاهة كما قدمت بعض المسابقات الترفيهية وشارك الطالب محمد بن سالم الغيلاني بتقديم قصيدة شعرية تناولت حب الوطن ثم قام راعي الحفل بتكريم جميع المشاركين بالمركز الصيفي من اداريين ومعلمين مشاركين وكذلك طلبة مجيدين بالمركز ثم قدم محمد بن حمد السنيدي مدير المركز هدية تذكارية لراعي الحفل بعدها توجه راعي الحفل والاداريين والمعلمين وبعض الطلبة المختارين لغرفة الحاسوب تم خلالها مشاهدة عرض عن الفعاليات والبرامج التي نفذت بالمركز الصيفي خلال العام الدراسي 2011 (صيفي نماء).

    مركز السلطان قابوس للبنين بجعلان بني بوعلي
    بينما رعى مدير مدرسة السلطان قابوس للتعليم مابعد الأساسي سعود بن عبدالله الحارثي حفل ختام مركز السلطان قابوس الصيفي حيث بدأت فعاليات الختام بالقرآن الكريم ثم القى رئيس المركز صالح بن عبدالله الكاسبي كلمة قال فيها: ها نحن نطل على يوم الحصاد.. يوم النجاح والسرور.. في لقاءٍ جميل نتبادل فيه التهاني والتبريكات على ما غرسته أيدينا من جهدٍ على مدار أسبوعين كاملين قضيناها في المركز الصيفي بمدرسة السلطان قابوس والذي سعى منذ انطلاقته على تحقيق رسالته التي تنص على تنمية مواهب الطلاب وميولهم واتجاهاتهم بتوفير بيئةٍ سليمةٍ متنوعةٍ تساعد على إيجاد روح الإبداع من خلال عقلية مقتدرين ومخلصين ومناشط فاعلة ذات جودة عالية.. ومن هذا المنطلق حرص المركز على ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وصقل قدرات الطلبة وتنمية الخبرات لديهم وغرس بعض العادات والمهارات الحياتية السليمة..
    بعدها تواصلت فقرات الاحتفال حيث تم عرض مسرحية بعنوان الصفقة الرابحة من أداء طلاب المركز وعرض مرئي لفعاليات المركز وعرض للمواهب الطلابية حيث قدم الطالب زايد بن خميس الخوذيري فن الونة وقدم الطالب خالد بن محمد الزرعي فن الشلة بعدها قام راعي حفل الختام بتكريم الطلبة والمؤسسات الحكومية والخاصة.

