جامعة السلطان قابوس تستقبل كوكبة جديدة من طلابها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة طموح بلا حدود, بتاريخ ‏20 جويليه 2011.

  1. طموح بلا حدود

    طموح بلا حدود ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    البيماني:قبول 3800 طالب وطالبة في مختلف التخصصات والدرجات الأكاديمية العام الجامعي الجديد

    اختيار التخصص الجامعي المناسب من أهم الخطوات في حياة الطالب والطالبة

    البرنامج التأسيسي أثبت نجاحه خلال العام الأكاديمي المنصرم

    التحويل من برنامج أو كلية بالجامعة تحكمه شروط وضوابط تتم بعد دراسة مستوى الطالب

    مع إعلان نتائج الناجحين في مرحلة الدبلوم العام تبدأ جامعة السلطان قابوس التحضير الفعلي لاستقبال فوج جديد من مخرجات هذه المرحلة ليبدأوا مرحلة علمية وحياتية جديدة مغايرة للسنوات الماضية سيما أنها دفعة تدخل الجامعة في لحظة اكتمال خمس وعشرين سنة منذ بدء الدراسة في جامعة السلطان قابوس، حيث الاستعدادات حاليا متواصلة من أجل الاحتفال باليوبيل الفضي للجامعة.
    وحول استعدادات الجامعة لاستقبال الطلبة استهل سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس حديثه برفع خالص التحيات والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بمناسبة يوم النهضة المباركة الذي يصادف الثالث والعشرين المجيد من كل عام،مشيرًا إلى أن هذه المناسبة تعد منبعًا للعلم والمعرفة لعمان وأبنائها ومصدرًا يستلهم منه طلبة جامعة السلطان قابوس وموظفوها العزم من أجل تحقيق المزيد من التميز والإبداع والعطاء.
    وحول استقبال الجامعة للدفعة الجديدة من الطلبة الجدد المقبولين للدراسة فيها للعام الأكاديمي (2011/2012م)،يقول سعادة الدكتور رئيس الجامعة:يسرنا أن نهنئ كل الناجحين من أبناء هذا الوطن المعطاء بشهادة الدبلوم العام لهذا العام، ونرحب بأبنائنا الطلبة المجيدين المقبولين بجامعة السلطان قابوس،الذين حظوا بشرف الانتساب لهذه الجامعة والنهل من معين علمها وخبرتها، في الوقت الذي بدأت الجامعة فيه فعليًّا استعدادها لاستقبال الدفعة الجديدة "السادسة والعشرين" من الطلاب والطالبات،والبالغ عددهم 3083 طالبًا وطالبةً من مركز القبول الموحد وسيرتفع العدد إلى ما يزيد على 3800 طالب وطالبة بعد استقبال طلبة جدد أيضًا من دول مجلس التعاون الخليجي والدول الشقيقة والصديقة،وطلبة الدبلومات والدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) والجامعة إذ تستعد لاستقبال هذه الدفعة الجديدة من أبناء هذا الوطن المعطاء،لتدرك يقينًا المسؤولية العظيمة المناطة بها،والرؤية والرسالة السامية التي تؤديها وتسعى إلى تحقيقها.
    مضيفا سعادته بأن جامعة السلطان قابوس ـ بيت الخبرة والعلم ـ تسعى إلى إعداد أجيال جامعية تعي تراثها الحضاري العربي والإسلامي وتحرص على ترسيخ إيمانها وولائها للوطن والسلطان،متمتعة بالخلق القويم،وملتزمة بالنهج العلمي وخدمة الوطن وقادرة على الإبداع والابتكار والتعلم في المجالات المختلفة من جوانب الحياة.
    ويقول سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس: تولي الجامعة اهتمامًا كبيرًا بطلبتها الجدد والمسجلين على حد سواء،وتضع في كل عام برامج عدة وأنشطة متنوعة لطلبتها الجدد ليتسنى لهم الاندماج في مجتمع الجامعة وبيئتها العلمية بكل يسر واطمئنان والأسبوع التعريفي يمثل أحد البرامج التي تقدمها الجامعة لطلابها الجدد،بما فيه من لقاءات ومحاضرات وفعاليات تجمع بين الطلبة ومختلف المسؤولين بالجامعة لبيان طبيعة الحياة الجامعية ومتطلباتها وضوابطها والخدمات المتوافرة للطلبة في شتى المجالات. كما يوجد فريق دعم طلابي مهمته الأساسية تقديم العون والمساعدة للطلاب الجدد،وبخاصة في الأيام الأولى من حياتهم الجامعية ليعرّفهم بالبيئة الجديدة. وقد شكلت عدة لجانٍ في مجالات مختلفة تقدم كل التسهيلات اللازمة لأبنائنا الطلبة،وتوفر لهم البيئة العلمية المناسبة داخل الجامعة وخارجها وهناك خدمات جديدة ومطورة لجميع الطلبة المسجلين والجدد سيجدونها متاحة لهم مع مطلع هذا العام الأكاديمي.
