الشعير يحارب الكوليسترول والسرطان

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 جويليه 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بروفايل غذائي.. ينصح به لمرضى السكر
    الشعير يحارب الكوليسترول والسرطان

    [​IMG]

    يعد الشعير أحد أنواع الحبوب الكاملة، ونشأت زراعته في إثيوبيا وجنوب شرق آسيا لأكثر من عشرة آلاف سنة، وكان يستخدم من قبل الحضارات القديمة كغذاء للإنسان والحيوان، وبالإضافة إلى ذلك كان يستخدم ماء الشعير لأغراض طبية مختلفة منذ العصور القديمة، كونه يحتوي على مستويات عالية من الألياف الغذائية والسلينيوم وهو نوع من مضادات الأكسدة، وأظهرت دراسات حديثة أن النظام الغذائي الغني بما يعرف باسم “بيتا جلوكان” من الشعير، يساعد على خفض مستوى الكوليسترول السيئ في الدم.

    وكشفت دراسة يابانية حديثة أن ماء الشعير الخالي من الكحول يمكن أن يقي من الإصابة بالسرطان. ومن خلال الدراسة التي أجرتها جامعة “أوكاياما” باليابان، أشار الباحث ساكايا كوباياشي إلى أن شرب المشروبات الكحولية بكثرة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان. ولكن ماء الشعير الخالي من الكحول يمكن أن يمنع المواد الكيماوية السامة التي تدمر حمض “الدي إن إيه”، الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى الحد من خطر الإصابة بالسرطان.

    كما أكدت دراسات “مركز بحوث الصحراء” بالقاهرة، أن الشعير يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكر ويحمي من الإصابة بسرطان الثدي عند النساء وخاصة بعد انقطاع الطمث. وأضافت الدراسات أن الشعير مصدر جيد للألياف الذاتية حيث يمد الجسم بحوالي 3 إلى 6% من قيمة الألياف الكلية التي يحتاجها ما يساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، ويقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون وله تأثير مضاد لتصلب الشرايين.

    إلى ذلك، أوضح الدكتور محمد عبدالحميد، الباحث بالمركز، أن الشعير يحتوي على مضادات للأكسدة فتمنع أكسدة الدهون وتحويلها لكوليسترول يترسب على جدار الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وتحمي الأغشية الخلوية والحمض النووي “الدي إن إيه” من التدمير، ويحتوي على العديد من المعادن مثل البوتاسيوم والماغنسيوم ما يقلل من فرص حدوث الاكتئاب، وأضاف أن الشعير يحمي من الإصابة من الشيخوخة حيث يوفر مادة “اسيلانونين” غير الضار والذي يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة خلف المخ، بالإضافة إلى أن ماء الشعير طارد للسعال وخشونة الحلق ومدر للبول.
    وتحتوي الألياف المنحلة “القابلة للذوبان” في الشعير على صموغ “بكتينات” تذوب مع الماء لتكون هلامات لزجة تبطئ من عمليتي هضم وامتصاص المواد الغذائية في الأطعمة، فتنظم انسياب هذه المواد في الدم وعلى رأسها السكريات، ما يؤدي إلى تنظيم انسياب السكر في الدم ويمنع ارتفاعه المفاجئ عن طريق الغذاء، حيث، أوضحت الدراسة أن المصابين بداء السكري هم أكثر عرضة لتفاقم مرض القلب الإكليلي، إلا أن الألياف الموجودة في الشعير تقدم لهم وقاية مزدوجة لمنع تفاقم داء السكري من ناحية والحيلولة دون مضاعفاته الوعائية والقلبية من ناحية أخرى.

    كما كشف الباحثون أن وجود عنصر “البوتاسيوم” في الشعير يقي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كما أنه يخلق توازناً بين الملح والمياه داخل الخلية، مؤكدين أن الشعير له خاصية إدرار البول.

    خصائص الشعير الطبية

    ◆ الشعير ملين ومقو للأعصاب ومنشط للكبد.

    ◆ ماء الشعير معروف لعلاج السعال وتخفيض درجة الحرارة.

    ◆ يستعمل مغلي نخالة الشعير في غسل الجروح المتقيحة.

    ◆ يستعمل الهوردنين المستخرج من الشعير حقناً تحت الجلد أو شراباً لعلاج الإسهال والدوسنتاريا والتهاب الأمعاء.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    زين خبروتني بسير اشرب


    تشكرات ع المعلوومات الطيبه
     
  3. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    عليج بألف عافية
     

مشاركة هذه الصفحة