ضابط شرطة بريطاني يحاول الانتحار لتسببه بوفاة كلبين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏30 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    [​IMG]

    (شرق) عمر كريم : أقدم ضابط بريطاني على الانتحار , لأن إهماله لكلبين تابعين لشرطة لندن تسبب بنفوقهما الأمر الذي دفعه للشعور بالذنب ومحاولة قتل نفسه.

    وذكرت صحيفة (صن) البريطانية في عددها الصادر يوم الأربعاء أن الضابط كان ترك الكلبين في سيارة شرطة دون تهوية في درجات حرارة مرتفعة خارج مركز للتدريب في جنوب شرقي لندن وعندما عاد وجد الكلبة البلجيكية مالانويس والجرو الالماني شبرد فاقدي الوعي.

    وحدث ذلك خارج المركز في كيستون قرب بروملي في الوقت الذي تقترب فيه درجات الحرارة في المنطقة من 30 درجة مئوية وقام بنقلهما إلى طبيب بيطري لحالات الطوارئ إلا أنهما نفقا في وقت لاحق.

    وكان الضابط الذي نسيهما في السيارة شعر بالصدمة لما حدث وتلقى علاجا طبيا في أعقاب الحادث ، إلا أنه حاول الانتحار .

    ويذكر أنه في حادثة مماثلة انتحر شاب بريطاني بعد أن اخبره الطبيب البيطري بأن "كلبه يعاني من مرض خطير لا يمكن أن يشفى منه ويجب عليه أن ينهي حياته لكي يريحه من الآلام التي يشعر بها".

    وكان لاعبي جولف وجدوا الشاب مشنوقا على شجرة في مدينة ويكرسلي إلى جانب جثة كلبه كولي التي وضعت في حقيبة, في حين قالت زوجته السابقة "من الواضح أن زوجي السابق ستيف اندرسون لم يتمكن من العيش من دون كلبه وهذا أمر محزن، لأن الكلب كولي كان يمثل حياته وكان بمثابة عائلته".
     
  2. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    لا .. عاد مو لهذي الدرجة إنتحار مره وحدة..!

    أتمنى العودة إلى صوابه..
     
  3. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    لأنه تسبب بوفآة كلبين بينتحر ..!
    غبي .. والعقل نعمة والله ..!
     
  4. ""فـوشـهـ""

    ""فـوشـهـ"" ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬


    قلبــهـ رهييييف هههههههه ,,,:bal:


    عــآد مب لدرجـة الانتحـاااااااار ,,, دحيــن النآس ع آتفـهـ شـي سـآروا وآنتحــروا خخخ



    مشكــور آخــوي ع الخبـــر ,,,^^

     
  5. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أصحاب العقول في راحة
     

مشاركة هذه الصفحة