    مركز الخنساء للبنات بصور
    كما نظم مركز الخنساء للتعليم مابعد الأساسي للبنات حفلا ختاميا برعاية رئيس مركز التدريب بدائرة تنمية الموارد البشرية فاطمة بن صالح العريمية اشتمل حفل الختام على كلمة ألقتها رئيسة المركز شيخة السلطية قالت فيها إن المواضيع الاجتماعية والثقافية والفكرية كثيرة جداُ، خاصةً ما يواجهه الشباب والطلاب، وخاصةً أننا في مجتمع ثقافي يكثر بيننا أفراد أصحاب المهارات الثقافية والتجارب الكثيرة والأفكار النامية. فمن الأعمال التي يجب أن يعتادها ويخوضها مثل هؤلاء الشباب هو أسلوب النقاش والحوار مع الناس ومهارات التحدث وتبادل الأفكار والأحاديث وكيفية صياغة الجمل واختيار العبارات والألفاظ المناسبة مع موضوع النقاش المطروح هذا من الجانب الفني والتربوي أما من الناحية العلمية والثقافية فإنه يتم خلال هذا النقاش طرح الحلول والأفكار المناسبة لحل مشكلة ما، أو اقتراح أعمال ونماذج لوضعها في الحلقة أو المركز الصيفي أو في المنزل أو المدرسة أو أي مجتمع آخر. كذلك بالنسبة لتنمية مهارات التفكير والإبداع والتجديد في مجال التطبيقات الكيميائية وعمل تجارب جديدة وبسيطة ومفيدة.. كما يندرج تحت هذه الإبداعات، مهارات القراءة وكتابة القصص والمسرحيات وتعلم الأسلوب الناقد في القراءة.. ولا نغفل عن المهارات الأخرى كالمسرح والفنون التشكيلية التي تعكس أحاسيس الطالب وتعبّر عن مكنوناته.
    وأضافت ومن خلال هذه الأنشطة جميعًا لمسنا ما لدى الطالبات المشاركات في البرنامج الصيفي (صيفي نماء) ما يمتلكنه من مواهب ومهارات وقدرات خلاقة ..اتضح ذلك مما قدمنه من أنشطة ومن خلال تفاعلهن مع مشرفات الأنشطة المختلفة وأسلوبهن الراقي في النقاش والتعامل.سُعدنا بمشاركتكن جميعًا .. من إداريات ومشرفات أنشطة وطالبات..بوركت جهودكم جميعًا .. وأتمنى من الله العلي القدير أن تكون فائدة البرنامج الصيفي قد تحققت .. وأن تكون أهدافه قد لبت طموح وتطلعات بناتنا المشاركات.
    بعدها ألقت الطالبة مريم بنت عبدالله الشماخي كلمة نيابة عن المشاركات في البرنامج الصيفي تطرقت فيها إلى مدى الاستفادة من كل الفعاليات والبرامج المنفذة والتي استطاعت أن تحقق الأهداف وساهمت في تنمية مواهبنا وقدراتنا مقدمة شكرها الجزيل لكل القائمين على هذا البرنامج الصيفي.
    ثم تواصلت فقرات حفل الختام حيث قدم عرضا لأنجازات مشروع الصحفي المحترف في البرنامج الصيفي وعرضا لأعمال مسابقة تصويري إبداع وتم أعلان نتائج المسابقة ثم قدمت طالبات المركز مسرحية العمل التطوعي وتم عرض أنجازات نشاط التصميم الجرافيكي ثم قامت راعية الختام بتكريم الطالبات المجيدات في الأنشطة والطالبات المشاركات في البرنامج الصيفي وتكريم المؤسسات والأفراد المشاركين ثم أفتتح المعرض المصاحب.

    ظفار
    كما نظمت المراكز الصيفية الأربع بتعليمية ظفار حفل ختام البرنامج الصيفي لطلبة المدارس (صيفي نماء2011) والذي استمر خلال الفترة من 6 إلى 20 من شهر يوليو الجاري وتضمن مجموعة من النشاطات الثقافية والعلمية والرياضية.
    وفي مركز صلالة الشرقية الصيفي وبعد الانتهاء من الفعاليات الموزعة على المجموعات أقيم حفل ختام أنشطة المركز برعاية مدير دائرة تقنية المعلومات محمد بن علي المشهور حيث كانت فقرات الحفل "القرآن الكريم وكلمة المركز و كلمة الطلاب و إنشاد ديني كما تم تقديم قصيدة و فيلم توثيقي حول فعاليات وأنشطة المركز خلال الأسبوعين.
    ثم تم تكريم جميع المحاضرين والمدربين بالمركز وكذلك أفضل 40 طالبا مجيدا بالمركز وبعدها تم تكريم جميع الطلاب المشاركين بالمركز وفي الختام تم تقديم هدية تذكارية لراعي الحفل.
    وبرعاية عبدالله بن محمد سعيد غواص اختتمت فعاليات مركز ابن خلدون الصيفي بولاية مرباط وقد قدمت العديد من المناشط التي تم تدريب الطلاب عليها في أثناء الفترة التي حضر فيها الطلاب البرنامج الصيفي وشملت الفنون التشكيلية والرياضية والثقافية والعلمية وقد استمتع الحضور بالفيلم الذي عمل عليه أفراد البرنامج من مدربين وطلاب تحت اسم أروقة الصيف الذي تحدث عن البرنامج الصيفي وأهميته للطلاب وبعدها تم تسليم الشهادات والجوائز على الطلاب المجيدين. كما نظم كل من مركز النور وخديجة بنت خويلد للبنات احتفالية شملت على عدة فقرات تنوعت بين العرض المسرحي واللوحات الفنية والمعارض الطلابية بالإضافة إلى التكريم.

