البوابة التعليمية تفوز بجائزة الشرق الأوسط للتميز

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏26 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    مسقط ــ الزمن:
    أحرزت بوابة سلطنة عمان التعليمية ثلاث جوائز متتالية، حيث فازت البوابة التعليمية بجائزة المركز الأول في مسابقة الأمم المتحدة لفئة تطوير وتحسين الخدمات العامة 2011 ، أما الجائزة الثانية فهي فوز البوابة التعليمية بجائزة الشرق الأوسط للتميز والجائزة الثالثة فوز موقع البوابة التعليمية بالمركز الأول في مسابقة درع المواقع العربية.
    وحول هذه الإنجاز يقول خالد بن سليمان السيابي المدير العام لتقنية المعلومات بالوزارة : إننا نشعر بالفخر والرضا لتقدير المنظمات والمؤسسات المحلية والعربية والدولية لمشروع البوابة التعليمية والذي تأسس بناء على رؤية مستقبلية تنبثق من التوجهات الحديثة للحكومة والخدمات الإلكترونية وتساهم بشكل واضح في تطوير الأداء التعليمي والإداري والفني للوزارة . وتعتبر جائزة الأمم المتحدة من الجوائز العالمية المرموقة للتميز كونها تكرم الجهود المبدعة والمساهمات الفعالة المعنية بتحسين تقديم الخدمات العامة للجمهور. كما تهدف هذه الجائزة إلى اكتشاف الابتكار وتشجيع المبادرات المبتكرة التي تعزز ثقة المجتمع في الحكومة الإلكترونية وتسهل من انجاز الإجراءات في إطار من الشفافية والمصداقية. وتتنافس على هذه الجائزة المؤسسات الحكومية والأهلية من مختلف دول العالم لنيل التقدير والاعتراف العالمي .
    ويعتبر مجيء نظام بوابة سلطنة عمان التعليمية في المجال التربوي هو إحدى الخطوات التي نفتخر بها ونحن نسعى إلى حكومة رقمية منظمة على مستوى السلطنة ، ووجود الكادر البشري التربوي العماني لقيادة هذا النظام الضخم هو إحدى الركائز التي نستند إليها في تحقيق أهدافنا التربوية المختلفة ، لذا جعلنا من نظام بوابة سلطنة عمان التعليمية هي المدخل الرئيسي لنواكب التسارع التقني الملحوظ ، فحوسبة جميع خدمات المجتمع التربوي المنتمي إلى وزارة التربية والتعليم هو الهدف العام الذي تسعى وزارتنا إلى تحقيقه في ظل الفترة القادمة .إذ تعتبر البوابة التعليمية إنجازا غير مسبوق في المجال التربوي بالسلطنة ، شهد له بالتفرد والابتكار والتحديث ، فوجود نظام إلكتروني متطور مثل البوابة التعليمية يشكل واجهة رائدة لعرض ما تميزت به التربية والتعليم وصولا إلى المستوى الذي نطمح إليه كتربويين، وهو مشروع وطني طموح يشكل مصداقية لما تعودنا على التحدث عنه في أوساطنا التربوية دليلا على السعي الجاد نحو الاستمرار في التطوير والنجاح . والوزارة تنظر "لبوابة سلطنة عمان التعليمية "، كنقلة نوعية على صعيد توظيف التكنولوجيا العصرية في الحقل التربوي كونه أحد المشاريع الرائدة والمهمة في تعزيز وتطوير العملية التربوية التعليمية ويأتي متواكباً مع التوجهات الوطنية العامة في الدولة، والتي تعبر عنها "الإستراتيجية الوطنية لمجتمع عُمان الرقمي"، ومن أولويات هذه الإستراتيجية كما هو معلوم تهيئة البنية الاساسية الإلكترونية لبناء مجتمع عُمان الرقمي، وتنفيذ مشاريع وطنية طموحة لتيسير وتبسيط الإجراءات الإدارية، ورفع مستوى الأداء، وسرعة إنجاز المعاملات، وذلك في إطار رؤية متكاملة تعزز التعاون والتواصل الإلكتروني بين مختلف المؤسسات الحكومية، بما يصب في خدمة الإنجازات الكبيرة والمتواصلة لمسيرة النهضة المباركة .
     
  2. الــــ ع ــــنــــود

    الــــ ع ــــنــــود ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    يسلمووو ع الخبريه

    من ارتقااء الى ارتقااااء
     

مشاركة هذه الصفحة