72 مصابا في معركة أثارتها جماهير ريفر بعد هبوط فريقها للدرجة الثانية

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏28 جوان 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    [​IMG]

    أصيب 72 شخصا على الأقل ، بينهم العديد من رجال الشرطة ، أمس الأحد جراء أعمال الشغب التي قام بها مشجعو نادي ريفر بليت في بوينس آيرس عقب هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني ، وفقا لما أعلنته اليوم الشرطة الفيدرالية.

    وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الأرجنتينية (تيلام) :"وفقا للمعلومات المتوفرة ، لدينا عنصران في حالة حرجة ، حيث يعانيان من رضوض في الجمجمة".

    واعتقل نحو 50 شخصا آخرين بتهمة التسبب في أعمال شغب ، فيما أمرت النيابة بإغلاق استاد "مونومينتال" مؤقتا.

    وبدأت الأحداث قبل دقيقة من انتهاء المباراة ، عندما ألقت بعض الجماهير أشياء على ملعب المباراة لغضبها من نتيجة التعادل 1/1 أمام بلجرانو كوردوبا ، الأمر الذي أدى إلى هبوط ريفر إلى دوري الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه الذي يمتد 110 أعوام.

    وتواصل الشغب لاحقا داخل النادي وفي المناطق المحيطة به. وحطمت الجماهير عددا من نوافذ النادي الزجاجية ، الذي يضم مدرسة ومعهدا ومنشآت رياضية كبيرة ، وحطموا أسلاكا شائكة وكل ما وجدوه في طريقهم ، رغم العملية الأمنية المكثفة التي شهدت مشاركة أكثر من ألفي شرطي.

    ودمرت الجماهير الغاضبة عربات التلفزيون وتمكنت من اقتحام السلك الشائك واقتحموا المبنى الرئيسي للنادي ، حيث حطموا المنشآت كما أشعلوا النيران في مرآب السيارات بالنادي.

    وتحول ريفر بليت ، النادي الأكثر أهمية في البلاد خاصة فيما يتعلق بالمنشآت والخدمات ، إلى ساحة حرب ، حيث امتلأت أرضيته بالدماء والزجاج المكسور والأحجار.

    وحول غضب المشجعين المناطق المحيطة باستاد "مونومينتال"، بحي نونيز في في بوينس آيرس ، إلى أرض للمعركة ، حيث حطموا بعض المحال ، من بينها معرض لبيع السيارات ، ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة.

    وأجبر مستوى العنف قوات خيالة الشرطة وسيارات رش المياه على التدخل من أجل تحجيم المتظاهرين.

    وكان على الآلاف من المشجعين الهادئين البقاء في المدرجات لحين هدوء الوضع. كما كان على مشجعي بلجرانو الانتظار ثلاث ساعات داخل الاستاد قبل الخروج والاحتفال بصعود فريقهم.

    وبعد أن هدأ الوضع ، بدأ لاعبو ريفر في الخروج ، حيث ظهر على وجوههم الحزن والأسى ، في حراسة ضخمة من الشرطة.

    وترك الحارس خوان بابلو كاريزو والمهاجم ماريانو بافوني غرف اللاعبين في حراسة ستة من رجال الشرطة ، فيما خرج قائد الفريق ونجمه المخضرم ماتياس ألميدا وهو مختبئ في المقعد الخلفي لإحدى السيارات.

    وهبط ريفر بليت إلى الدرجة الثانية بعد تعادله أمام ضيفه بلجرانو 1/1 في مباراة الإياب لدور الترقي ، عقب خسارته ذهابا صفر /2 .
     
  2. عۈد بطرآنيـے

    عۈد بطرآنيـے ¬°•| فخر المنتدى |•°¬


    مآ عندهم سآلفه يسوون هالحفله كلهآآ ويخربون :Frshah1:


    تسلم غآلي الأثمآن ع الخبر

    ربي يعطيك العآفية


     
  3. شوف الحاله كيف..


    شكرا على الطرح أخي
     
  4. Jύsт sмιℓε

    Jύsт sмιℓε ¬°•| أسْتًغْفٌر اللـّهْ|•°¬

    :blow:




    يسلمووو
     

مشاركة هذه الصفحة