ضابط يضرب ابنه « ست سنوات» في مركز شرطة بالمدينة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏9 جويليه 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    ضابط يضرب ابنه « ست سنوات» في مركز شرطة بالمدينة.. والأم تسجل الواقعة تصويرا ... الجهات المختصة تحقق في مقطع الفيديو


    بدأت الجهات المختصة في مدينة الرياض التحقيق في مقطع فيديو قدمته احدى السيدات يظهر فيه طليقها وهو يعتدى على احد ابنائه داخل مركز شرطة ، وذلك اثناء تنفيذ الحكم الصادر من المحكمة العامة بشأن طلب زيارة الاطفال الى والدهم. وقامت والدة الاطفال بتصوير واقعة الاعتداء على ابنائها والتقدم بشكوى رسمية ضد طليقها ، الذي يعمل ضابطا في احدى القطاعات العسكرية في المدينة المنورة، الى الشرطة والى الجمعية الوطنية لحقوق الانسان واتهمته فيها باستخدام العنف الاسري ضد ابنائه وارفقت مع الشكوى مقطع فيديو يظهر فيه طليقها وهو يعتدى على ابنائه بوجود عدد من افراد الشرطة الذين قاموا بمنعه من مواصلة الاعتداء على احدى ابنائه الذي يبلغ من العمر ست سنوات اثناء جلوسه على احد المكاتب في المركز. تقول والدة الاطفال الذين تعرضوا لعنف اسرى من والدهم ان أطفالي تعرضوا لعنف اسري داخل مركز شرطه ديراب يوم الأحد بتاريخ 2/8/1432هـ من قبل والدهم والذي يعمل رجل امن برتبة ضابط وقد قام بذالك أمام المسوؤلين بمركزالشرطه عندما قمت بإحضارهم لدى المركز وذالك لتنفيذ الحكم الصادر من المحكمة العامة بشان طلب زيارة الأطفال لوالدهم بعد غيابه سنتين متواصلتين وانقطاعه عنهم وعندما أحضرتهم له رفضوا الأطفال الذهاب معه فلم يقوم حينها بالتودد أليهم وأخذهم بالطريقة السلمية بل اختار العنف والقوه و قام بالتهجم عليهم وضربهم أمام أفراد الشرطة بدون رحمه ولا إنسانيه متجاهلا صراخهم وبكائهم وفي حاله هستيريه ؛ مما استدعاني لتصوير ماحصل من عنف اسري بكاميرا الجوال لتوثيق واثبات الواقعة وارفاقه مع الشكوى التي قدمتها الى الشرطة برقم 70729 وتاريخ 3/8/1432 هـ والى الجمعية الوطنية لحقوق الانسان بمدينة الرياض بشكوى اطالب فيها بالتحقيق مع طليقي حول ماحدث منه من عنف اسرى ضد ابنائه وتشكيل لجنة من الجهات المختصة لحماية ابنائي وضمان سلامتهم من العنف الذي تعرضوا له من قبل والدهم ومعالجة الاثار المترتبة على ذلك العنف ودارسة حالة والدهم للتاكد من عدم تشكليه خطرا على ابنائه وعدم تكرار العنف الاسرى ضد ابنائه.
     
  2. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    لا حوول ولا قوه الا بالله


    تسلم ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة