بدء التسجيل في جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة القلب الولهان, بتاريخ ‏9 جويليه 2011.

  1. [​IMG]


    إيجاد هيئة تحكيم من دول رائدة على الصعيد العالمي في مجال التعاملات الإلكترونية
    بدأ الاثنين الماضي التسجيل في جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية 2011 في دورتها الثانية الذي يستمر حتى الثلاثين من سبتمبر المقبل، صرح بذلك الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات .
    حيث قال: بعد النجاح الذي حققته الجائزة في عامها الأول، قمنا بالعمل على تحديث الجائزة وتطويرها نظرا من أهمية الجائزة كونها تشرفت بحمل اسم جلالة السلطان المعظم ودورها في تشجيع المؤسسات الحكومية على المسارعة في تعزيز أدائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية وتحفيز المؤسسات الحكومية على تنفيذ المشاريع الرقمية الجديدة والتطوير المستمر لخدماتها الإلكترونية.
    تحسين نوعية الخدمات الحكومية

    وقال الرزيقي: إن جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية تأتي ترجمة لما أكد عليه حضرة صاحب الجلالة المعظم - حفظه الله ورعاه - في خطابه السامي خلال دور الانعقاد السنوي لمجلس عمان 2008م حول الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات التي أصبحت المحرك الأساسي لعجلة التنمية في الألفية الثالثة والاهتمام السامي الذي أولاه جلالته - حفظه الله ورعاه - لإيجاد استراتيجية وطنية لتنمية قدرات المواطنين ومهاراتهم في التعامل مع تقنية المعلومات.
    لذا سعت الجائزة في دورتها الأولى إلى تحسين نوعية الخدمات الحكومية الإلكترونية وتبسيط إجراءاتها بمستوى من الجودة والكفاءة بحيث يضمن قدرا أكبر من الثقة والمساهمة العامة عن طريق مكافأة التفوق والإبداع في مجال تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية وتعزيز وتفعيل سياسة الحكومة للانتقال إلى اقتصاد مبني على تقنية المعلومات لتحقيق المنفعتين الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع العماني في إطار سياسة التنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة بالإضافة إلى وضع أطر ومعايير لقياس مدى التطور في تنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية تتسق مع أعلى المعايير الدولية وتشجيع الأفكار الرائدة والمبتكرة في المجال الرقمي.

    فئات الجائزة

    وقال الدكتور سالم الرزيقي: إن الجائزة في دورتها لهذا العام تستهدف المؤسسات الحكومية عبر خمس فئات وهي فئة أفضل خدمة إلكترونية التي ستندرج تحتها خمسة مجالات وهي خدمة مقدمة للقطاع الحكومي تمنح للخدمة الإلكترونية المقدمة من مؤسسة حكومية إلى مؤسسة حكومية أخرى من خلال المعاملات التي توفر معلومات وتحليلات موثوق فيها عبر التبادل الإلكتروني للبيانات أو أنظمة المعلومات بين الدوائر والمؤسسات الحكومية، حيث تهدف الخدمة إلى دعم مبادرات الحكومة الإلكترونية من خلال تحسين التواصل، والوصول إلى البيانات وتبادلها.
    وأخرى مقدمة للقطاع الخاص تمنح للخدمة الإلكترونية المقدمة من مؤسسة حكومية إلى القطاع الخاص وتشمل الخدمات المتبادلة بين الحكومة والقطاع الخاص بما في ذلك نشر السياسات والقواعد واللوائح وتهدف الخدمة إلى تبسيط الإجراءات وتسهيل عملية الموافقة عليها ومن أمثلة ذلك خدمات الشراء الإلكتروني، والحصول على معلومات العمل الحالية،وتحميل نماذج الطلب، بالإضافة إلى تجديد التراخيص ، وتسجيل الأعمال، والحصول على التصاريح.
    أما الخدمة المقدمة للأفراد فتمنح للخدمة الإلكترونية المقدمة من مؤسسة حكومية للمواطنين والمقيمين بالإضافة إلى الزائرين التي تتضمن تبسيط الإجراءات، وتسهيل عملية الموافقة عليها.
    ويضيف الرزيقي: لقد تم استحداث مجالين جديدين في هذه الفئة وهي: خدمة مقدمة للموظفين والتي تمنح للخدمة الإلكترونية المقدمة من مؤسسة حكومية إلى موظفي الحكومة مثل توفير الخدمات المتعلقة بإدارة الموارد البشرية، وتوفير البرامج التدريبية والتنموية لتحسين الوظائف اليومية الحكومية والمعاملات التي تتم مع الموظفين، وتهدف الخدمة المقدمة إلى تسهيل التنسيق المتبادل بين المؤسسات والتعاون بما يضمن اتخاذ قرارات مناسبة في وقت مناسب.
    في حين ستمنح جائزة الخدمة عن طريق الاتصالات المتنقلة لخدمة اتصال متنقل التي توظف تقنيات متميزة، وتضمن الاستخدام الذكي لوسائل الاتصالات المتنقلة لتحسين نماذج المعيشة المستدامة من خلال خدمات الاتصالات المتنقلة وتطبيقاتها ومحتوياتها التي تعزز من جودة تبادل المعلومات وفاعليتها، وتسهل تخليص المعاملات.
    ويضيف الدكتور سالم الرزيقي: أما بقية الفئات تتمثل في فئة أفضل محتوى إلكترونيا والتي ستمنح للمؤسسة الحكومية ذات الحضور على الإنترنت والتي تعرض مستويات متميزة فيما يتعلق بالمحتوى، والتصميم، وسهولة الوصول إلى الخدمة، والأصالة، والاحتراف، والكفاءة بوجه عام.
    وجائزة أفضل اقتصاد إلكتروني ستمنح لخدمة أو لمشروع في مجال تقنية المعلومات والاتصالات الهادفة لتطوير الاقتصاد الوطني، وبيئة الأعمال، و العاملة على جذب وتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية والمشروعات الجديدة، وتعزيز التجارة الوطنية والمعاملات التجارية.
    وفئة أفضل مؤسسة متطورة إلكترونيا والتي تمنح للمؤسسة الحكومية التي تعمل وفقاً لاستراتيجية عُمان الرقمية من خلال تقديم إحدى خدمات البنية الأساسية القياسية والمعتمدة والآمنة في مجال إدارة المعلومات، وإظهار الاستعداد لتقديم خدمات في مجال تطوير الموارد البشرية والبنية الأساسية.
    وقد جاءت فئة أفضل مشروع إلكتروني هذا العام بمجالين جديدين وهما فئة المشاريع المفردة التي ستمنح لمشروع أو بوابة حكومية ابتكارية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي تدعم الحكومة الإلكترونية الوطنية، وتقدم خدمات أفضل للمواطنين، وتعرض قدرتها على الاستمرار، واحتمالات تطورها ونموّها، وتدمج العديد من التقنيات ينتج عنها مجموعة متخصصة من الخدمات التي تلبي متطلبات معظم القطاعات.
    وجائزة أفضل مشروع لفئة المشاريع المشتركة والتي تمنح لمشروع أو بوابة حكومية مشتركة بين مؤسستين حكوميتين أو أكثر وابتكارية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي تدعم الحكومة الإلكترونية الوطنية، وتقدم خدمات أفضل للمواطنين، وتعرض قدرتها على الاستمرار، واحتمالات تطورها ونموّها، وتدمج العديد من التقنيات ينتج عنها مجموعة متخصصة من الخدمات التي تلبي متطلبات معظم القطاعات.

