روسيا: ترجيح مقتل 120 شخصا في حادث غرق السفينة السياحية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة وفيت بإحساسي, بتاريخ ‏11 جويليه 2011.

  1. وفيت بإحساسي

    وفيت بإحساسي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    قال وزير الطوارئ الروسي إن العدد النهائي لقتلى حادث غرق سفينة سياحية في نهر الفولغا، في جمهورية تترستان الروسية، قد يصل الى 120 شخصا، بينهم عدد كبير من الاطفال.

    وقد أمر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف بإعادة نظر شاملة لقطاع النقل الروسي، واعلن يوم غد الثلاثاء يوم حداد وطني على الضحايا.

    وكانت السفينة غرقت فجر الاحد على بعد نحو 800 كلم شرق موسكو، بسبب امطار غزيرة وعاصفة هوجاء على ما يبدو.

    وقالت ناطقة باسم وزارة الحالات الطارئة ايرينا اندريانوفا لاذاعة صدى موسكو "ليست هناك عمليا فرص للعثور على ناجين".

    وتفيد التقديرات الاخيرة ان 196 شخصا كانوا على متن السفينة "بولغاريا" التي لم تكن تملك حق نقل اكثر من 120 شخصا.

    وكانت اندريانوفا قالت للتلفزيون ان "82 شخصا تمكنوا من النجاة". لكن عدد الركاب الحقيقي غير واضح، فقد تبين ان حوالى عشرين شخصا ركبوا في السفينة من دون بطاقات.

    وقال مسؤول في وزارة الحالات الطارئة في المنطقة، ايغور بانشين، ان السفينة، التي غرقت على بعد ثلاثة كيلومترات من ضفة النهر خلال ثماني دقائق، انشطرت الى اربع أجزاء، واستقرت على عمق عشرين مترا من سطح الماء.

    والمحت فرق الانقاذ المتمركزة في كامسكوي اوستيه على ضفاف الفولغا الى ان العملية لم تعد تتعلق بانقاذ ضحايا بل بانتشال جثث.

    و"دان" ناجون، ردا على اسئلة تلفزيون روسيا24، "غياب كل التعليمات المتعلقة بالسلامة على متن السفينة". إذ قالت ناتاليا ماكاروفا "ليس هناك اي مؤشرات تدل على مكان وجود سترات النجاة"، موضحة انها نجت من "موت محقق عبر خروجها من نافذة خلال غرق السفينة".

    وصرح ناج آخر، اسمه نيكولاي تشيرنوف، للقناة نفسها ان سفينتين مرتا قرب موقع غرق السفينة في الفولغا لكنهما لم "تتوقفا على الرغم من نداءات الاستغاثة التي اطلقها ناجون".
    عمليات بحث في نهر الفولغا

    عمليات بحث مكثفة جرت في مياه نهر الفولغا

    ويذكر أن السفينة المنكوبة بنيت في 1955 في تشيكوسلوفاكيا. وقالت وزارة النقل الروسية انها خضعت في حزيران/يونيو لفحص فني اكد صلاحيتها للملاحة.

    الا ان خبراء، نشرت وسائل الاعلام الروسية تصريحاتهم، تساءلوا ما اذا كان هذا النوع من السفن قد تقادم، اذ ان "بنيتها لا تسمح لها بمقاومة تيار قوي اكثر من بضع دقائق".

    وهذه السفينة، المؤلفة من سطحين وطولها 78 مترا، تقوم برحلات سياحية على طول نهر الفولغا الذي يشكل وجهة شعبية جدا في روسيا لقضاء العطل.

    واعلنت لجنة التحقيق الروسية، ابرز هيئة مكلفة التحقيقات الجنائية في روسيا، في بيان فتح تحقيق بتهمة "انتهاك قواعد السلامة في مجال النقل".

    وتشهد روسيا، بين الحين والآخر، حوادث غرق سفن في انهارها وبحارها.

    ويعود اسوأ هذه الحوادث الى العام 1986 عندما غرقت السفينة السياحية السوفياتية ادميرال ناخيموف في البحر الاسود خلال دقائق قبالة مرفأ نوفوروسيسك مما اسفر عن مقتل 423 شخصا من اصل 1259 كانوا على متنها.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    لاحوله ولاقوة الا بالله


    شكرا ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة