فريق طلابي عماني يفوز بأهم مسابقة طلابية تقنية على مستوى العالم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏16 جويليه 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    المشروع يساهم في حل مشكلات المدن المتقدمة تقنيا

    نيويورك - تونس المحروقية:
    حققت السلطنة إنجازا جديدا في مجال تقنية المعلومات بفوز فريق أخوة للأبد من جامعة السلطان قابوس في مسابقة مايكروسوفت العالمية "كأس التخيل" التي أقيمت نهائياتها الأسبوع الماضي في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث استطاع الفريق الذي يمثله طالبان من جامعة السلطان قابوس الحصول على المركز الثاني على مستوى العالم عن فئة الإعلام الرقمي بعد أن قاما بإعداد فيديو لمدة دقيقة يعالج إحدى مشكلات المدن المتطورة تقنيا.
    وقد أقيم حفل تسليم الجوائز في مركز لينكولن بولاية نيويورك بحضور مايكل بلومبيرج عمدة نيويورك ومسؤولي شركة مايكروسوفت العالمية وعدد كبير من رجال السياسية والاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية .

    وقد حضر الحفل من السلطنة الفريق الفائز وطلال بن سليمان الرحبي نائب الرئيس التنفيذي للعمليات بهيئة تقنية المعلومات الذي صرح بعد الفوز بقوله: نشعر بالسعادة والفخر بتحقيق السلطنة ممثلة في هذا الفريق هذا المركز المتقدم والذي لم يأت من فراغ وإنما من جهود كبيرة بذلها الشباب في المراحل المختلفة التي مرت بها المسابقة حتى وصلوا إلى مرحلة التتويج.
    وأضاف الرحبي : ستحرص هيئة تقنية المعلومات خلال السنوات القادمة أن تكون المشاركة الطلابية في هذه المسابقة أوسع وأكبر بتشجيع طلاب الجامعات والكليات على الانضمام إليها وتقديم الدعم اللازم لهم لتسهيل مشاركتهم ومن ثم تحقيقهم نتائج متقدمة في هذه المسابقة كون السلطنة تسعى لاستضافة التصفيات الإقليمية لهذه المسابقة العام المقبل إن شاء الله.
    وقال الرحبي: أود أن أشكر كل من دعم الفريق بالتصويت في المراحل الأولية للتنافس والذين ساهموا في إيصاله إلى التقدير الدولي وندعو الجميع إلى ضرورة مساندة هذه الفرق الطلابية التي لديها من الإبداع والإمكانيات ما يؤهلها للتنافس الدولي ورفع اسم السلطنة في المحافل الدولية .

    وقد شاركت السلطنة في هذه المسابقة بفريقين وهما: «فريق أخوة للأبد» عن فئة الإعلام الرقمي بعد تأهله في فئته ليكون الفريق العربي الوحيد الذي يصل النهائيات بالإضافة إلى فريق «ساعدني على تعليم الآخرين» وهو الفريق الفائز بالمركز الأول خليجيا في التصفيات نصف النهائية وذلك عن فئة تصميم البرامج، وقد وصل الفريقان إلى النهائيات بعد التغلب على العديد من الفرق خلال مراحل التصفيات والتي بدأت في يناير الماضي، ودخل الفريقان المنافسة في النهائيات مع أفضل المشاريع المتأهلة على مستوى العالم بهدف الحصول على مراكز متقدمة في هذه المسابقة التي تأتي لتوظيف خيال الطلاب وإبداعاتهم في ايجاد حلول لمشاكل العالم بطريقة تقنية.
    وقد قال وليد أبو هدبا نائب رئيس شركة مايكروسوفت ومسؤول المطورين بالشركة : أشعر بالفخر لأن السلطنة هي الدولة العربية الوحيدة التي وصلت للنهائيات في هذه الفئة ولم تقف عند هذا الحد بل أصرت على الفوز في النهائيات فكان من نصيبها بجدارة، وحتى على مستوى المسابقة لا يوجد غير السلطنة في فئة الإعلام الرقمي والأردن في فئة تصميم البرامج وهما اللتان استطاعتا الوصول من الدول العربية لمنصة التكريم ، لذلك يحق لعمان أن تفخر بإنجاز شبابها كما استطاعت أن تحصل على المركز الثاني وهذا شيء يدعو إلى السعادة والفخر لكل العرب وقال وليد : تقوم مايكروسوفت سنويا بتنظيم هذه المسابقة من إيمانها بضرورة إعطاء فرصة للشباب لتغيير العالم وحل مشكلاته تقنيا وقد أثبتت المسابقة في عامها التاسع أننا كنا مصيبين حين فكرنا بتنفيذ هذه المسابقة لأن أغلب المشاريع التي فازت في السنوات الماضية لاقت طريقها إلى التنفيذ وبالتالي استفاد العالم بأسره من هذه المشاريع واختتم أبو هدبا تصريحه : نأمل أن تكون سلطنة عمان قدوة لبقية الدول العربية في الإصرار على المشاركة وبالتالي استحقاق الفوز .
    وقال طارق حجازي المدير الإقليمي لمكتب مايكروسوفت في سلطنة عمان ومملكة البحرين : أشعر بفرحة غامرة بمستوى الإبداع والابتكار الذي وصل إليه فريق أخوة للأبد في هذه المسابقة الدولية التي يجتمع فيها الطلاب الذين يمتلكون مواهب من مختلف بلدان العالم .
    وأضاف طارق هذا النجاح يوضح أن الإبداع والتقنية والشراكة في العمل يمكن أن تحقق نتائج مذهلة لذا أبارك لفريق أخوة للأبدة وأشكر هيئة تقنية المعلومات على دعمها ورعايتها للطلاب المشاركين في المسابقة .
    ولمعرفة فريق أخوة للأبد التقينا عضوي الفريق أسامة بن سالم العدوي وسالم الحربي والمشرف على الفريق مالك الكندي وهم طلاب في كلية الهندسة بجامعة السلطان قابوس حيث قال أسامة:أشعر بسعادة غامرة لفوزنا بهذا المركز المتقدم على مستوى العالم واعتبر هذا الفوز هو بداية الانطلاقة لي للمشاركات الدولية في هذا المجال المهم وقال سالم الحربي : كم كانت الفرحة كبيرة ونحن نعتلي المنصة ومعنا علم السلطنة وجميع المشاركين يصفقون لنا ولبلدنا ، لا يمكن أن أنسى هذه اللحظة ما حييت ، وقال مالك الكندي : سعى الفريق إلى أن يقدم شيئا مختلفا في المنافسة وقد استطاع تحقيق ذلك من خلال الفيديو الذي أثار إعجاب كل من شاهده وأضاف العدوي والحربي : تعد المشاركة في هذه المسابقة بمثابة رحلة الانطلاق نحو عالم التميز في مجال التقنية العلمية والفنية وتمثيل فئة الشباب القادر على رسم طموحاته المستقبلية وتحقيقها على أرض الواقع.
    وعن المشروع المقدم أخبرنا عضوا الفريق : المشروع كان عبارة عن مادة فلمية مدتها دقيقة واحدة حسب شروط المسابقة حاولنا فيها حل مشكلة المدن الكبرى وعدم إلمام السائح في هذه الدول بتفاصيل النقل والأماكن السياحية وعدم استطاعته التفاهم مع السكان نتيجة أنه لا يتقن اللغة التي يتحدثونها في الوقت الذي لا يتحدثون فيه الانجليزية وقد كانت طريقة عرض المشكلة والحل في فيديو لمدة دقيقة واحدة. وعن طموحاتهم قالا: نعتبر الجائزة بادرة أمل لنا للانطلاق نحو المشاركة الدائمة في ميدان المنافسة في مجالات التقنية ، كما أن الفوز سيكون حافزا للعطاء لأمن أمثل وطني في العديد من المحافل الدولية كي نؤكد قدرة الشباب العماني على خوض مجال المسابقات التقنية وأن لديه الكثير من المؤهلات التي تجعله يمضي قدما نحو إيجاد قاعدة تدريبية للشباب الطموح ينطلق من خلالها إلى (عالم الرقمية) بخطى ثابتة.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الف مبروووك لهم

    شكرا ع الخبر الطيب
     
  3. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    ألف مبروك للطلآب العمآنينين .،~ ومن تقدم إلى تقدم
     
  4. ▒الســامــے▒™

    ▒الســامــے▒™ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    ألف مبروووووك لهم
     

مشاركة هذه الصفحة