    استعداد مبكر

    وقال الرزيقي: وفي إطار استعداد الهيئة للبدء في تعريف المؤسسات بالجائزة في دورتها لهذا العام فقد قامت الهيئة بعقد حلقة عمل في يونيو المنصرم حلقة عمل لحلقات التواصل في المؤسسات الحكومية للتعريف بالجديد في هذا العام في الجائزة و عرض الموقع الإلكتروني للجائزة، والتسلسل الزمني، وشروط المشاركة، وقد حضر هذه الحلقة ممثلين من مختلف المؤسسات الحكومية وقاموا بتقديم اقتراحاتهم لتطوير هذه الجائزة في الأعوام القادمة .

    لجنة التحكيم

    ويقول الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي: إن جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية تعتبر أرقى جائزة في مجال تقنية المعلومات في السلطنة لذا كان لابد من الاهتمام بإيجاد هيئة تحكيم من دول رائدة على الصعيد العالمي في مجال التعاملات الحكومية الإلكترونية وغيرها من خدمات الحكومة الإلكترونية، التي عملت على تقديم خدمات إلكترونية للمواطنين بأسلوب إنسيابي، علاوة على ذلك، تتمتع هذه الدول بسجل حافل بالإنجازات في التواصل مع المواطنين وتلقي آرائهم بانتظام، حيث توظف هذه الآراء في تشكيل السياسة العامة والقانون المتبع، إذ يعد مستوى ثقة الجمهور في الحكومة أعلى بين الدول المتقدمة التي تطبق نظام الحكومة الإلكترونية من غيرها من الدول.
    ويضيف الرزيقي: إن لجنة التحكيم ستتكون من رئيس لجنة تحكيم دولي مستقل ذو معرفة واسعة بحلول تقنية المعلومات والاتصالات وعضو في مؤسسات عالمية بالإضافة إلى أعضاء لجنة تحكيم مستقلين ذوي معرفة واسعة في حلول تقنية المعلومات يتصرفون بشكل مستقل ومحايد وستعد جميع قرارات واختيارات لجنة التحكيم نهائية وغير قابلة للتغيير أو التعديل .

    دعوة للمشاركة

    وفي ختام التصريح قال الدكتور سالم ابن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: إن جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية تطمح نحو إحداث تحول نوعي في الخدمات الحكومية الإلكترونية من خلال تكريم المشاريع الرقمية التي قدمت إنجازات وابتكارات استثنائية في مجال تقنية المعلومات، وانطلاقا من ذلك ندعو جميع المؤسسات الحكومية للتنافس في هذه الجائزة لدعم استراتيجية عمان الرقمية وتعزيز استخدام تقنية المعلومات والاتصالات في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في السلطنة.
     
  2. طموح بلا حدود

    طموح بلا حدود ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    ننتظر الفائز وبالتوفيق لليميع .
     
  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  4. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    بالتوفيق للجيمع

    يسلمؤؤؤ على الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة