مصادر لـ"إيلاف": عُمان بدأت محاكمة خلية "استهداف الحكم"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏7 جويليه 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    كشفت مصادر مطلعة لـ"إيلاف" أن سلطنة عمان بدأت محاكمة خلية التجسس التي كان هدفها نظام الحكم بالسلطنة، في وقت استقبلت فيه مسقط اليوم أول زيارة رسمية إماراتية قام بها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، بعد انفراج أزمة العلاقات فيما وصفت بالأزمة الصامتة.
    عبدالله آل هيضه: بعد أربعة أشهر من تاريخ المصالحة التي قادها أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وصل ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم الأربعاء إلى العاصمة العمانية مسقط.

    وتأتي الزيارة بعد أشهر من إخماد شعلة نار كانت في بدايتها، شكّل دخانها "الهادئ" حجابا في مستوى العلاقات بين أبوظبي ومسقط، استمرت لشهرين حتى بدد أمير الكويت ضبابية العلاقة في الثالث من آذار/مارس الماضي.

    وصفت العلاقة بين أبوظبي ومسقط بالصامتة


    نار "الأزمة الصامتة" اشتعل بعد أن أعلنت عُمان كشفها لخلية تجسس إماراتية، كان هدفها نظام الحكم وبض المؤسسات الأمنية العمانية وفق ما صرح به مسئول أمني عماني، لوكالة أنباء بلاده في كانون الثاني/يناير الماضي.

    وفي تطور جديد عن خلية التجسس، أفادت مصادر مطلعة لـ"إيلاف" أنه تمت محاكمة عدد من المتهمين بالتواطؤ مع الخلية، المنشقة عن البلاط السلطاني. وهو الأمر الذي شكل انفراجا في الأزمة ما بين الإمارات وسلطنة عمان.

    الإعلان الرسمي العماني تبعه إعلان رسمي إماراتي ينفي ما أعلنته سلطنة عُمان عن الكشف عن خلية أمنية قيل إنها كانت تتولى مهمة التجسس على السلطنة لصالحها، مبدية أبوظبي "استعدادها الكامل للتعاون في أي تحقيقات تقوم بها بمنتهى الشفافية."

    وذكر البيان الإماراتي الذي وصف بيان مسقط بالصادم والمدهش أن أبوظبي تستغرب أن يزج باسمها في مثل هذه الأنباء التي تتنافى مع قيم وقواعد "تعامل دولة الإمارات مع الدول الشقيقة والصديقة وخاصة سلطنة عمان".

    وأعلن البيان أن الإمارات "تعلن استعدادها الكامل للتعاون مع سلطنة عمان في أي تحقيقات تقوم بها بمنتهى الشفافية" كما تعلن استعدادها لوضع كافة الإمكانات والمعلومات التي تساعد على خدمة تلك التحقيقات والوصول إلى كافة الملابسات والأبعاد المتصلة بها وكشف الجهات التي حاولت الإضرار بتلك العلاقات والإساءة إليها.

    في ظل تأكيدات أن دولة الإمارات العربية المتحدة، تحرص على ما يجمع بينها وبين سلطنة عمان من وشائج الأخوة وعلاقات التعاون مؤكدة "أن أمن واستقرار سلطنة عمان هو من أمن واستقرار دولة الإمارات العربية المتحدة."

    وكشفت عدد من التقارير الإعلامية إبان الكشف عن الخلية، نقلا عن مسئولين أمنيين ودبلوماسيين عمانيين، أن الخلية التي أرجعتها مسقط لأبوظبي، أن من بين أذرعها التنفيذيين مسئولين عُمانيين مقربين من البلاط السلطان
    التطبع الخليجي واحد في كافة التكتل السياسية
    ي بينهم عدد من كبار الضباط المجاورين لمقعد السلطان قابوس بن سعيد.

    زيارة محمد بن زايد اليوم الأربعاء بصورته الانفرادية تشكل منحى جيدا بالنسبة للدول الخليجية، التي تعول على تكاتفها "التعاوني" حلا وجسرا للعبور نحو دلالات مستقبلية شكلتها أحداث الواقع.

    البعض من العمانيين لا يحبذون تواجد محمد بن زايد بسلطنتهم، خصوصا وأن أوساط عدة كانت ترجع له مسئولية خلية التجسس الاستخباراتية التي نفت الإمارات علاقتها بها، معتبرين أنه كان وراء أزمة إغلاق منفذ "البريمي" في العام 2008 بين أبوظبي ومسقط.

    تلك الأزمة التي انتهت بحكمة وقيادة من أمير الكويت، تعد هي الأولى في التاريخ الخليجي الذي تعلن فيه دولة خليجية عن كشف أطماع دولة خليجية أخرى، مما نوقع له العديد من المحللين انسحابا عمانيا من كتلة الخليج وعلاقات دبلوماسية محدودة من طرفها.

    إلا أن التطبع الخليجي؛ واحد في كافة الكتل السياسية التي غالبا ما تحيط خلافاتها بسرية تامة تعطي بعدا مؤثرا في مدى العقلانية في حل المشاكل والأزمات التي تقع بين دول المجلس المقبل على التوسع.

    جريده ايلاف الاكترونيه
    http://www.elaph.com/.../news/2011/7/667214.html?entry=technologymostvisitedtoday
     
    آخر تعديل: ‏7 جويليه 2011
  2. موت وميلاد

    موت وميلاد ¬°•| ما نشبه بعض|•°¬

    الله يعين ويستر بس

    تسلم دبلوماسي ع الخبر وما قصرت ...
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الحمدلله ع كل حال

    شكرا ع الخبر
     
  4. ملاك البلوشي

    ملاك البلوشي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الله ينتقم من كل من يريد بعمان شر
     

مشاركة هذه الصفحة