    وأكّد سعادته في حديثه بأن الطالب الجامعي بعد أن توافرت له كل هذه الخدمات، وتهيأت له سبل التفوق والنجاح،ما عليه إلا أن يجدّ ويجتهد ويبذل ما يمتلك من جهد ووقت ليبني من نفسه شخصية مستنيرة متطلعة متفوقة في مجال الدراسة ومتحلية بالثقافة التي ينبغي أن يتحلى بها الطالب الجامعي كما ينبغي للطالب في هذه المرحلة الجامعية أن يكون قريبًا من فعاليات الجامعة وأنشطتها الطلابية لأنها ستثمر في شخصيته ثمارًا طيبة من الجرأة وحب العمل والتعاون والوفاء، وستصقل مهاراته وتفكيره،وستكسبه اهتمامات ثقافية مختلفة، فإن الفترة التي يقضيها الطالب في الجامعة ما هي إلا مرحلة قصيرة من مراحل حياته المختلفة، فعليه اغتنام فرصة كل يوم في الجامعة،وليتواصل مع الجميع بقلب رحب واحترام للرأي الآخر،وليغرس في نفسه حب التعلم والبحث عن المعرفة.
    وتحدث سعادة الدكتور رئيس جامعة السلطان قابوس عن أهمية اختيار التخصص الجامعي في حياة الطالب المستجد،حيث قال:يعد اختيار التخصص الجامعي من أهم الخطوات في حياة الطالب والطالبة لما يترتب عليه من تحديد لماهية الدراسة والاتجاهات المهنية المستقبلية،ويأتي الاختيار السليم القائم على أسس ثابتة بمثابة حماية من العثرات التي تواجه الطلبة في مشوارهم الجامعي، كما يوفر الاختيار السليم مزيدًا من التفوق والنجاح في مستقبل الطلبة،ولكي يكون القرار ناجحًا في اختيار التخصص فإنه لا بد أن يكون ناتجًا عن إرادة الطالب كليّةً واقتناعه به،لا أن يكون ناتجًا عن رغبة الأهل أو الأصدقاء،فيتحمل الطالب فيه مسؤوليته بنفسه،ومع ذلك لا بد من استشارة من ترجى منهم المشورة النافعة،فبدونها لن يستطيع أي طالب أن يصل إلى قرار مناسب بشأن تخصصه الجامعي.
    * البرنامج التأسيسي
    وحول البرنامج التأسيسي للطلاب الجدد يقول سعادته:إن البرنامج التأسيسي العام يهدف إلى تزويد الطالب المستجد بكمية مجيدة من المعلومات والمهارات، وذلك حسب المعايير الأكاديمية العمانية التي ينبغي لكل طالب جامعي تحقيقها، حيث يؤهل البرنامج الطالب في مجالات اللغة الإنجليزية والرياضيات وتقنية المعلومات، ومهارات الدراسة والتعلم،وهناك اختبارات يمكن أن يجريها الطالب عند قبوله بالجامعة خلال فترة الأسبوع التعريفي،وإذا أثبت تفوقه في المادة فإنه يستطيع أن ينتقل إلى دراسة المواد بشكل مباشر وجميع المعلومات المتعلقة بالبرنامج التأسيسي ونماذج الاختبارات التجريبية له موجودة على رابط البرامج الدراسية في موقع الجامعة الإلكتروني وموجودة كذلك على موقع مركز القبول الموحد، وسيتعرض لها المختصون في برنامج الأسبوع التعريفي بالشرح والتوضيح.
    مشيرا سعادته إلى أن هذا البرنامج التأسيسي كانت بداية تطبيقه العام الماضي، وقد حقق فائدة كبيرة للطلبة الجدد آنذاك؛ ولذلك فإنه سيكون مرحلة تأسيسية مهمة للطالب الجامعي، فينبغي له الاهتمام بمواده ومتطلباته.
    وأريد هنا أن الفت عناية أبنائنا الطلبة إلى أن نجاح الطالب واجتيازه للبرنامج التأسيسي ودخوله إلى دراسة المواد مع بداية العام الدراسي يعني اختصاره للفترة الزمنية لنيل درجة البكالوريوس، مقارنة بغيره الذي قد يتطلب البرنامج التأسيسي من مرحلة دراسته عامًا أكاديميًّا كاملاً،وهناك قلة من الطلبة ممن يعتبر هذه الفترة فترة راحة،مستغلاً بعده عن الأهل،فيُرسّب نفسه في امتحانات تحديد المستوى،ليقضي عامه الجامعي الأول كاملاً في البرنامج التأسيسي،وقد كان قادرًا على تخطيه منذ البداية،فهذه بداية خاطئة،وقد تعرّض الطالب في حياته الجامعية إلى تحديات أكبر لن يستطيع حلها؛ لأن مدة الدراسة الجامعية محدودة بعدد من السنوات،لا يمكن الزيادة عليها، فليستثمر الوقت منذ بداية دراسته.
    * دليل الطالب
    وحول المعلومات التي توفرها الجامعة للطالب أشار سعادته إلى أن عمادة القبول والتسجيل أعدت دليلاً للطالب المستجد،يقدم له في البرنامج التعريفي ويوفر الدليل جميع الإرشادات الأكاديمية للطالب من حيث القبول والتسجيل الإلكتروني للمقررات ونظام الساعات المعتمدة والكليات والتخصصات والمراكز المرافقة التي تخدم الطالب الجامعي بالجامعة والمرشد الأكاديمي والنظام الأكاديمي المتبع في استمرارية الدراسة سواء في فترة البرنامج التأسيسي أو في أثناء الدراسة بشكل عام والملاحظة الأكاديمية،لاسيما وأنه في هذا العام سيتم تطبيق نظام جديد على الطلبة الجدد، فعلى جميع الطلبة الانتباه لجميع الإرشادات الأكاديمية.
    * التحويل
    كما تحدث سعادته عن نظام التحويل الداخلي من تخصص إلى آخر داخل الكلية، ومن كلية إلى كلية أخرى،فذكر أن نظام التحويل من تخصص إلى تخصص آخر نظام متبع في جميع الجامعات العالمية،والتحويل ليس له علاقة بمستوى برنامج على برنامج أو كلية على كلية،وإنما هو حل أكاديمي تسعى الجامعة من خلاله إلى أن يستفيد كل طالب من الفرص التي تقدمها الجامعة في مختلف التخصصات،إلا أنني أودّ أن أؤكد لجميع أبنائنا الطلبة أنّ التحويل من برنامج إلى برنامج أو من كلية إلى كلية بالجامعة تحكمه شروط وضوابط وضعتها الجامعة، وهي تتم بعد دراسة مستوى الطالب وتقييمه،وفي حالة استيفائه للشروط المحددة لكل تخصص وبرنامج،وحسب وجود الشواغر في مقاعد الكلية المراد الانتقال إليها،فإنه ينظر إلى طلبه بعين الاعتبار،ولكل حالة تقييمها ووضعها الخاص،وينبغي للطالب أن يطلع على نظام التحويل ويدرك تفاصيله منذ اليوم الأول لدخوله الجامعة،كمعرفته بعدد الساعات المطلوب دراستها في كل فصل دراسي ليتمكن من التحويل،وما إلى ذلك كما أدخلت الجامعة مؤخرًا نظامًا يحق للطالب التحويل من جامعات أو كليات مرموقة ومعترف بها من قبل وزارة التعليم العالي من داخل السلطنة وخارجها إلى جامعة السلطان قابوس حسب الضوابط والشروط التي اعتمدها مجلس الجامعة والمعلنة على موقع الجامعة.
    * خدمات
    وقال الدكتور البيماني في معرض حديثه عن الخدمات المقدمة للطلاب بالجامعة بأنّ جامعة السلطان قابوس منذ افتتاحها عام 1986م سعت بخطى واثقة حثيثة ومدروسة نحو التميز والرقي والتطوير مواكبة للأنظمة التي تقوم عليها الجامعات العالمية والعريقة وها هي الجامعة بعد أكثر من عقدين من الزمن تتبوأ مكانة مرموقة بين جامعات المنطقة والجامعات الإقليمية والعالمية،وما تعدد العلاقات الأكاديمية والبحثية والطبية ومذكرات التفاهم واللجان المشتركة بين الجامعة والكثير من الجامعات والمؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية الحكومية منها والخاصة إلا شاهد على مكانة جامعة السلطان قابوس الأكاديمية والبحثية.
    وقال سعادته:إن كل هذا لم يكن ليتحقق لولا الدعم المستمر والعناية السامية من قائد البلاد المفدى واحتضان الجامعة نخبة من الأكاديميين والباحثين،والمساندة الكبيرة التي يقدمها الجهاز الطبي والفني والإداري واختيارها الطلبة المجيدين لينضموا تحت لوائها وكلنا في هذه الجامعة يعمل من أجل الوصول بهذا الصرح العلمي ـ جامعة السلطان قابوس ـ إلى مصاف الجامعات العالمية المتقدمة.
    وأكد سعادته لجميع الطلبة بأنّ جامعة السلطان قابوس تسخر كل إمكاناتها لخدمة طلابها من خلال المساندة والدعم الذي تقدمه جميع الوحدات بالجامعة سواء في مجال الدراسة وإعداد البحوث العلمية أو في مجال الإرشاد وقد هيأت الجامعة لكل طالب فيها مرشدًا أكاديميًّا يكون من أهل التخصص وأصحاب الخبرة، يساعده على اختيار المقررات المناسبة وفق خطته الدراسية، ويفيد الطالب في كل ما يتعلق بأمر دراسته وحياته الجامعية،ويرشده إلى سديد الرأي والصواب.
    وأضاف سعادته:هناك العديد من الجهات والمراكز التي تقدم خدماتها للطلاب مثل المكتبة الرئيسية التي تستخدم أحدث الأنظمة الإلكترونية للإعارة، وبها آلاف المراجع والمصادر والمجلدات والمواد السمعية والبصرية التي تخدم الطالب في دراسته.
    ويوجد كذلك مكتب للإشراف على البرنامج التأسيسي وهو المسؤول عن برنامج الرياضيات والحاسب الآلي في البرنامج التأسيسي وكذلك مركز اللغات وهو المسؤول عن برامج اللغة الإنجليزية في البرنامج التأسيسي للطالب ويضم المركز العديد من الوسائل والمختبرات التي يستفيد منها الطالب في دراسة اللغة الإنجليزية وهناك عمادة القبول والتسجيل والتي تعتبر بوابة العبور للحياة الأكاديمية بما تقدمه من خدمات أكاديمية يستفيد منها الطالب في كل فصل دراسي في أثناء دراسته وحتى بعد تخرجه وهي تسعى جاهدة لتقديم خدماتها متواكبةً مع التقدم التقني لاسيما في إجراءات القبول والتسجيل وتوفير المعلومات الأكاديمية المهمة للطالب الجامعي.
    كما أن الجامعة تحوي مركز التوجيه الوظيفي وهو يساعد الطلاب على اختيار وتخطيط مساراتهم المهنية والوظيفية وكذلك المستشفى الجامعي وعيادة الطلبة وهما يقدمان الخدمات الطبية الضرورية للطلبة وكذلك عمادة شؤون الطلاب وهي تقدم للطالب جميع الخدمات الملائمة له كالسكن الجامعي والتغذية والعلاوات والمعونات الطلابية والنقل للطلاب القاطنين في المناطق القريبة (100 كم)،وتشرف العمادة على الأنشطة المتنوعة التي تهدف إلى تثقيف الطالب وتوسيع مداركه وصقل المهارات المهمة في شخصيته بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية الأخرى.
    ومن المراكز المهمة في الجامعة مركز الإرشاد الطلابي الذي يقدم برنامجًا مساندًا شاملاً لمساعدة الطلاب على التوافق مع متطلبات الحياة الجامعية والتكيف معها وتنمية مهارات الطلاب الشخصية والحيوية،ويمكن زيارة موقع المركز الإلكتروني من خلال موقع الجامعة لمعرفة المزيد من الخدمات التي يقدمها المركز.
    * الأنشطة الطلابية
    وفي مجال الأنشطة الطلابية يؤكد سعادة الدكتور رئيس الجامعة على أن الجامعة توفر للطالب المجال لممارسة الأنشطة المتوافقة مع ميوله ومواهبه،حيث تضم الجامعة العديد من الأنشطة الطلابية في المجالات الدينية والعلمية والثقافية والأدبية والاجتماعية والرياضية والفنية وغيرها،وهي أنشطة تعين على تنمية المواهب والقدرات وصقل المهارات العلمية والعملية ويوجد بالجامعة صالات للترفيه ومطاعم ومجمع رياضي متكامل للطلاب وآخر للطالبات،يضمان العديد من التجهيزات الرياضية المناسبة.
    وللطلبة المجيدين في الدراسة والأنشطة الطلابية تكريم خاص،حيث تأتي الرحلة الطلابية السنوية التي أمر بها جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ لأبنائه الطلاب المجيدين؛ تقديرًا لجهودهم في التفوق العلمي والنشاط الطلابي،وتشجيعًا لهم لبذل المزيد من العطاء والاجتهاد.
    * أنظمة وقوانين
    ويركّز سعادة الدكتور رئيس الجامعة على أهمية الالتزام بأنظمة الجامعة وقوانينها حيث يقول:إن مجتمع الجامعة بما فيه من طلاب وموظفين ومراجعين للمستشفى وزوار يمثل قرية علمية وبحثية وخدمية في آن واحد،وقد يصل عدد الموجودين في الجامعة إلى أكثر من عشرين ألف شخص في اليوم الواحد خلال فترة الدوام من جميع مناطق السلطنة،ومن أكثر من أربعين دولة شقيقة وصديقة، وبأعمار مختلفة،وثقافات وعادات متنوعة ولهذا فإنه لابد أن تلعب القوانين واللوائح دورًا رائدًا في الحفاظ على النظام السائد في الجامعة،ويجب على الجميع الإلمام والالتزام بها،وهذه القوانين نابعة من عاداتنا وتقاليدنا العربية والإسلامية الأصيلة،فعلى الطلبة أن يحترموا أعضاء الهيئات التدريسية والطبية والإدارية والفنية،فهؤلاء في الأساس هم لخدمة الطالب،وكذلك عليهم أن يحترموا الأنظمة الأمنية والمرورية والتي تهدف إلى حماية وضمان سلامة الجميع، كما عليهم أن يحافظوا على مرافق الجامعة المختلفة ونظافتها، فالجامعة ملك للجميع والخدمات الموجودة هي للطلبة ويستفيد منها الجميع وعليهم استخدام الشبكة العالمية (الإنترنت) فيما يفيدهم في صقل مهارتهم العلمية، وبالأخص فيما يتعلق بالبحث العلمي والمعرفة.
    بالإضافة إلى ذلك فإن هناك قوانين وأنظمة أكاديمية خاصة تتعلق بمسألة الغياب والحضور للمحاضرات، فالتغيب بدون عذر مقبول عن المحاضرات مسألة يعاقب عليها قانون الجامعة قد تصل إلى الحرمان من أداء الامتحان؛ لذلك على الطلبة الاهتمام بحضور المحاضرات في أوقاتها.
    وبالنسبة للطالبات فهناك قوانين خاصة بالسكن الجامعي ومواعيد الخروج منها ويجب على جميع الطالبات الالتزام بها واحترامها.
    ومن أجل راحة الطلاب فقد سعت الجامعة إلى توفير مجموعة من الخدمات منها السكن الداخلي للطالبات،وكذلك النقل من السكن إلى كليات ومراكز الجامعة المختلفة، ونقل الطلبة القاطنين في المناطق الأقل من 100 كم مسافة،كما أن هناك خدمة النقل مخفضة الأسعار للطلاب القاطنين في المناطق الأكثر من 100 كم مسافةً،ويسكنون في المناطق المجاورة للجامعة، وتوفر الجامعة التغذية لجميع الطلبة بلا استثناء.
    وفي ختام حديث سعادته قال:أوجه كلمة شكر وعرفان لباني مسيرة النهضة المباركة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على الدعم المتواصل لهذا الصرح العلمي الزاهر،ولولاه لما أصبح للجامعة شأن متميّز سواء داخل السلطنة أو خارجها،وأبارك مقدمًا للطلبة الذين سينضمون إلى هذا الصرح العلمي الكبير، متمنيًا لهم كل التوفيق والنجاح في مستقبلهم العلمي والعملي،وأحثهم على مواصلة العلم والإخلاص في العمل والتميز،والاستفادة من الخدمات التي تقدمها لهم الجامعة.
     
  2. صـادق الـود

    صـادق الـود ¬°•| عضو مثالي |•°¬



    ما شاء الله

    الله يبارك فيهم إن شاءالله

    ويوفقهم




    تسلم عالخبر
     
  3. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    مشكور أخوي ع الخبر .

    وربي يوفق جميييع الطلبه ..


    ربي يعطيك العافيه
     
  4. عسولة كيوت

    عسولة كيوت ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    حمد لله والشكر التربيه ماعندها غيــــــــــــــر الفلسفه

    احسن اسكت ................
     
  5. عۈد بطرآنيـے

    عۈد بطرآنيـے ¬°•| فخر المنتدى |•°¬


    شويه 3800 طآلب وطآلبه المفروض يزيدون المقآعد
    جآمعه شكبرهآ ومآ فيهآ شوآغر أكثر من جيه !

    الله يوفقهم ان شاء الله

    تسلم ع الخير ~ مآ عليك قصور
     

مشاركة هذه الصفحة