الحمراء تترقب إنشاء مركز صحي إضافي واستكمال رصف وإنارة الطرق الداخلية ومدارس جديدة وب

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة القلب الولهان, بتاريخ ‏9 جويليه 2011.

  1. [​IMG]


    ضمن المشروعات الخدمية المنتظر تنفيذها في الفترة المقبلة
    إنشاء بيوت الشباب وترميم حارة مسفاة العبريين الأثرية من أهم مطالب الأهالي
    مالك العبري: نحن بحاجة إلى شبكة مياه حكومية نقية لمعالجة شح المياه وأخرى للصرف الصحي
    بناء سدود للتغذية الجوفية وتخزين للمياه في المناطق الجبلية لسقي المواشي وشق الطرق للمناطق الجبلية المعزولة
    سوق مركزي وإنشاء جسور أو عبارات صندوقية في الطرق الرئيسية عند مجاري الأودية
    كتب - خالد بن راشد العدوي
    تترقب ولاية الحمراء خلال الأيام المقبلة تنفيذ مجموعة من المشروعات الخدمية والتنموية أسوة بالولايات الأخرى في المنطقة التي حظيت بموافقة الجهات المعنية والتي من بينها إنشاء مركز صحي إضافي لمواكبة المركز الصحي الحالي لتخفيف الزحام على هذا المركز الذي يخدم أكثر من عشرين ألف نسمة بالولاية إلى جانب عدد من المواطنين من بعض المناطق للولايات المجاورة مثل عبري وبهلا والرستاق ومن بين المشروعات أيضا استكمال عدد من الطرق الداخلية وإنارتها وإنارة الشارع العام المؤدي إلى مدخل الولاية من دوار الحمراء بهلا وإنشاء مدارس جديدة بالولاية واستمرار بناء المنازل لذوي الدخل المحدود والحالات المستحقة كما تشمل المشروعات المستقبلية للولاية استكمال إنشاء بيوت الشباب وترميم حارة مسفاة العبريين الأثرية حسب ما أكده سعادة الشيخ حمود ابن حمد الوحشي والي الحمراء.
    تنمية شاملة

    وأشار إلى أن الولاية حظيت بنصيبها من هذه التنمية الشاملة في مختلف القطاعات، ففي قطاع التعليم أصبحت في الولاية تسع مدارس حكومية وخمس مدارس خاصة، ومركز صحي، وإدارة للبلدية، وإدارة للتنمية للزراعة ورعاية الثروة الحيوانية، وأصبحت أغلب قرى الولاية وجبالها مرتبطة بطرق حديثة مع الولايات المجاورة، وانتشر العمران في ربوع الولاية.
    مؤكدا على أن حركة التنمية عادة ما تواكب نمو السكان، والسلطنة من الدول ذات النمو السكاني العالي، والسلطنة رقعتها متسعة، وتضاريس بعض الولاية صعبة، كل تلك الأمور أعتقد أن الجميع يدركها، والكمال لله سبحانه وتعالى، ورضى الجميع غاية يستحيل إدراكها، فمع النمو السكاني تنشأ مخططات سكنية ثم تتطور إلى أحياء فقرى ومدن تظل باستمرار بحاجة إلى خدمات، فهكذا الحياة، وتلك طبيعتها، وهذا سر جمالها.

    نطالب!

    وأكد على أن الولاية من الولايات السياحية في السلطنة، لوجود مناطق جبلية رائعة تزخر بقرى جميلة، تنتشر فيها الصناعات الحرفية، كصناعة الغزل والنسيج، والسعفيات، وحرفة تربية النحل ورعاية الماشية، وهذه القرى بحاجة إلى بنية أساسية تخدم مجال السياحة، كرصف الطرق لا سيما مداخل هذه القرى، وإنشاء المرافق السياحية على الأقل الضرورية منها، أيضا الولاية بحاجة إلى بنية أساسية في مجال السدود، التي سيكون لها مردود إيجابي كبير على حياة الإنسان الاجتماعية، والاقتصادية في هذا الجزء من أرض عمان الطيبة، ثم نطالب باستكمال رصف الطرق التي لم يستكمل رصفها كطريق وادي السحتن - الحمراء، وطريق عقبة الرحبة التي تربط الولاية بوادي العين، واستكمال رصف طريق جبل شمس، واستكمال رصف طريق الحمراء - العيشي، وإنشاء مدرسة للتعليم الأساسي بجبل شمس، وأخرى في الجبل الشرقي، ومدرسة بوادي غول، وإنارة الطرق، والولاية بحاجة إلى مركز شرطة، وادعاء عام ومحكمة خدمة لسكان الولاية وتسهيلا لهم من التردد على الولايات المجاورة.
    وأعرب عن شكره وتقديره للحكومة على كل ما أنجز على أرض عمان وأنه مدعاة فخر لكل عماني، وولاية الحمراء بحكم طبيعتها التي تجمع بين السهل والجبل، تعتبر المشروعات السياحية أهم ما يميزها، مع أن هذه الصناعة بحاجة ماسة إلى بنية أساسية، وإلى ربط بين الصناعات الحرفية والأنشطة السياحية عموما، لكي تحقق السياحة هدفها في رفد الاقتصاد الوطني.

    مجالات التعاون والتكاتف
    مطالب أخرى

    من جانبه قال سعادة الشيخ مالك بن هلال العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الحمراء: نشكر الله على ما تم إنجازه خلال سنوات النهضة وفي هذا العهد الزاهر بقيادة حضرة صاحب الجلالة - حفظه الله ورعاه -، ثم أننا ندرك أن تحقيق التنمية لا يتم دفعة واحدة فهنالك عوامل كثيرة تؤثر في وتيرة التنمية ومنها الإمكانات، ولكن نأمل أن تشهد المرحلة القادمة من عمر النهضة وتيرة سريعة في استكمال البنية الأساسية في ربوع هذا الوطن الغالي، ثم أن الولاية بحاجة إلى شبكة مياه حكومية نقية لمعالجة شح المياه التي تتكرر سنوياً، وبحاجة لشبكة للصرف الصحي، وتقوية شبكة الاتصالات وخاصة في المناطق الجبلية وتوفير خدمة الإنترنت السريع، وبناء سدود لتغذية المياه الجوفية في أودية الولاية وسدود تخزين للمياه في المناطق الجبلية لسقي المواشي، وشق الطرق للمناطق الجبلية المعزولة ورصف الطرق الجبلية، كما أن الولاية بحاجة إلى مستشفى ومجمع صحي، وسوق مركزي، وإنشاء جسور أو عبارات صندوقية في الطرق الرئيسية عند مجاري الأودية، كما أن الولاية بحاجة إلى إضافة مدارس جديدة لإلغاء الفترة المسائية ولتقليل الكثافة الطلابية في الحلقة الثانية.
    تقييم المشروعات والإنجازات التنموية

    وأشار إلى أن المشروعات المنفذة ناجحة ويسرت للمواطن الحياة السعيدة والكريمة وهي إنجازات نعتز ونفخر بها، ولله الحمد والمنة، وهذا يوجب علينا المحافظة على تلك المنجزات وصونها والإضافة عليها لينعم بها الجيل الحالي والأجيال المتعاقبة من أبناء وبنات عمان، كما يوجب علينا الإخلاص والوفاء لحضرة صاحب الجلالة - حفظه الله ورعاه - قائد النهضة ومسيرة التنمية الذي تحققت على يديه تلك الإنجازات واتخاذ نهجه نبراساً وقدوة حسنة في بناء الوطن والإخلاص والتفاني وعدم الكلل أو الملل في بناء الوطن وخدمة المواطنين.



    منقول​
     
  2. الــــ ع ــــنــــود

    الــــ ع ــــنــــود ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    ان شااء الله من تطوور الى تطوور باذن الله

    يسلموو ع نقل الخبر
     

  3. تسلمي على الرد العنود
     

مشاركة هذه الصفحة