    سمائل وبدبد
    كما اختتمت صباح أمس فعاليات البرنامج الصيفي (صيفي نماء) لمركز بلال بن رباح بولايتي سمائل وبدبد اقيم الحفل بقاعة الندوات والمحاضرات بدائرة التنمية الزراعية بسمائل وذلك برعاية المكلف بتسيير أعمال مدير مكتب الإشراف التربوي بسمائل سيف بن محمد الرحبي.
    في بداية الحفل القى رئيس المركز الصيفي بسمائل يوسف بن علي السيابي كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال: إننا نحتفل اليوم باختتام البرنامج الصيفي والذي يقام بمكرمة سامية من لدن راعي الشباب الأول وقائد نهضتنا المباركة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، تقام فعالياته في جميع محافظات ومناطق السلطنة حيث يبلغ عدد المراكز لهذا العام 36 مركزاً حظيت المنطقة الداخلية بـ 4 مراكز اثنان للذكور في ولايتي سمائل ونزوى واثنان للإناث في ولايتي إزكي وبهلا وتشرف على سير فعاليات تلك المراكز وزارة التربية والتعليم وتهدف إلى ترسيخ قيم ومفاهيم الانتماء والولاء للوطن وتعزيز طاقات الطلبة بصورة إيجابية وتوعية الطلاب بأهمية استغلال وقت الفراغ وكذلك مساعدة الطلاب في اكتشاف وصقل مواهبهم وتطويرها وتنمية صفات التعاون والاعتماد على النفس وتقدير الذات والمثابرة، وإضاف يوسف السيابي قائلاً: لقد كان لمركز بلال بن رباح دور كبير وواضح في تحقيق هذه الأهداف من خلال الانشطة والفعاليات المتنوعة منها الأنشطة الثقافية كتفعيل فن الحوار والقراءة والمسرح والفنون الشعبية وتدريب الطلاب على الصناعات التقليدية والخط العربي ومنها العلمية كالكيميائية والعلوم الاقتصادية والفوتوشوب والسناجت والروبولاب ولحام الدائرات الكهربائية، كما كان للأنشطة الرياضية دور في المركز الصيفي المتمثل في انشطة تنس الطاولة واليوم الرياضي الذي تعددت فيه الفعاليات الترفيهية بالإضافة إلى الرحلات العلمية التي قام المركز بتنظيمها للطلاب المجيدين إلى كل من القبة الفلكية ومركز الإيكولوجيا ومتحف التاريخ الطبيعي ومصنع النسيج بسمائل.
    بعد ذلك قدم الشاعر ناصر بن خلفان الرحبي قصيدة شعرية بعنوان (حكيم الأمة) احتفاءً بيوم النهضة المباركة تناول فيها مسيرة الخير والعطاء التي تشهده البلاد بفضل القيادة الحكيمة لباني نهضة عمان مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه.
    فيما ألقى الشاعر مهدي بن حمود السيابي قصيدة شعرية بعنوان (البرنامج الصيفي) تناول فيها الأنشطة والفعاليات التي تضمن المركز خلال فترة تنفيذه بالولاية.
    بعد ذلك شاهد الحضور عرضا مرئيا بالحاسب الآلي للفعاليات والبرامج التي نفذها المركز الصيفي والجهود التي بذلتها الإدارة لإنجاح فعاليات المركز الصيفي.
    بعد ذلك قام راعي الحفل بتكريم إدارة المركز والمدربين الذين قاموا بالإشراف وتدريب الطلاب على أهم الصناعات النسيجية والحرفية والعلمية والإكترونية، وتكريم الطلاب المشاركين في المركز الصيفي.
    وفي نهاية الحفل قدم رئيس المركز الصيفي يوسف السيابي هدية تذكارية لراعي الحفل وأخرى للإخصائي الإعلامي بالمكتب.



    منقول
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    تشكرات خيوو ع الخبر

    صراحه هالصيف حلوو
     

مشاركة هذه الصفحة